الثلاثاء - 29 أيلول 2020
بيروت 26 °

إعلان

المصارف استأنفت عملها كالمعتاد: لا خوف من سحوبات غير اعتيادية

المصدر: " ا ف ب"
سلوى بعلبكي
سلوى بعلبكي
Bookmark
المصارف استأنفت عملها كالمعتاد: لا خوف من سحوبات غير اعتيادية
المصارف استأنفت عملها كالمعتاد: لا خوف من سحوبات غير اعتيادية
A+ A-
مذ أقفلت مصارف لبنان أبوابها قسرا، على خلفية انفجار الحراك المطلبي بوجه السلطة، وخوف إداراتها من ارتدادات أمنية على فروعها وموظفيها، في ظل تعثر وصول العاملين لديها بانتظام الى مواقع عملهم بسبب قطع الطرق، يتساءل معظم اللبنانيين عن موعد استئناف المصارف عملها الطبيعي، ويسترسلون في رسم سيناريوات عمل اليوم الأول بعد الإقفال الطويل لمدة أسبوعين. الأسئلة كثيرة: هل تتمكن المصارف من تأمين السيولة الكافية لتغطية السحوبات الكبيرة المتوقعة؟ وهل يتمكن عملاؤها من الاستحصال على ودائعهم كاملة من دون حسم؟ وهل يكون في مقدور أصحاب الودائع بالليرة اللبنانية تحويلها الى الدولار، وغيرها من الأسئلة التي صارت تقض مضاجع اللبنانيين، وخصوصاً أصحاب الودائع بالليرة وذوي الدخل المحدود؟معظم المصارف التي اتصلت بها "النهار" أكدت جهوزيتها لاستقبال الزبائن اليوم في شكل طبيعي، من دون وضع ضوابط على السحوبات والتحويلات، عملا بالاتفاق الذي خلص اليه الاجتماع بين حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وجمعية المصارف. وشددت على أن طبيعة العمل في المصارف ستكون وفق ما اعتاده زبائنها، اي قبل فترة الاقفال القسري الطويلة، مع إدراكها أن الضغوط ستكون مضاعفة، خصوصا أن تاريخ العودة الى العمل صدف مع بداية الشهر، بما يعني أن الموظفين سيتهافتون لقبض رواتبهم، وثمة شركات ستودع ما في حوزتها من أموال في المصارف. وأكدت غالبية المصارف أن لا ضوابط على السحوبات والتحويلات الى الدولار، على ألا تخرج من المصرف المعني، ولكن في الوقت عينه لن تكون التسهيلات مفتوحة الى ما لانهاية. كيف سيكون واقع الحال ميدانيا؟\r\nمدير التسويق والاعلان في...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول