الخميس - 26 تشرين الثاني 2020
بيروت 18 °

إعلان

باميلا وبديع والوسامان ينتفضون: الثّورة للناس (فيديو)

المصدر: "النهار"
باميلا وبديع والوسامان ينتفضون: الثّورة للناس (فيديو)
باميلا وبديع والوسامان ينتفضون: الثّورة للناس (فيديو)
A+ A-

في خطوة فنية عفوية، وخلال حلول الفنانة باميلا الكيك ضيفة في "فايسبوك النهار"، دخل الممثلان بديع أبو شقرا ووسام حنّا والاعلامي وسام بريدي الاستوديو، ونقلوا وجع المتظاهرين الموجودين لليوم السادس على التوالي.

حنّا مازح الكيك: "بعد اقتحام تلفزيون لبنان، نستمر في اقتحام المنابر، والخبرية الأجمل أنّ تلفزيون لبنان ينقل المظاهرات مباشرة". وتساءل حنّا مستغرباً: "تقول نائب رئيس التيار الوطني الحر مي خريش بأننا تلقينا الأموال مقابل مشاركتنا في التظاهرات ونزولنا يومياً".

الكيك أشارت في هذا الشق إلى أنه الأفضل من الاضاءة على الأمور الجميلة ولسنا هنا لإلغاء أحد، نحن الأكثرية ونفكّر بأولادنا ومستقبلهم في لبنان الذي نعتبره سويسرا الشرق وما نعيش فيه حالياً ليس لبنان الذي نريده. وتوجّهت الكيك إلى زملائها: "كنّا نتحدث عن الوضع ومطالبنا، لسنا هنا للامتعاض، بل نريد ان نكون واقعيين. كنّا نتحدث عن مهلة الـ 72 ساعة التي اعتبر أنها كانت بمثابة 72 كلمة لا طعم لها. كنّا نذكر بأنه لم يعد داعياً لنذكّر بانعدام الثقة بيننا وبين زعمائنا الذين "أكلو" كثيراً".

أما وسام بريدي، فغمز إلى الذين يوجّهون إليه وإلى زملائه بأن وجودهم على الشاشات دافعه حب الشهرة، وقال: "كثر من الناس كانوا يطالبون بأن يكون هناك ناطق رسمي للمتظاهرين يتحدث باسمهم، هذه ثورة انطلقت من جميع المناطق وفي كل لبنان، هذه ثورة للناس، الناس يعبّرون عن وجعهم، هو وجع اقتصادي، وجع فقر، وجع فرص عمل، وجع من سياسة اقتصادية عمرها سنوات والوجع الأكبر هو وجع الثقة". وتابع: "الناس ليسوا بحاجة لمن يتحدث باسمهم، مطالبهم واضحة وليس لديهم ثقة بأنّهم سينعمون بمستقبل أفضل، المطلوب التنظيم بين المتظاهرين في ما بينهم، وأن تنظّم هذه المجموعة نفسها والرسالة واضحة. الحلّ موجود عند صاحب المشكلة". وأضاف: "المشاهير موجودون في الشارع لأنهم موجوعون، نحن نضحي بـ75 في المئة من وقتنا ولا تفكروا بأننا نحقّق ثروة كبيرة، لا توجد سياسة اقتصادية انمائية. الورقة جميلة ولكن أين فرص العمل؟".

وقال الممثل بديع أبو شقرا قال: "ما لم يستطع الحكم أن يقوم به منذ ثلاثين عاماً في تنمية الأرياف، فعلته هذه الثورة بتنمية الأرياف والمدن المحرومة والشعوب المحرومة، هذه الثورة توزّعت على كل المناطق المحرومة والأرياف وكان من المفترض أن تكون خطة حكومة فقد فعلها الشعب، الشعب من يستطيع أن يقوم بهذا الشيء وهو القادر على الاستمرار".




الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم