السبت - 23 كانون الثاني 2021
بيروت 13 °

إعلان

جبران انتصر...

ميشيل تويني
ميشيل تويني
Bookmark
جبران انتصر...
جبران انتصر...
A+ A-
بعد 14 عاماً وللمرة الأولى، "اشعر ان" جبران تويني انتصر...انتصر جبران تويني يوم بدأت ثورة 17 تشرين اذ يومها استفاقت اكثرية صامتة لتقول كفى ظلماً وكفى طائفية وكفى فسادا وكفى تجويعا وكفى تعطيلا وكفى شللا. جبران كان دائماً يطالب بأحزاب متجددة وبوجوه مختلفة وبدولة حقيقة وبالحرية والسيادة، واستشهد لانه امن بلبنان قوي وجميل ومزدهر، لبنان الحياة والأمل. أما من اغتاله فهو من اراد تدمير هذا الحلم وتدمير لبنان والسيطرة عليه. انتصر جبران يوم تردد قسمه يومياً في كل الساحات اللبنانية، ردد قسم جبران في صور والنبطية وبترون وجبيل وفي زحلة وفي جل الديب وفي الزوق وفي ساحة الشهداء مكان انطلاق القسم الأساسي. وفي ساحة الأمل، ساحة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم