الثلاثاء - 22 أيلول 2020
بيروت 29 °

صباح السبت: "فراكة" أبو مصطفى وتعقيدات "اللون الواحد"... "هذه الطبقة السياسيّة ليست قَدَرًا"

المصدر: "النهار"
صباح السبت: "فراكة" أبو مصطفى وتعقيدات "اللون الواحد"... "هذه الطبقة السياسيّة ليست قَدَرًا"
صباح السبت: "فراكة" أبو مصطفى وتعقيدات "اللون الواحد"... "هذه الطبقة السياسيّة ليست قَدَرًا"
A+ A-

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات السبت 18 كانون الثاني 2020:

مانشيت "النهار" اليوم جاءت بعنوان تعقيدات "اللون الواحد" تجمّد مجدداً حكومة دياب.

مضى يوم آخر من أيام المخاض الغامض الذاتي الذي يخوضه تحالف قوى العهد و8 آذار لتجاوز تعقيدات "اللون الواحد" التي لا تزال تحول دون ولادة حكومة الرئيس المكلف حسان دياب والتي بدأت علامات الاستفهام المختلفة ترسم حول طبيعة الخلفيات التي أرجأت تأليفها وصدور مراسيمها في اللحظة الحاسمة بعدما كانت كل المعطيات تنبئ بانتهاء مسار تأليفها. 

في مقالات اليوم، كتب غسان حجار: لإعطاء الحكومة المرتقبة فرصة. الحكومة على وشك الولادة إذا صدقت النيات لدى هذه الطبقة السياسية الفاشلة، ولدى الفريق الواحد الذي كان يتذرّع على الدوام بالفريق الآخر لتحميله مسؤولية التعثر، فإذ به يختلف في ما بين مكوناته ليجعل من ولادة حكومة اللون الواحد عملية معقدة، تعري أصحابها، وتكشف طمعهم وجشعهم غير السوي إلى السلطة التي تحقق لهم المنافع والمصالح على أنواعها، على حساب المصلحة الوطنية التي يتغنّون بها في خطاباتهم التي لا تترجم على أرض الواقع.

وكتب سركيس نعوم فَشِلت الفيديراليّة السياسيّة فهل تنجح الجغرافيّة؟ الفيديراليّة قد تكون أحد أرقى الأنظمة السياسيّة أوّلاً لأنّها تفسح في المجال أمام شعوب الدول التي تعيش في ظلِّها كي يهتمّ سكان كل مقاطعه أو ولاية أو كانتون بعددٍ من شؤونهم المحليّة المتنوّعة، وهذا أمر قد لا تُعطيه الدول ذات الأنظمة المركزيّة الأهميّة التي يستحق.

وكتبت روزانا بو منصف: حسابات المصالح ضمن حكومة اللون الواحد. حين اعترض رئيس الحكومة المكلف حسان دياب على حكومة من 24 وزيرا وفق ما اصر الثنائي الشيعي من اجل عدم اتاحة الفرصة امام رئيس التيار العوني جبران باسيل التحكم بالثلث المعطل في الحكومة فانما لارتباط ذلك بعجز دياب عن تسمية وزراء من السنة في حال زيادة عدد الوزراء في الحكومة نتيجة المشكلة التي واجهها باقناع شخصيات سنية القبول بالمشاركة في الحكومة.

وكتب عقل العويط: هذه الطبقة السياسيّة ليست قَدَرًا. أَسقِطوها. لا رجاء في هذه الطبقة السياسيّة. لا هي في مقدورها أنْ تغيّر طبيعتها، وأنْ تغيّر جلدها، ولا هي تريد أنْ تتغيّر. استيقظنا أمس، كما أوّل من أمس، كما في أوّل هذا الأسبوع، كما في آخر الأسبوع الفائت، على مشاريع حكومات مركّبة كأحجار البازل والداما، ومطبوخة بالدسم المخلوط بالسمّ الزعاف، من خلال تجميع ما لا يُجمَع، وطرح ما لا يُطرَح، وتبويس لحى وتدوير زوايا وتذليل عقبات وتبادل حصص وإعادة تدويرها وتوزيعها بين أطراف أهل الحكم، ليتبيّن بعد قليل، أنّ كلّ شيءٍ من هذا القبيل وسواه، هباءٌ منثورٌ بهباءٍ منثور.

أما مقال سابين عويس اليوم، فجاء بعنوان هل تستبق مخاوف "فيتش" القرار المؤلم بالتعثر؟ فيما تتسارع خطوات البلاد نحو ملامسة قعر الهاوية، وسط غياب اي مؤشرات لمساع جدية لتلافي السقوط، تسير جهود تأليف الحكومة بخطوات سلحفاتية، غير عابئة بعامل الوقت الضاغط، مستغلة الوقت المستقطع بين التأليف وتصريف الاعمال لرمي مسؤولية الانهيار على مجهول معروف الهوية.

وكتب راجح الخوري: لحم طري ويؤكل! عندما خرج الدكتور حسان دياب مساء ١٨ كانون الأول من لقائه مع الرئيس ميشال عون حاملاَ ورقة تكليفه تشكيل الحكومة، وقف الى جانب شجرة الميلاد، وقال في بيان مكتوب إنه سيشكّل حكومة من الإختصاصيين كلياً، وبدا الأمر مثيراً لأن عون والثنائية الشيعية، كانوا قد رفضوا عودة الرئيس المستقيل سعد الحريري على رأس حكومة من الإختصاصيين.

وكتب مجد بو مجاهد: نظريّتان لـ"الثلث" الحكوميّ... والقومي يخلط الأوراق. يكمن التوصيف الأكثر دقة الذي يمكن إلباسه لمستجدات تأليف الحكومة في أن التشكيلة تخضع لجراحة دقيقة ومن شأن نتائج العملية أن تظهر الى العيان عند انتهاء المفاوضات المستمرّة بوتيرة متسارعة ولحظة بلحظة، للتوصل الى صيغة تساهم في نيل موافقة القوى السياسية المشاركة في "الفريق الطبي" لعملية التأليف. ويمكن اضفاء طابع من الايجابية الحذرة على الملف الحكومي، علماً انه لا يمكن التعامل بحسم أو جزم مع أي مطلب حكومي قبل التصديق على المسوّدة الختاميّة.

وكتب وجدي العريضي: "فراكة" أبو مصطفى شكّلت عسر هضم للولادة الحكومية. دخلت مرحلة تصفية الحسابات السياسية بين أبناء الثامن من آذار في أوجها، وتالياً إنّ "وجبة" عين التينة التي تناولها الرئيس المكلف حسان دياب مع الرئيس نبيه بري شكلت "عسر هضم" عند دياب، ولم تنجح "فراكة" أبو مصطفى في إعطاء مفعولها في تلة الخياط، فكان أن تعثّرت التشكلية الوزارية في الدقائق القاتلة، حيث جاء الرد المدوي من زغرتا شجباً واستنكاراً لاستئثار الوزير جبران باسيل بالحصة المسيحية.

وكتب أحمد عياش: أين صار تفاهم عون - نصرالله؟ مستجدات تأليف الحكومة الجديدة أظهرت أن هناك تطورات تتجاوز هذا الملف. وكان السؤال الذي طرحته أوساط وزارية في حكومة تصريف الأعمال هو: ماذا يجري بين قصر بعبدا وحارة حريك؟

وكتبت سلوى بعلبكي: هل "التهويل" بعدم سداد لبنان لديونه قريب من الواقع! المصارف لن تكون في منأى... فماذا عن الودائع؟ لم يكن جديداً ما أعلنه كبير محللي التصنيف السيادي في وكالة "فيتش"، جيمس مكورماك، عن "إمكان تخلف لبنان بطريقة ما عن سداد ديونه، وأن نوعاً من إعادة الهيكلة هو أمر محتمل"، فقد سبق أن حذر خبراء لبنانيون، كما مكورماك، أن تعمد السلطات المعنية إلى السيطرة على جزء من الودائع المصرفية للمدخرين على غرار ما حدث في قبرص التي أدت الأزمة المصرفية فيه إلى أزمة ديون سيادية...

كميات الغاز تلبّي حاجة البلاد. أكد "تجمع الشركات المستوردة للنفط" في بيان، "أن الشركات المستوردة للغاز تسلم الاسواق يوميا كميات تعادل 1300 طن من الغاز السائل، وهي تفوق الكميات المسلّمة في الفترة نفسها من العام الماضي بنسبة 50% اضافية. وستقوم اليوم السبت بتسليم كميات اضافية لتأمين حاجة السوق المحلية وتلبية كل طلبات معامل الغاز، وصولا الى تأمين حاجة المستهلك، وهناك كميات كافية لتلبية حاجة البلاد من مادة الغاز السائل، وان البواخر تصل تباعا ولا داعي للهلع".

هل صحيح أن كارلوس غصن هرب في صندوق "هوديني"؟ كتب سليم نصار: صباح الرابع من كانون الثاني (يناير)، صدرت صحيفة "فايننشال تايمز" بعنوان مثير للتساؤل تصدر صفحتها الأولى التي شغلت نصفها الأعلى صورة كارلوس غصن بين العلمين اللبناني والياباني، وقد كُتِب تحتهما The Great Ghoudini غوديني العظيم مع أن الكثيرين من القراء لم يعرفوا المعنى المستتر وراء الكلمة المركبة من غـ - وديني (غصن - هوديني)

وكتبت موناليزا فريحة: خامنئي خطيباً للمرة الأولى منذ 2012 ... لمواجهة تحديات داخلية وخارجية. ألقى المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي بثقله الديني والسياسي وراء النظام الذي يواجه موجة غضب متنامية بسبب طريقة تعامله مع كارثة الطائرة الاوكرانية، مبتعداً عن الأساليب التقليدية التي دأب عليها نظام الملالي لإخماد الاحتجاجات الشعبية التي انفجرت ضده في السنوات الأخيرة.

أما سميح صعب، فكتب اليوم: أردوغان يحيي عهود الإنكشاريّة. حولت تركيا مقاتلي المعارضة السورية إلى ما يشبه فرقة الانكشارية التي كانت جزءاً من الجيش العثماني، في حين أن أصول هؤلاء من البلقان اختطفتهم السلطنة بينما كانوا أطفالاً وربتهم في ثكن خاصة وباتوا القوة الضاربة لدى السلطان. (رواية "جسر على نهر دارينا" للكاتب الصربي - البوسني إيفو أندريتش تتناول هذا الجانب من السلوك العثماني في البلقان).


وكتبت فاطمة عبد الله: المصوّر في النار: خوذة وبصلة وشغف. هذه الكلمات تحيّة لجنود من نوع آخر على الأرض. يحمل المصوّر كاميرته، كمن يحمل روحه في يده. الميدان أحجار وقنبلة، والأطراف يتراشقون النار. يعلم المصوّر أنّ الخوذة وحدها لم تعد تكفي. يضيف إلى جعبته اليوم بصلة. تندلع المعركة، فيوزّعها ويترك لنفسه حصّة. المصوّر شغف المهنة المُعذِّبة.

أديل اكساركوبولوس: دخلتُ المنظومة السينمائية بين يومٍ وآخر وهذا خطر! بقلم هوفيك حبشيان. طوال السنتين الماضيتين، مثّلت أديل اكساركوبولوس في ثلاثة أفلام: "الغراب الأبيض" لرالف فاينز، “العودة" لجسيكا بالو، و"سيبيل" لجوستين ترييه الذي يُعرض حالياً على الشاشات المحلية. تنقّلت ببراعة لافتة من دور شكّل تحديّاً تمثيلياً لها (فاينز) إلى شخصية الأمّ العزباء المعذّبة (بالو) فالممثّلة اللعوب المضطربة (ترييه).

وكتب أحمد محيي الدين: هل يفتح سولسكاير صفحة جديدة في "أولد ترافورد" ويوقف زحف ليفربول؟ يهيمن فريق ليفربول هذا الموسم على منافسات الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم "بريمييرليغ" إذ يتصدر المسابقة بعد مرور اثنتين وعشرين مرحلة، حاصداً 61 نقطة من 63 ممكنة (يملك مباراة مؤجلة)، وتالياً لم يفقد سوى نقطتين جراء تعادله ذهاباً مع مانشستر يونايتد 1-1 في المرحلة التاسعة. ويسير "الريدز" حامل لقب دوري أبطال أوروبا، بخطى ثابتة نحو التتويج باللقب المحلي لأول مرة في نظامها الحديث (بدأ عام 1993)، علماً أن الفريق أحرز اللقب 18 مرة آخرها موسم 1989-1990، في حين نجح يونايتد في التتويج في السنوات الـ27 الأخيرة بـ13 لقباً.






وكتب جهاد الزين فيلم "البابوان": مهنة تمثيل الله تُحاكِم نَفْسَها. يعيد فيلم " البابوان" طرح قضية صلة الدين بالأخلاق أو صلة الدين بالالتزام الإنساني من افتراض علاقة جدلية بل جدالية بين البابا السابق بنديكتوس والبابا الحالي الحالي فرنسيس. يجري ذلك داخل أسوار الفاتيكان المحكمة الإغلاق وفي القصر الصيفي لإقامة البابا.

المطران كيرلّس سليم بسترس بقلم سرّ الكنيسة. في هذا الأسبوع من كلّ سنة تصلّي مختلف الكنائس في العالم من أجل وحدة المسيحيّين. منذ القرن الرابع يُعلِن جميع المسيحيّين في قانون الإيمان، الذي أقرّه المجمع المسكونيّ الثاني المنعقد في القسطنطينيّة سنة 381، إيمانهم "بكنيسة واحدة، جامعة، مقدَّسة، رسولية".