الأربعاء - 21 تشرين الأول 2020
بيروت 24 °

إعلان

هراغ أفيدانيان يُعرّفنا إلى برج حمود صباح كلّ سبت: "يا أهلا معلّم أشود هالـKepi لابقتلك"!

المصدر: "النهار"
هنادي الديري
هنادي الديري https://twitter.com/Hanadieldiri
Bookmark
هراغ أفيدانيان يُعرّفنا إلى برج حمود صباح كلّ سبت: "يا أهلا معلّم أشود هالـKepi لابقتلك"!
هراغ أفيدانيان يُعرّفنا إلى برج حمود صباح كلّ سبت: "يا أهلا معلّم أشود هالـKepi لابقتلك"!
A+ A-
حقبات انتقائيّة من تاريخ منطقة محفوفة بالقصص. بعضها جميل من دون أدنى شك، وبعضها الآخر ينطوي على نضال ومقاومة وتقلّبات وانقلابات على واقع لا يُحسن دائماً التصرّف. تاريخ غني بالألوان، نابض بالحيويّة.تراجيديا انبثق من رواقها الأمل والإرادة الصلبة. أزقة ضيّقة، "قريبة من القلب" بهندستها ولغة سكّانها. زواريب تصطف على جانبيها المحال التجاريّة التي يحلو "مزمزة مشهيّاتها المرئيّة" لساعات طويلة. برج حمّود أقرب إلى قرية كبيرة مُحصّنة، يحلو تسليط الضوء على شوارعها المُلتوية التي أصبحت أكثر جمالاً بفضل حكايات السكّان القادمة من تاريخ عريق. ما أجمل التنقّل من...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة