الأحد - 24 كانون الثاني 2021
بيروت 15 °

إعلان

"سيّدة مسنّة تغنّي للمصرف علّها تحصل على أموالها"؟ إليكم حقيقة هذا الفيديو FactCheck#

المصدر: "النهار"
"سيّدة مسنّة تغنّي للمصرف علّها تحصل على أموالها"؟ إليكم حقيقة هذا الفيديو FactCheck#
"سيّدة مسنّة تغنّي للمصرف علّها تحصل على أموالها"؟ إليكم حقيقة هذا الفيديو FactCheck#
A+ A-

تتناقل حسابات وصفحات، وايضا مواقع اخبارية لبنانية وعربية، فيديو لسيدة مسنة تغني "انا قلبي دليلي" خلال وجودها في احد الأماكن، مع زعم ان هذه الواقعة شهدتها اخيرا احد المصارف اللبنانية، وان "هذه السيدة اللبنانية بدأت الغناء خلال محاولتها الحصول على مالها من المصرف"، وايضا "ليلى مراد تصل الى مصارف لبنان"، و"سيدة مسنة تغني للمصرف"، و"هذه المسنة حولت انتظارها في المصرف إلى مسرح"، و"سيدة تغني للمصاري تعالي في المصرف"، "ومسنّة تغنّي في المصرف علّها تحصل على أموالها". FactCheck#



"النّهار" دقّقت من أجلكم

النتيجة: كل هذه المزاعم التي أُرفِقت بالفيديو المتناقل غير صحيحة، اذ يظهر البحث ان هذا الفيديو قديم، ولا علاقة له اطلاقا بالأحداث الحالية التي يشهدها لبنان ومصارفه.  

في واقع الامر، هذا الفيديو سبق ان انتشر عام 2016، بحيث أمكن ايجاد آثاره، خصوصا ابتداء من ايار 2016 على الاقل (مثل هنا، هنا، هنا، وهنا). 

وقد حظيت يومذاك السيدة المسنة بشهرة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب "ادائها الرائع، العذب، المميز"، وفقا للوصف، لاغنية المطربة المصرية ليلى مراد، "انا قلبي دليلي". وقد تكلمت عليها يومذاك مواقع اخبارية وبرامج عربية عدة، مثنية عليها (مثل هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، وهنا). 

ومع أن السيدة المسنة تظهر وهي تغني في ما يبدو انه مكتب، الا انه لم يمكن معرفة اسمها، ولا تحديد المكان الذي كانت فيه، في وقت ذكرت صحيفة الانباء الكويتية انه "مؤسسة حكومية". واضاف موقع "زهرة الخليج ان "السيدة سورية" (وهنا ايضا)، وذكر موقع "المدينة" الأردني انها "من حلب" (هنا، وهنا)، ولكن من دون تقديم اي دليل يؤكد ذلك.    


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم