الخميس - 24 أيلول 2020
بيروت 27 °

ساحة حراك صيدا متنفّس للاحتجاجات السلمية والنشاطات الثقافية والتوعوية

المصدر: " ا ف ب"
ساحة حراك صيدا متنفّس للاحتجاجات السلمية والنشاطات الثقافية والتوعوية
ساحة حراك صيدا متنفّس للاحتجاجات السلمية والنشاطات الثقافية والتوعوية
A+ A-

أصبحت ساحة تقاطع ايليا في صيدا، ساحة "الثورة والحرية"، وتحولت إلى مساحة مفتوحة للتظاهر والاحتجاجات الغاضبة التي اجتاحت المدينة منذ انطلاقها في كل المناطق اللبنانية استنكاراً لمحاولات السلطة فرض رسوم جديدة على المواطنين وللوضع المعيشي والاقتصادي في البلد، ومساحة مفتوحة لكل اشكال التظاهر والتعبير عن الأوضاع الصعبة ورفع الصوت للمطالبة بحقوق الناس ورحيل السلطة ورموزها بشكل سلمي وحضاري حيث لم يسجل حتى اليوم اي اشكال او خلاف لا بين المتظاهرين او بينهم وبين الجيش والقوى الأمنية التي توجد في محيط الساحة لحفظ الأمن والاستقرار وحماية المعتصمين من اي شخص يحاول تعكير الأجواء او ان يخل بالأمن وظهر ذلك قبل يومين خلال وقوع اشكال فردي بين شخصين فسارع عناصر من الجيش لاحتوائه.





وبدا واضحاً منذ انطلاقة الاحتجاجات وحتى اليوم أنه طغى على الحضور والمشاركين في كل التظاهرات وفي إحياء النشاطات جمهور بعض الأحزاب الوطنية خصوصاً التنظيم الشعبي الناصري والحزب الشيوعي اللبناني والجمعيات الثقافية والأهلية والهيئات التربوية والعمالية وجمهور من عامة الناس وإما الغائب الأكبر في كل الحراك كان جمهور "تيار المستقبل" والجماعة الإسلامية وبالطبع "حزب الله" وحركة أمل و"التيار الوطني الحر".


\r\n