الجمعة - 18 أيلول 2020
بيروت 31 °

Verdetech تعيد تدوير النفايات الكهربائية والإلكترونية للحدّ من المخاطر البيئية

Bookmark
Verdetech تعيد تدوير النفايات الكهربائية والإلكترونية للحدّ من المخاطر البيئية
Verdetech تعيد تدوير النفايات الكهربائية والإلكترونية للحدّ من المخاطر البيئية
A+ A-

أين تذهب الأجهزة الإلكترونية التي نستخدمها في حياتنا بعد تلفها؟ ما الذي يحلّ بها وكيف يعاد تدويرها! كثيرون ربما لا يعلمون أنها تتحوّل الى نفايات من نوع آخر، وهو ما يعرف بالنفايات الإلكترونية.

تُعد النفايات الالكترونية من أكبر المخاطر التي تعرّض البشر والطبيعة البيئية للخطر، لكونها تصنف من النفايات السامة، ويشكل إتلافها بطرق بدائية، سبباً رئيسياً لإصابة الإنسان بأمراض كسرطان الجلد، وتدمير الجهاز المناعي، ومشاكل النمو، وذلك بحسب منظمة الصحة العالمية.\r\n

ويصعب التخلص من النفايات الكهربائية والإلكترونية في غياب التكنولوجيات المناسبة وغير المسيئة إلى الطبيعة، ونظراً إلى الحاجة المتزايدة لإعادة تدوير هذا النوع من النفايات بشكل مسؤول، أسس رمزي الحداد شركة "فردي تك - Verdetech"، لتلبية حاجة باتت اليوم أكثر إلحاحاً من أي وقت مضى.\r\n

VerdeTech هي شركة لبنانية صديقة للبيئة تُعنى بإعادة تدوير النفايات الكهربائية والإلكترونية. يقول الحداد في حديث لـ "النهار": "منذ صغري كانت هوايتي المفضلة تفكيك ألعابي الإلكترونية والتحقق مما بداخلها. عندما تخرجت من الجامعة، سافرت إلى الخارج للعمل في الأعمال التجارية العائلية، وفي يوم من الأيام أخذت جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص بي إلى منشأة لإعادة التدوير في مكان قريب، وجذبت الإجراءات والطرق التي يهتم بها الأوروبيون بمسائل إعادة التدوير انتباهي، لذ قررت إجراء تدريب داخلي لمعرفة كيفية عمل جميع أقسام المرفق. \r\n

ومنذ ذلك الوقت، قررت العودة إلى لبنان وإنشاء شركة تعنى بإعادة تدوير النفايات الكهربائية والإلكترونية لتحمي بيئتي من النفايات السامة".\r\n

تأسست VerdeTech في العام 2017 وبدأ رمزي العمل للحصول على التراخيص القانونية التي تخوّله دخول هذا المجال، وبعد تأكد المراجع المختصة من استيفائه جميع الشروط القانونية حصل في تشرين الأول من العام 2018 على موافقة دراسة الأثر البيئي EIA (Environmental Impact Assessment)، ليحصل بعدها على ترخيص انشاء واستثمار للمؤسسة من وزارة الداخلية. \r\n

وبعد تأسيس الشركة أبدت منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية رغبتها بتعزيز الشركة ودعمها أمام الشركات الأخرى التي تشاركهم الرؤية، كما لاقت هذه الفكرة إعجاب الجامعة الأميركية في بيروت ودعمها، وغيرها من الجامعات والكثير من المؤسسات التجارية وعدد من شركات تكنولوجيا المعلومات. وبحسب رمزي، تضم الشركة اليوم المستشار القانوني المحامي إبرهيم سماراني ومجموعة من الخبراء في مجالات عدة ويحرصون على تطبيق أعلى معايير حماية البيئة، إضافة الى فريق التفكيك وفريق التسويق وأخيراً فريق اللوجستيات.

نسبة النفايات الإلكترونية في لبنان

أظهر تقرير جامعي تابع للأمم المتحدة أن المعدل السنوي للنفايات التي ينتجها الفرد الواحد يصل إلى 9.6 كيلغ، مما يساوي 50.000 طن على مستوى لبنان. ونعني بالنفايات الالكترونية الأجهزة الكهربائية والإلكترونية التي لم تعد مستعملة، فالأجهزة الالكترونية المخصصة للتجديد أو إعادة الاستعمال أو إعادة البيع أو إعادة التدوير من خلال استعادة المواد أو التخلص منها تعتبر نفايات الكترونية. ولكن معالجة هذا النوع من النفايات بطريقة غير شرعية في بعض الدول النامية قد تسبب تداعيات ضارة لصحة الانسان وتزيد من حدة التلوث البيئي لا سيما تلوث التربة والهواء والمياه وغيرها، في ظل ارتفاع نسبة التلوث في لبنان خصوصاً.\r\n

من هنا، تعمل Verdetech على تفكيك المعدات التي تُجمع بعملية تدريجية حتى يتم فصل كل أجزائها بعضها عن بعض، وتعمل الشركة مباشرة مع المصاهر في أوروبا، بشكل خاص في ألمانيا وبلجيكا وإيطاليا... وذلك بحسب المادة التي تعالج.\r\n

ليس هذا وحسب، فالشركة تتبنى تقنيات حديثة لإدارة النفايات، وتجمع النفايات الإلكترونية وفرزها وتخزينها وإرسالها للخارج مجاناً، أما بالنسبة إلى أنواع النفايات الالكترونية والكهربائية التي يمكن إعادة تدويرها، فهي تشمل الأجهزة التي لم تعد مستعملة وتراوح من التلفزيونات والبرادات إلى الأدوات الالكترونية الخفيفة والهواتف النقالة. ووفقاً لرمزي فالتلفزيونات التي تعمل بواسطة أنابيب الأشعة المهبطية وبطاريات الرصاص، هي إحدى النفايات الأكثر خطورة في العالم، وحتى اليوم لم تكن إعادة تدوير مثل هذه الأجهزة ممكنة إلا من الشركات الي تملك التكنولوجيات المناسبة. \r\n

يهدف رمزي من خلال شركته الى الحفاظ على لبنان الجميل وزيادة الوعي البيئي وزيادة جهود إعادة التدوير، الأمر الذي دفعه الى البدء في حملة لشرح برامج إعادة التدوير وتغيير سلوك الناس بشكل إيجابي لإعادة تدوير المزيد. "هدفنا هو زيادة معدلات إعادة التدوير، والتي تترجم إلى فوائد قابلة للقياس بما في ذلك الحد من النفايات، وتوفير الطاقة، وحفظ الموارد الطبيعية وإيجاد فرص العمل، ونحن نعلم أن الناس يريدون إعادة التدوير ولكن ليس هناك ثقة، وبالتالي نحن نعمل بجد لبناء تلك الثقة". \r\n

ويشير رمزي الى ان Verdetech هي الشركة الوحيدة المرخصة رسمياً في لبنان، بالرغم من وجود منافسين كثر من الجمعيات غير المرخصة التي لا تبغي الربح وجماعات الخردة العشوائية، مضيفاً ان الشركة ما زالت بحاجة إلى كميات هائلة من النفايات الالكترونية لتصبح شركة مربحة، وهذه الكميات ما زالت غير متوافرة في لبنان، الا ان اللبنانيين سيشهدون في المرحلة المقبلة تغيراً في مشكلة النفايات الالكترونية. 

اضغط هنا لعرض كامل ملحق نهار الاعمال الخاص بالتكنولوجيا