الإثنين - 28 أيلول 2020
بيروت 31 °

إعلان

قصّة الصورة- المواجهة FactCheck#

المصدر: " ا ف ب"
هالة حمصي
هالة حمصي
قصّة الصورة- المواجهة FactCheck#
قصّة الصورة- المواجهة FactCheck#
A+ A-

صورة من الشارع، من أرض التظاهرات. لقطة "قوية"، على ما وُصفت به، "حلوة كثير". متظاهرة افترشت الارض، وكانت "عينها بعين" امرأة اخرى، عنصر في قوى الأمن الداخلي. "نساء ثائرات...". منذ ساعات، تتناقل صفحات وحسابات هذه الصورة على نطاق واسع. مشهد من الثورة وجد ذاته تحت التدقيق الصحافي، بعدما اثار مستخدمون ومواقع اخباريّة ان المرأتين "شقيقتان"، وان "مواجهة حصلت بينهما". "ساحة الحرية تجمع اختين"، وفقا للزعم ايضا. حقيقة ام مجرد كذبة؟ FactCheck#

النتيجة: الزعم الذي ارفق بالصورة ان المرأتين "اختان"، زعم كاذب. في حقيقة الامر، المتظاهرة التي تظهر في الصورة (الى اليسار)، وقد افترشت الارض، هي المواطنة اللبنانية رنيم البزري، والى اليمين نشاهد ملازما اول في قوى الامن الداخلي من آل الحاج. و"لا صلة قرابة بين المرأتين"، بتأكيد البزري نفسها لـ"النهار". 

بالنسبة الى الصورة، فهي تحمل توقيع ريتشارد هول Richard Hall، مراسل الشرق الاوسط لصحيفة Independent البريطانية، من بيروت. 

النّهار" سألت ودقّقت من أجلكم 

الوقائع: في وقت تناقلت صفحات وحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي هذه الصورة (هنا)، مع كلام من وحي اللقطة- مواجهة بين متظاهرة وعنصر من قوى الامن- نشرت صفحات ومواقع اخبارية الصورة مع زعم انها "مواجهة بين شقيقتين" في الساحة (هنا، وهنا)، وان "اخت التقت باختها...". 

التدقيق: 

-اولا يقود البحث عن الصورة الى مصدرها الرسمي، ريتشارد هول Richard Hall، مراسل الشرق الاوسط لصحيفة Independent البريطانية، من بيروت. وقد نشرها على حسابه في انستغرام (هنا، وهنا)، السبت 26 تشرين الاول 2019. وارفقها بالتعليق الآتي بالانكليزية: A woman's place is in the revolution اي مكان المرأة هو في الثورة. وحدد المكان #بيروت، #لبنان_ينتفض. 

ردا على سؤال "النهار"، يقول هول انه "التقط هذه الصورة السبت 26 تشرين الاول 2019 على الطريق الدائري بالقرب من وسط مدينة بيروت، عند الجانب الشرقي". و"المرأة الى اليسار كانت جزءًا من مجموعة كانت تحاول سد الطريق"، على ما يذكر.

في تلك اللحظة، التقطت عدسته "مواجهة" بينها وبينها امرأة اخرى، عنصر في قوى الأمن الداخلي. العيون التقت، وكان فيها تحد وعزم. نسأل هول عما يُزعَم ان "المرأتين شقيقتان"، فيجيب: "لا، ليستا شقيقتين. لا تعرفان بعضهما البعض. طلبت ضابطة الشرطة من المتظاهرة مغادرة الطريق، كي تتمكن السيارات من المرور. لكن المتظاهرة رفضت". 

-نواصل البحث... وتقود الخيوط الى اسم الملازم أول... وهي من آل الحاج.  

-حسنا. ماذا عن المتظاهرة؟ نتعمق في التفتيش، ويبرز اسم رنيم البزري Ranim Bizri. الرفيقات وجهن اليها تحية. "انها ثائرة من وطني". ندقق أكثر. نعم، انها رنيم، بتأكيد منها. 

وتذكر في تصريح لـ"النهار" ان الواقعة "حصلت عند برج الغزال". وتؤكد ان "لا صلة قرابة بيني وبين الملازم أول".   

وهنا بعض ما نشرته حسابات على تويتر عن هذه الصورة المؤثرة:

 

 

 

 

النتيجة: الزعم المتناقل ان الصورة تظهر "مواجهة بين شقيقتين، متظاهرة وعنصر من الامن الداخلي" خلال تظاهرات في بيروت، زعم كاذب. "المواجهة" حصلت بين المتظاهرة رنيم البزري، وملازم اول من آل الحاج. والصورة من توقيع ريتشارد هول. 

[email protected]

الكلمات الدالة