الأحد - 27 أيلول 2020
بيروت 29 °

2019 عام التحوّل بالهواتف الذكية... وهذه أبرز المزايا الجديدة

المصدر: " ا ف ب"
هديل كرنيب
هديل كرنيب
2019 عام التحوّل بالهواتف الذكية... وهذه أبرز المزايا الجديدة
2019 عام التحوّل بالهواتف الذكية... وهذه أبرز المزايا الجديدة
A+ A-

يشارف العام 2019 على النهاية، هذا العام الذي شهد طفرة متنوعة من الابتكارات التكنولوجية الجديدة، كان للهواتف الذكية المحمولة حصة كبيرة منها دت إلى ارتفاع وتيرة المنافسة في ما بينها، وأثرت بشكل كبير على جودتها وأسعارها.

في العام 2019، أصبحت بعض المفاهيم التي كانت خيالية مثل الهواتف القابلة للطي حقيقة واقعة، في حين أن تصميم الهواتف الذكية العادية وقدراتها تم تطويرها أيضاً بطرق مبهرة. لقد انتقلنا من كاميرات بدقة 48 ميغابكسل إلى كاميرات بدقة 108 ميغابكسل في الهواتف، كما شهدنا تصميماً جديداً للكاميرات سواء الأمامية أو الخلفية والعديد من التحسينات الأخرى.\r\n

في هذا المقال سنقدم لكم بعض من أفضل الاتجاهات الجديدة التي طرأت على عالم الهواتف المحمولة الذكية في العام 2019 مقارنة بالعام الماضي 2018:\r\n

الهواتف القابلة للطي\r\n

كانت الهواتف القابلة للطي موجودة فقط في عالم مقاطع الفيديو ذات المفاهيم الهزلية والرسومات المتسربة. بدأ العام 2019 بصدمة كبيرة في هذا المجال، حيث أعلنت شركة #سامسونغ عن أول هاتف قابل للطي في العالم وهو Galaxy Fold. بعد ذلك حذت شركة #هواوي الحذو نفسه بهاتفها القابل للطي Mate X. وفي وقت لاحق، دخلت موتورولا أيضاً المعركة ب هاتف "موتورولا رازر" (2019) ، وهو هاتف قابل للطي بتصميم مشابه لهاتف Moto Razr DNA الكلاسيكي.\r\n

وبالرغم من المشاكل الوفيرة التي تعرضت لها الهواتف القابلة للطي، لا سيما لناحية المتانة والأسعار، إلا أن مجموعة من شركات صناعة الهواتف الذكية الأخرى تقوم حالياً بتجربة فكرة الهواتف القابلة للطي أيضًا، والتي من المقرر أن يتحقق معظمها في العام المقبل.

تصميم جديد للهواتف بشاشة كاملة وكاميرا أمامية منبثقة

معظم هواتف العام الماضي كانت تتضمن في الشاشة الرئيسية "الثقب" أو الشق، وهو ما يعرف باللغة الأجنبية بالـ The Notch. هذا الشق كان يتضمن الكاميرا الأمامية وغالباً ما كان يتنوع حجمه ما بين المتوسط والصغير. هذا العام شهدنا تغيراً ملحوظاً في هذا الإطار حيث ظهرت هواتف جديدة من سامسونغ وموتورولا وشياومي وهونر وأوبو بشاشة كاملة خالية كلياً من الثقب، حيث تم وضع الكاميرا الأمامية بشكل ينبثق من الشاشة عند المضي باستخدامها. ومن المتوقع أن نشهد في العام المقبل 2020، هذا التصميم على المزيد من الهواتف الرئيسية.

\r\n

تحسن كبير في كاميرات الهاتف\r\n

سجلت كاميرات الهواتف الذكية قفزة نوعية إلى حد ما في العام 2019. بدأنا العام بكاميرات بدقة 48 ميغابكسل، وقفزنا إلى كاميرات بدقة 64 ميغابكسل، ثم انتهى الأمر بكاميرات بمستشعرات دقة 108 ميغابكسل، وكل ذلك في الهواتف المتوفرة حالياً في الأسواق. \r\n

والى جانب دقة الكاميرات العالية الجودة، شهدت هواتف العام 2019 تصميماً جديداً لشكل الكاميرات الخلفية، حيث تم الكشف عن هواتف بثلاث وأربع كاميرات خلفية، كما تمت إضافة ميزات جديدة كميزة التصوير في الوضع الليلي، وميزة التقريب البصري العالي الدقة، وتحسين قدرات التكبير بصور مبهرة.



تقنية الشحن السريع\r\n

في العام الماضي، كانت ميزة الشحن السريع حصرية في بعض الهواتف الرئيسية أو الهواتف الراقية. لقد تغير ذلك في العام 2019، إذ أصبحت معظم الهواتف الذكية المتوسطة الجودة تدعم هذه الميزة كهواتف شاومي وسامسونغ وأوبو وفيفو، وبقوة هائلة تصل حتى 65 واط في بعض الهواتف، كما في هاتف أوبو Reno Aceالجديد.\r\n

من المتوقع ان تستمر هذه الميزة بالتحسن في العام 2020، حيث وعدت شاومي بأن تقنية الشحن السريع قد تصل إلى 100 واط في هواتفها للعام المقبل.

الألوان المتدرجة\r\n

يمكن الجزم بأن شركة #هواوي الصينية كانت أول من بدأ باستخدام تدرجات الألوان المبهرة في هواتفها سواء في سلسلة هواتفها الـ "نوفا" المتوسطة الجودة وصولاً الى سلسلة P وسلسلة Mate العاليتي الأداء. وبالفعل تدرج الألوان المميز هذا حقق نجاحاً باهراً وجذب العديد من المستخدمين لاقتناء هذه الهواتف، الأمر الذي دفع بباقي الشركات الأخرى الى البدء باعتماد هذه التدرجات وهذا ما لاحظناه جلياً في بعض هواتف سامسونغ وRedmi وغيرها.

الكلمات الدالة