الأربعاء - 23 أيلول 2020
بيروت 28 °

مورينيو: المركز السابع لا يليق بتوتنهام

المصدر: " ا ف ب"
مورينيو: المركز السابع لا يليق بتوتنهام
مورينيو: المركز السابع لا يليق بتوتنهام
A+ A-

رأى المدير الفني لـ #توتنهام البرتغالي #جوزيه_مورينيو أن فريقه الجديد سينهي #الدوري_الإنكليزي الممتاز في المراكز الأربعة الأولى هذا الموسم.

وتبدو فرص تحقيق هدف البرتغالي قريبة المنال، خصوصاً أنه استلم الفريق متخلفاً بفارق 12 نقطة عن تشيلسي (الرابع)، ونجح بقيادته لتقليصها في أقل من شهر إلى 6 نقاط وأصبح سابعاً برصيد 23 نقطة، بعد تحقيق الفريق ثلاثة انتصارات وخسارة واحدة.

وسيكون فريق مورينيو الأحد على موعد مع مباراة لا تخلو من الصعوبة أمام وولفرهامبتون السادس، الذي يتقدم عليه بنقطة واحدة، وذلك قبل لقائه الأحد التالي مع تشيلسي، الذي أشرف على تدريبه مرتين (2004-2007 و2013-2015).

ويأمل مورينيو في تخطي الفريقين وتحقيق المزيد من النقاط، في محاولة للعودة إلى المكان الذي ينتمي إليه توتنهام.

وقال في مؤتمر صحافي عشية المباراة: "نعرف أين ننتمي. لا ننتمي إلى الجزء الثاني من الجدول الذي كنا فيه، ولا ننتمي حتى إلى المركز السابع أو الثامن، حيث نحن في هذه اللحظة. نعرف إلى أين ننتمي ونؤمن في نهاية الموسم بأننا سنكون هناك".

ورأى البرتغالي انه يحتاج إلى وقت، لكن الفريق لديه "الموهبة والرغبة" في التحسن.

وخاض المدرب (56 عاماً) 6 مباريات (4 في الدوري الممتاز واثنتان في دوري الأبطال) في 21 يوماً، فاز في 4 منها وخسر في اثنتين، بشكل لم يتح له قضاء وقت كافٍ مع المجموعة لتنفيذ أفكاره بالكامل.

وتخف وطأة جدول المباريات بشكل طفيف في كانون الثاني المقبل، إذ ينوي مورينيو أن يكون في ميدان التدريب بدلاً من محاولة التعاقد مع لاعبين جدد. وقال: "أريد أن أعمل. سيكون لدي وقت للعمل، وهو ما لا املكه الآن".

وأضاف: "إنه أمر محبط. لا يمكنك القيام بأمر ما في التدريب. أنا أشتكي كل يوم لفريقي المساعد من ذلك، أنا أحب العمل قبل الموسم. وهو ما لا املكه".

وحصل مورينيو على أول نظرة حقيقية على بعض لاعبيه المهمشين في المباراة التي خسرها أمام بايرن ميونيخ الألماني، الأربعاء، في دوري الأبطال 1-3، حيث أشرك لاعبين لأول مرة في التشكيلة الأساسية تحت قيادته، على غرار راين سيسينيون وكايل ووكر-بيترز والأرجنتينيين جيوفاني لوسيلسو وخوان فويث، وفيها نجح الشاب سيسينيون في تسجيل الهدف الوحيد.

الكلمات الدالة