الأحد - 25 تشرين الأول 2020
بيروت 29 °

إعلان

بنك عوده مساهم أساسي في تنفيذ التعميم 331 دعم رواد الأعمال والشركات الناشئة ضمن أولويات المصرف

بنك عوده مساهم أساسي في تنفيذ التعميم 331 دعم رواد الأعمال والشركات الناشئة ضمن أولويات المصرف
بنك عوده مساهم أساسي في تنفيذ التعميم 331 دعم رواد الأعمال والشركات الناشئة ضمن أولويات المصرف
A+ A-

شهد قطاع إقتصاد المعرفة والتكنولوجيا في لبنان تطوراً مهماً في السنوات الاخيرة بدعم أساسي من مجموعة مبادرات على رأسها التعميم 331 الذي أصدره مصرف لبنان  في شهر آب عام 2013 الذي يسمح للمصارف والمؤسسات المالية بالمساهمة، ضمن حدود 4% من أموالها الخاصة، في رسملة مشاريع ناشئة وحاضنات أعمال وشركات مسرّعة للأعمال يكون نشاطها متمحوراً حول قطاع المعرفة.

بعد 6 سنوات، يبدو أنّ البيئة الحاضنة لريادة الأعمال قد تشكّل تدريجياً رغم بعض العثرات التي تواجهها، وفي هذا السياق، تعتبر مديرة الاستثمارات الخاصّة والشركات التابعة غير المصرفيّة في الإدارة الماليّة لمجموعة "بنك عوده" رنده  شبارو صفح ان "النظام البيئي الخاص بالشركات المبتدئة او ما يعرف ايضاً بالشركات الناشئة  (start-up ecosystem) لم يكن موجوداً قبل إطلاق مصرف لبنان في هذا المجال".

وقد أدّت هذه المبادرة إلى تأسيس أكثر من 100 شركة ناشئة منذ أواخر العام 2014 وحتى يومنا هذا، ما تعتبره صفح بأنه "عدد مثالي"، وتؤكد انه لا شكّ فه أنّ كلّ مبادرة تواجه تحدّيات، غير أنّ جميع أصحاب المصلحة المعنيّين بهذا القطاع والقيمين عليه والعاملين فيه يبذلون الجهود لمواجهتها والتغلبهعليها، مما رفع منسوب التفاؤل في ما يتعلّق بنسب نمو هذا القطاع في المستقبل وبمساهمته الإيجابيّة في الاقتصاد اللبناني وفي نمو الناتج المحلي".

أما على صعيد مجموعة "بنك عوده"، والدور الذي يؤديه في سياق دعم روّاد الأعمال في لبنان، تشير مديرة الاستثمارات الخاصّة والشركات التابعة غير المصرفيّة في المجموعة المصرفية ان "بنك عوده" يساهم بشكل فعّال في تنفيذ تعميم مصرف لبنان الوسيط رقم 331 بواسطة استثماره في صناديق رؤوس الأموال الاستثماريّة وغيرها من المبادرات.

ومن هنا تعتبر ان هدف المصرف هو تعزيز قطاع اقتصاد المعرفة في لبنان، ودعم نمو سوق العمل المتخصص بواسطة إيجاد المزيد من فرص العمل، والمشاركة الفاعلة في وضع نظام بيئي ناجح للشركات الناشئة وتطويره عبر دعم مسرعات الاعمال وحاضنات الاعمال اضافة الى رواد الاعمال ورؤوس الأموال الاستثماريّة وغيرها.

لقد استثمر "بنك عوده" حتّى اليوم في كلّ صناديق رؤوس الأموال الاستثماريّة في السوق، كما شارك أخيراً في مسرع الاعمال Speed.

والأهمّ من ذلك أنّ ادارة "بنك عوده"، وتحديداً الافراد المعنيين بخدمة العملاء ومتابعة الابتكارات والحلول المصرفية، يدعمون الشركات الناشئة بقوة، ومن هنا تنظم العديد من ورش العمل والاجتماعات بمختلف أنواعها لتحديد التعاون المحتمل بين احتياجات المصرف والخدمات التي تقدّمها هذه الشركات والتي يمكن أن تشكّل حلولاً جديدة للمصرف، وهي حلول تحسّن تجربة العملاء.

كما يمكن أن تشكّل منتجات تكميليّة يقدّمها المصرف إلى عملائه فيما يدعم نمو الشركات الناشئة في الوقت نفسه.

وعلى صعيد الرؤية المستقبليّة لهذا القطاع وكيفية مواكبة المصرف لهذا القطاع، تؤكد صفح على انها على اقتناع بأنّ مبادرة مصرف لبنان شكّلت الخطوة الأساسيّة لتعزيز اقتصاد المعرفة وأنّ الديناميّة التي خلقتها ستشجّع مستثمري القطاع الخاصّ على توفير التمويل لمتابعة هذه المشاريع.

وتتابع بالقول: "تقضي خطّتنا بمواصلة الدور الذي نضطلع به في النظام البيئي الخاصّ بالشركات المبتدئة بمتابعة استثماراتنا عن كثب وتفعيل المنتجات الخاصّة بهذه الشركات من أجل تحقيق كلّ تعاون محتمل وإنجاح مبادرة مصرف لبنان".

اضغط هنا لعرض كامل ملحق نهار الاعمال الخاص بالتكنولوجيا