الثلاثاء - 26 كانون الثاني 2021
بيروت 13 °

إعلان

بدء مراسم تشييع الفريق قايد صالح في الجزائر

المصدر: "أ ف ب"
بدء مراسم تشييع الفريق قايد صالح في الجزائر
بدء مراسم تشييع الفريق قايد صالح في الجزائر
A+ A-

بدأت مراسم تشييع رئيس الأركان الجزائري الراحل الفريق أحمد قايد صالح، بوصول جثمانه إلى قصر الشعب، المبنى الرسمي للدولة في الجزائر العاصمة، بحسب لقطات بثها التلفزيون الحكومي.

وتجمع حوالي ألف شخص على امتداد مئات الأمتار، خلف الحواجز الموضوعة على الأرصفة حول هذا البناء الذي كان المقر السابق للحكام العثمانيين ويعود بناؤه الى القرن الثامن عشر وتجري فيه الآن الاحتفالات الرسمية.

ووصل نعش قايد صالح الذي توفي عن عمر يناهز 79 عامًا بسكتة قلبية الإثنين، عند الساعة السادسة والنصف بتوقيت غرينتش إلى قصر الشعب، يحمله عدد من الضباط وقد لف بعلم الجزائر، ليتاح للجزائريين وداعه.

وكان رئيس الأركان بالنيابة اللواء سعيد شنقريحة ومسؤولون آخرون حاضرين عند وصول الجثمان.

وانحنى الرئيس عبد المجيد تبون، الذي انتخب في 12 كانون الأول أمام النعش قبل أن يقدم تعازيه لأفراد عائلة الفريق صالح.

وكان آخر ظهور عام لقايد صالح (79 عاماً) في 19 كانون الأول أثناء مراسم تنصيب الرئيس عبد المجيد تبون الذي منحه في تلك المناسبة وسام "الصدر" وهو وسام مخصص تقليدياً لرؤساء الدولة.

ووضع الوسام على التابوت، الذي أحاط به أربعة ضباط من مختلف فرق الجيش.

وشارك في التشييع عبد القادر بن صالح، الذي شغل منصب الرئيس المؤقت بين استقالة عبد العزيز بوتفليقة وانتخاب تبون والعديد من كبار المسؤولين في الدولة الذين وقفوا أمام جثمان من برز كحارس "للنظام" في مواجهة حراك شعبي تشهده الجزائر منذ نهاية شباط.

وبث التلفزيون الرسمي صوراً للمواطنين وهم يدخلون بمجموعات صغيرة لإلقاء النظرة الأخيرة على نعش الفريق الراحل، الذي شغل لنحو 15 عاماً منصب رئيس أركان الجيش الذي شكل ركيزة الجزائر منذ استقلالها عام 1962.

وسيوراى الفريق قايد صالح الثرى بعد صلاة العصر عند الساعة 12 بتوقيت غرينتش في مقبرة العالية الواقعة شرق العاصمة، في المربع المخصص للشهداء حيث يرقد الرؤساء السابقون والشخصيات البارزة للصراع ضد الاستعمار الفرنسي.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم