الخميس - 01 تشرين الأول 2020
بيروت 26 °

إعلان

نقيب الصيادلة لـ"النهار": مقبلون على أزمة دواء حقيقية ولن نصمد أكثر من أسبوع

المصدر: " ا ف ب"
نقيب الصيادلة لـ"النهار": مقبلون على أزمة دواء حقيقية ولن نصمد أكثر من أسبوع
نقيب الصيادلة لـ"النهار": مقبلون على أزمة دواء حقيقية ولن نصمد أكثر من أسبوع
A+ A-

بعد الطحين والمحروقات، جاء دور قطاع الأدوية الذي يواجه أيضاً أزمة حقيقية في استيراد الأدوية او في توزيعها نتيجة قطع الطرقات والمظاهرات الشعبية التي تشهدها مختلف المناطق اللبنانية. وفي حال استمر الوضع على ما هو عليه اليوم، نحن مقبلون وفق ما أكد نقيب الصيادلة غسان الأمين الى "ازمة حقيقية في انقطاع الأدوية ولننصمد لأكثر منذ اسبوع لأننا نستهلك مخازننا لتلبية الاحتياجات".

لم يكن يتوقع البعض ان تطول الأزمة وان تبقى الطرق مقطوعة والبلد مشلولاً، وهذا ما دفع البعض اليوم الى دق ناقوس الخطر والتنبيه من خطورة ما ستؤول اليه الأمور في حال استمرت المظاهرات ومعها قطع الطرقات. وهذا ما يشير اليه المين في حديث لـ"النهار"، برأيه ان "90% من الفاتورة الدوائية تعتمد على الاستيراد بشكل أساسي من أميركا وأوروبا وبعض ادلول العربية. وامام أزمة الدولار واقفال المصارف نواجه اليوم توقف عملية استيراد الدواء الى لبنان. نحن لا نتحدث عن سبب واحد وانما عن عوامل عدة تزيد من أزمة الدواء ومنها عدم القدرة على توزيع الأدوية الى الصيدليات التي بدأت تواجه نقصاً في أدويتها واستحالة وصول الموزعين الى بعض المناطق اللبنانية مثل عكار والشمال والجنوب والبقاع حيث تشهد استنزافاً في مخزونها الدوائي".

لا يُخفي الأمين أحقية مطالب التحرك، هذا الشعب موجوع وقد وصل الى حافة اليأس والذل ولكن ما نعيشه اليوم سيجعلنا نواجه مشكلة حقيقية في تأمين أدوية لأمراض المزمنة وغيرها، وتهديد حياة كثيرين الى مخاطر نتيجة انقطاع أدويتهم. لذلك نطلب من المتظاهرين تسهيل مرور  الأمور الأساسية مثل الدواء والمواد الغذائية والمحروقات من أجلكم أولاً. نطالب بتأمين معابر آمنة للوصول الى المناطق والصيدليات." ويشدد الأمين على انه "منذ يومين وأتلقى من الصيدلانين اتصالات تفيد باستنزاف الأدوية عندهم، وعدم قدرة الموزعين على ايصال الأدوية نتيجة اقفال الطرقات، او بقائها عند المستوردين والوكلاء حتى يحصلون على اموالهم العالقة في المصارف المقفلة. 

بالإضافة الى ان نقل الدوية وبقائها طويلاً في الشمس يؤثر على نوعيتها وجودتها. لذلك يجب الحرص على نقلها بظروف جيدة وتخزينها وتأمين انتقالها لوصولها والمحافظة عليها وعدم التأثير على نوعيتها."

اذاً، نحن في دوامة معقدة بين صرف الدولاء واقفال المصارق وقطع الطرقات، وسندفع ثمن ذلك قريباً، وفق الأمين "اذا استمر الوضع على حاله نحن مقبلون على ازمة دواء كبيرة ولن نتمكن من الصمود لأكثر من اسبوع امام هذه الحالة. لا يمكننا ان نستنر هكذا، نحتاج الى أوامر واضحة لتأمين معابر آمنة لتلبية حاجات الصيدليات والأطباء والمواطنين". 



الكلمات الدالة