الجمعة - 02 تشرين الأول 2020
بيروت 25 °

إعلان

"التذكرة القاتلة" تفجر غضب المصريين

المصدر: " ا ف ب"
محمد أبو زهرة
"التذكرة القاتلة" تفجر غضب المصريين
"التذكرة القاتلة" تفجر غضب المصريين
A+ A-

اشتعلت أزمة عنيفة في الشارع المصرية وانتقادات ضد وزير النقل وهيئة السكك الحديدية، حيث لقي شاب مصرعه وأصيب آخر بعدما قفزا من قطار "الإسكندرية - الأقصر"، أثناء سير القطار بسرعة كبيرة لعدم سدادهما ثمن التذكرة، وتشير المعلومات الواردة إلى أنّ رئيس القطار أجبرهما على ذلك، مما أثار سخط المصريين وغضبهم.

وأعلنت الهيئة القومية لسكك حديد مصر، عن تفاصيل سقوط راكبين من القطار رقم 934، حيث قالت الهيئة في بيان رسمي، إن الراكبين امتنعا عن دفع الأجرة، وفي أثناء تهدئة القطار بمحطة دفرة لوجود عطل بنظام الإشارات بالمحطة، قفزا من القطار في أثناء سيره، ما أدى إلى سقوط أحدهما أسفل عجلاته، وتوفى في الحال، وأصيب الآخر.

وأوضحت الهيئة أنه تم التحفّظ على رئيس القطار بمعرفة شرطة السكة الحديد، وجارٍ عرضه على النيابة العامة بمدينة طنطا، فيما اتخذت الهيئة قراراً بوقف رئيس القطار ومسؤول التذاكر لحين انتهاء التحقيق معهما في النيابة العامة، وتبين أنّ الراكبين من الباعة الجائلين.

فيما كشف التقرير الطبي كارثة أثارت غضب المصريين، بعدما اتضح أن الشاب المتوفى وصل إلى مستشفى طنطا مفصول الرأس عن الجسد، ومصاباً بجرح قطعي بالبطن وإصابات مختلفة، كما جاء بالتقرير أن الشاب الثاني، مصاب ببتر في القدم، وإصابة غائرة بالفخذ، وإصابات بالبطن والظهر وأنحاء متفرقة من الجسد.

وزير النقل المصري اللواء كامل الوزير، خرج معترفاً بالواقعة في كثير من وسائل الإعلام، واعداً بعدم تكرارها، وصرف التعويضات المناسبة لأسرتي المتوفى والمصاب، مؤكداً أن ما حدث تصرف فردي لن يسمح بتكراره، وستتم محاسبة المتسبب في الحادث.

وأوضح خلال تصريحات تلفزيونية، أنه كان يجب التعامل مع الشابين من خلال تقديمهما لنقطة شرطة في أقرب محطة، مشيراً إلى أن الشابين كان يجب عليهما أن يحصلا على تذكرة؛ لأن هذا القطار من النوع الفاخر، مؤكداً أنه سيقوم بدءاً من الغد، بعقد دورات للعلاج النفسي للعاملين بالسكك الحديدية لمنع تكرار الحادثة، كما قدم اعتذاراً لأهالي الضحيتين، مشيراً إلى أنه سيتوجه غدا إلى مسكن المتوفى لتقديم واجب العزاء، والتوجه إلى مدينة طنطا لزيارة الشاب المصاب وتقديم الاعتذار والاطمئنان عليه.

وأوضح أنه تم توقيع بروتوكول مع دولتي ألمانيا وروسيا لعقد دورات تدريبية لسائقي القطارات وإعادة تأهيلهم نفسياً وكيفية التعامل مع الركاب، مشيراً إلى أنه يتم وقف من يثبت تعاطيه المخدرات 6 أشهر، والفصل نهائياً في حالة تكراره الواقعة.

فيما رد الوزير على مطالب البعض له بتقديم استقالته بعد الواقعة، مؤكداً أنه إذا كان الحل في استقالته فليس لديه مانع، ولكن لا يمكن للوزير القيام بمراقبة سلوكيات جميع العاملين، ويكفي أنه يقوم بتطوير وتحديث السكك الحديدية، وكل ما يمكن من خلال أداء واجبه على أكمل وجه، مؤكداً أنه يرفض التصرف الذي حدث من مضيف القطار ورئيسه مع الشابين، كما أعلن أنه سيتم دفع مبلغ 100 ألف جنيه تعويضاً لأهالي ضحية التذكرة القاتلة، وتخصيص فرصة عمل لأحد ذويه بهيئة السكك الحديدية لتوفير نفقات أسرته، كما سيتم منح أسرة المصاب في الحادث مبلغ 20 ألف جنيه اليوم في أثناء زيارته في المستشفى للاطمئنان على حالته الصحية".

الكلمات الدالة