الإثنين - 28 أيلول 2020
بيروت 29 °

إعلان

هويّات متوسطيّة منحوتة احتفاءً بالبحر المتوسط أمّنا جميعاً

المصدر: " ا ف ب"
باريس- أوراس زيباوي
هويّات متوسطيّة منحوتة احتفاءً بالبحر المتوسط أمّنا جميعاً
هويّات متوسطيّة منحوتة احتفاءً بالبحر المتوسط أمّنا جميعاً
A+ A-

يقام حاليا في "مركز مونتي كريستو" للنحت المعاصر في باريس معرض بعنوان "هويات متوسطية" تشارك فيه مجموعة فنانين من جنسيات مختلفة، تتمحور أعمالهم حول فكرة البحر الأبيض المتوسط بما هو "أُمنا جميعا". هو ملهم الفنانين عبر التاريخ، أولئك الذين احتفوا ولا يزالون يحتفون بهذا الفضاء المميز ويومياته وأساطيره.

يتحول كل شيء في عين النحات الى موضع تأمل. كل لون وكل شجرة، وكل غيمة تمر في سمائه وكل مركب يعبر مياهه. هذه الأشياء مجتمعة تصبح عناصر العمل الفني وروحه بعد أن تنصهر في رؤية الفنان لها. لا يتوقف تأثر هؤلاء النحاتين عند عناصر الطبيعة فحسب، بل يذهب تأثرهم في اتجاه مشاكل الحياة اليومية والأزمات الاقتصادية والسياسية، ومنها موضوع الهجرة، بالإضافة الى رصد الحياة اليومية في المدى المتوسطي.

هاجس المعرض يأخذ في الاعتبار أن الهوية المتوسطية متعددة وهي نتيجة ثقافات ولغات وعادات وطقوس متنوعة. فالمدى المتوسطي غني في تقاليده الشفهية فضلا عن كونه مهد الكتابة، حافظة الذاكرة، ذاكرة الشعوب، والقادرة على الاحتفاظ بتاريخ الأحداث الحاضرة والماضية. يشير المعرض أيضا الى الأساطير القديمة والقيم الفلسفية التي شكلت دعائم الثقافة الغربية. من هنا بالذات تغتذي مخيلة الفنانين وتساؤلاتهم حول التاريخ والحاضر.

من الأعمال التي تستوحي الأسطورة منحوتة بعنوان "زوس" للفنان جوردي جوردا وهي على شكل ذراعين مرفوعتين نحو السماء. كما تطالعنا أعمال الأخوين كريم ولوك برشيش التي تركز على الهجرة من خلال تمثلات السفر والترحال، وكذلك موضوع الاقتلاع من، خلال تصوير أجزاء مقتطعة من الأراضي التي يغادرها النازحون وهم يحملونها معهم. أما الفنانة التونسية الشابة ريم قروي فتستوحي عملها المعروض من ثورات الربيع العربي وهو بعنوان "فيروسات الثورة".

حوض البحر الأبيض المتوسط هو المكان الذي يعيش فيه الفنانون، يستوحون منه ويبدعون. وقد اغتذى هذا الفضاء من مزيج الثقافات الآتية مع الهجرات الكثيرة ومعها لا بد أن تتلاشى الحدود بين الشعوب لتكوين هوية واسعة تتجاوز الانتماءات الضيقة وتدفعنا الى إعادة التفكير في معنى "الحياة المشتركة".

الكلمات الدالة