الأربعاء - 30 أيلول 2020
بيروت 27 °

إعلان

نشاطات متنوّعة لمتظاهري صيدا في ساحة الانتفاضة... لا ملل ولا تعب (صور وفيديو)

المصدر: " ا ف ب"
أحمد منتش
نشاطات متنوّعة لمتظاهري صيدا في ساحة الانتفاضة... لا ملل ولا تعب (صور وفيديو)
نشاطات متنوّعة لمتظاهري صيدا في ساحة الانتفاضة... لا ملل ولا تعب (صور وفيديو)
A+ A-

المتظاهرون في ساحة الانتفاضة والثورة منذ اليوم الأول لانطلاقتها في 17 تشرين الأول الفائت لا يهدأون ولا يتعبون ولا يملّون أو يتراجعون عن المطالبة باستعادة كامل حقوقهم وإسقاط النظام الفاسد ومحاسبة رموزه الذين تناوبوا على سرقة مال الدولة والشعب.

على مدى 24 يوماً على انتفاضتهم بشكل سلمي وحضاري، جعلوا فيها ساحة تقاطع إيليا وسط المدينة ساحة مفتوحة لانتفاضتهم وثورتهم، يعتصمون فيها ليل نهار لرفع الصوت عالياً تعبيراً عن وجعهم وعن غضبهم ورفضهم المطلق لكل السياسيات التي اتّبعتها ومارستها السلطة ورموزها منذ سنوات طويلة، والتي أدّت عجز فاضح في الخزينة وإفقار الفئات الشعبية.

كل أشكال التظاهر والاحتجاج السلمي يتّبعها وينفّذها المتظاهرون في صيدا. لجأوا بدايةً مع انطلاقة تظاهراتهم التي اجتاحت ساحات وشوارع المدينة، إلى قطع الطرق وحرق الإطارات ووضع المعوقات، وبعد ذلك ضغطوا على كل مراكز ومؤسسات الدولة التي يستشري فيها أو يُشَم منها رائحة الفساد، وجعلوا من ساحة إيليا ملتقى وساحة مفتوحة لكل أشكال التعبير والحوار وابتكار الأفكار من أجل استمرارية الانتفاضة حتى تحقيق المطالب التي كانت سبباً في اندلاعها.\r\n

تواصلوا مع طلاب المدارس الرسمية والخاصة باعتبارهم جيل المستقبل، ونجحوا في تحريكهم في الشارع، وأول مسيرة طلابية تأييداً ودعماً للمتظاهرين في لبنان انطلقت في صيدا، ولا تزال تتواصل مسيرات الطلبة وتجمعاتهم في ساحة الانتفاضة حتى اليوم.

القرع على الطناجر، والزَّمرُ، والهتاف و"يلي واقف عا البلكون إنزال انزال عا الشارع" و"الشعب يريد إسقاط النظام"، و"حرامي حرامي"، كلها أفكار ومفردات شعبية ابتكرها متظاهرو صيدا ولاقت تجاوباً في ساحات أخرى.

يوما السبت واليوم الأحد، وخصوصاً يوم أمس، كانا حافلين بالنشاطات المتنوعة في صيدا، صبيحة يوم السبت بدأت مع مسيرة طلابية إلى ساحة الانتفاضة عبّر فيها الطلاب عن آرائهم ومطالبهم وأحلامهم بمستقبل يضمن لهم فرص العمل والعيش بكرامة ولا يجبرهم على الهجرة، كما خصصت إحدى المدرّسات ساعة في اللغة العربية لمجموعة من التلامذة في الصف الثالث ثانوي. وظهراً، ساهمت الفرقة الموسيقية في معزوفات وطنية وسط الساحة، كما شارك عدد من المتظاهرين في صيدا في المسيرة البيئية في مرج بسري احتجاجاً على مشروع بناء السد.

وعصراً، نظّم سائقو الدراجات النارية مسيرةً انطلقت من جسر الأولي وجالت في شوارع صيدا وصولاً إلى ساحة الانتفاضة، وخرق أصحابها لأول مرة منذ 19 عاماً، قراراً لمجلس الأمن الفرعي في صيدا والجنوب والذي قضى بمنع أي دراجة نارية من السير في صيدا.

وبعد ساعات المساء أحيا المتظاهرون ذكرى المولد النبوي، تخللتها تلاوة مدائح وشعائر نبوية ودينية، ووزّعت على الحضور حلوى من الراحة.\r\n

ويتركز نشاط اليوم الأحد على حلقات حوار وتدريس ومحاضرات حول الحق والمواطنة، وحول الشفافية والفساد، وأعمال فنيّة وترفيهيّة.

الكلمات الدالة