الأحد - 27 أيلول 2020
بيروت 27 °

طوفان "السلطان ابراهيم"..."الجميع مسؤول" وللمواطن حقٌ في تقديم إخبارات ضد الفاسدين

المصدر: " ا ف ب"
طوفان "السلطان ابراهيم"..."الجميع مسؤول" وللمواطن حقٌ في تقديم إخبارات ضد الفاسدين
طوفان "السلطان ابراهيم"..."الجميع مسؤول" وللمواطن حقٌ في تقديم إخبارات ضد الفاسدين
A+ A-

غرقت المحال التجارية وبيوت المواطنين والسيارات بالمياه في محلة السلطان ابراهيم بعد هطول أمطار غزيرة أدّت إلى مشهد مسرحي شبّهه روّاد وسائل التواصل الاجتماعي بمدينة فينيسيا العائمة في إيطاليا، خصوصاً بعد أن عمد المواطنون إلى استعمال "الفلوكة" للتنقّل.

رئيس اتحاد بلديات الضاحية محمد درغام قال في حديث لـ"النهار" أنّ "حجم المتساقطات كان مرتفعاً باعتراف غرفة الأرصاد الجوية"، مؤكداً أنّ "البلدية ووزارة الأشغال قامتا بمهامهما، ونظّفتا الأنابيب سابقاً". وفي رأيه، أن مشهد الطوفان "الكارثي لم يدم "سوى 15 دقيقة".  وأضاف درغام أنّ "المتساقطات جرفت النفايات وزادت من هول الأزمة، خصوصاً أنّ منطقة السلطان إبرهيم منحدرة، وكانت بلدية بيروت شبكت أنابيب تصريف أمطار إضافية على قناة تصريف الأمطار الرئيسية التابعة للسلطان إبرهيم، ما فاق قدرة القناة الاستيعابية".

في المقابل، أكدّ اللواء محمد خير على أن فرق الإنقاذ في هيئة الإغاثة ساهمت في المساعدة لفتح الطرقات وإنقاذ المواطنين، والطريق حالياً سالكة.

نهار الغد حافل، إذ ستجتمع بلدية الغبيري مع بلدية بيروت للبحث في سُبل العلاج، علماً أنّ درغام أكدّ أنّ المسؤولية تقع على الجميع، بدءاً منه وصولاً إلى المواطن الذي يرمي نفاياته في الطرقات.

علت صرخات المواطنين وسكّان المنطقة، إضافة إلى المواطنين الذين يستخدمون هذا المسلك للوصول إلى منازلهم أو وظائفهم، فأكدّ في هذا الإطار، المحامي المشارك في الحراك، أيمن رعد، أنّ للمواطن الحق في رفع دعوى تعويض شامل عن الأضرار ضد الدولة اللبنانية. كما يمكن رفع إخبارات بملاحقة الفساد إن كانت البلدية أو وزارة الأشغال.


الكلمات الدالة