الأربعاء - 30 أيلول 2020
بيروت 26 °

إعلان

بعد فقد والديها... مراهقة: "قررتُ دخول عالم البلوغ والمسؤوليّة"

المصدر: " ا ف ب"
بعد فقد والديها... مراهقة: "قررتُ دخول عالم البلوغ والمسؤوليّة"
بعد فقد والديها... مراهقة: "قررتُ دخول عالم البلوغ والمسؤوليّة"
A+ A-
تحمّلت مراهقة في الـ17 من عمرها مسؤوليّة إخوتها الخمسة بعد فقد أهلهم بسبب مرض السرطان.\r\n

ووفقاً لموقع "مترو" البريطاني، تبلغ سامانثا رودريغيز الآن 21 عاماً وما زالت تؤدّي دور الأم حتى اليوم، لأنّ أيًّا من أقربائها لم يتمكن من استقبالهم.

والجدير بالذّكر أنّ سامانثا، التي تهتم بميلاجروس (16 عاماً)، وبريندا (15 عاماً)، ومايكل (12 عاماً)، وبيلا (9 سنوات)، وديستني (7 سنوات)، علّقت على هذا الموضوع قائلةً: "لا يزالون صغاراً وضعفاء، ويحتاجون لشخصٍ بالغ ليهتم بهم، فلذلك قررت أن أدخل عالم البلوغ والمسؤوليّة".وبالتالي، تقوم سامانثا بالطهي وبإطعام إخوتها، وتأخذهم إلى المدرسة وإلى مواعيد الأطباء، كما تمارس الرياضة معهم.

علاوة على ذلك، تساعد سامانثا إخوتها في القيام بواجباتهم المدرسيّة، وتتمكن بطريقة ما من إيجاد الوقت للدراسة بدوام جزئي، كما تعمل كنادلة في أحد المطاعم.\r\n

واللافت في الأمر أنّ سامانثا تركت المدرسة لتعتني بوالديها أثناء مكافحة مرضهما، وعادت لاحقاً إلى مقاعد الدراسة لتحصل على شهادتها، قائلةً إنها تريد أن تعلّم إخوتها قيمة التعليم والثقافة في الحياة.\r\n

الكلمات الدالة