الإثنين - 02 آب 2021
بيروت 29 °

إعلان

كلام نتنياهو خطير "حتى ولو لم ينفّذه"... هل غضب من ترامب؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
كلام نتنياهو خطير "حتى ولو لم ينفّذه"... هل غضب من ترامب؟
كلام نتنياهو خطير "حتى ولو لم ينفّذه"... هل غضب من ترامب؟
A+ A-
حتى على ضفّة التحالف المقابل بقيادة رئيس هيئة الأركان السابق بيني غانتس لم تكن التصريحات أكثر عقلانيّة. فقد رحّب حزب "أزرق أبيض" بمضمون كلام نتنياهو معلناً أنّ الأخير تبنّى خطّة هي في صلب مطالباته منذ فترة طويلة. ومع ذلك، كان ثمّة خوف من إمكانيّة استثمار نتنياهو هذا الكلام انتخابياً، فوضع الرئيس المشارك للحزب يائير لبيد تصريح نتنياهو في إطار "البلهوانيات الانتخابية".تعتبر الانتخابات المقبلة بمثابة الفرصة الأخيرة لرئيس الوزراء الإسرائيليّ قبل المحاكمات المنتظرة الشهر المقبل بناء على تهم الفساد موجّهة إليه. لهذا السبب، أطلق نتنياهو وعوداً مريبة حتى بالنسبة إلى الحلفاء المقرّبين مثل روسيا التي أعلنت عبر وزارة خارجيتها أنّ هذه الخطوة ستؤدي إلى "تصعيد حاد للتوتر في المنطقة". أتى هذا البيان قبل يوم على سفر نتنياهو إلى منتجع سوتشي للقاء الرئيس الروسيّ فلاديمير بوتين في اجتماع هو الثالث لهما خلال السنة.تداعياتيمتدّ غور الأردن على مساحة 2400 كيلومتر مربع أي ما يوازي ثلث مساحة الضفة الغربية الخاضعة للاحتلال الإسرائيلي منذ سنة 1967. في تلك الحرب، احتلت إسرائيل أيضاً قطاع غزة وهضبة الجولان التي أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتراف بلاده ب "سيادة" إسرائيل عليها شهر آذار الماضي. ولم يعترف المجتمع الدولي باحتلال إسرائيل للضفّة فيما بدأت عمليّة بناء المستوطنات خلال السبعينات. في اتّفاق أوسلو سنة 1993، أعطيت السلطة الفلسطينيّة حق حكم المدن والبلدات التي تقطنها غالبيّات فلسطينيّة. لكنّ الإسرائيليّين استمروا في فرض هيمنتهم على المنطقة "ج" التي ذكرها نتنياهو في كلامه. مع ذلك، يبقى ضمّ غور الأردن إلى كيانها منتجاً لتداعيات سلبيّة خطرة. فإضافة إلى أنّ خطوة كهذه ستعزّز وضع اليمين الإسرائيليّ المتطرّف وتشرّع أفكاره الاستيطانيّة، ستصبح الضفّة الغربيّة مطوّقة من الإسرائيليّين بما أنّها ستكون معزولة عن الحدود مع الأردن. إلى جانب ذلك، ستكون...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم