الأحد - 20 حزيران 2021
بيروت 25 °

إعلان

ركاكة التركيبة اللبنانية فاقعة في كأس المئوية المذهّبة

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
ركاكة التركيبة اللبنانية فاقعة في كأس المئوية المذهّبة
ركاكة التركيبة اللبنانية فاقعة في كأس المئوية المذهّبة
A+ A-
تخترق الأجواء الاحتفالية بمئوية لبنان الكبير، أحداث داخلية غير لائقة بحجم المناسبة ومعانيها، ما يعجّل في طرح علامات استفهام كبرى عن أسباب ركاكة جسم التركيبة اللبنانية وهشاشته، كما بدا على مسرح الانطباعات والتساؤلات، وهو يتسلم ميدالية يوبيله المئوي. وتمثلت الواقعة الطازجة الأولى، وهي بمثابة مثالٍ حيّ، في النزاع العقاري المستجد بين قضاءي بشري والضنية، والذي اتخذ بُعدا إخراجيا طائفيا، تظهَّر بأداء فريضة الصلاة في موقع القرنة السوداء. وفي المعلومات، أن ذبذبات النزاع وصلت أيضا إلى ميدان السياسة، ما يزيد حدة علامات الاستفهام المطروحة. ويتشابك هذا التطور مع حدث شبيه الطابع قبل أسابيع، في عز انطلاقة احتفالية لبنان الكبير، بعدما هبَّت فئة لبنانية، مستنكرة موقف رئيس الجمهورية ميشال عون من الدولة العثمانية. ويتلاقى التطوران اولا في بعدهما الطائفي، حتى ان معارضي الرئيس عون سياسيا من المسيحيين، أيدوا موقفه ووقفوا خلفه، وبرزت غالبية الاستنكارات في صفوف المسلمين. ويتشابهان ثانيا في طبيعة الاصطفاف العمودي، ما يصيب عمق شعار "العيش معا"، كأس المئوية المذهّب.تكمن المشكلة اللبنانية في نوع من التناقضات التي أُلصقت لها حلول لم تستند إلى قاعدة صلبة، وفق مقاربة الباحث في الشؤون الاقليمية ميشال نوفل. وتبرز الهوية، في رأيه، "من بين هذه المشاكل، بين اتجاهين كبيرين، هما الاتجاه العروبي الذي يرى البلاد جزءا من محيط اوسع،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم