الأربعاء - 23 أيلول 2020
بيروت 28 °

"حزب الله" يردّ: تدمير آلية إسرائيليّة و"قتل وجرح من فيها"

المصدر: " ا ف ب"
"حزب الله" يردّ: تدمير آلية إسرائيليّة و"قتل وجرح من فيها"
"حزب الله" يردّ: تدمير آلية إسرائيليّة و"قتل وجرح من فيها"
A+ A-

أعلن الجيش الإسرائيلي أن صاروخاً مضاداً للدبابات أطلق من لبنان صوب مستوطنة أفيفيم الحدودية، على ما نقلت عنه وكالة "رويترز".

وأمر سكان المستوطنات بالقرب من الحدود اللبنانية بـ"البقاء في أماكن مغلقة وفتح المخابئ في المنطقة". كذلك، أمر بـ"إلغاء جميع الاعمال والنشاطات في منطقة السياج الحدودي مع لبنان بما فيها الاعمال الزراعية".

[[embed source=vod id=6094 url=https://www.annahar.com/]]

"حزب الله"

من جهته، أصدر "حزب الله" بياناً قال فيه انه "عند الساعة الرابعة و15 دقيقة من بعد ظهر اليوم، دمرت ‏مجموعة الشهيدين حسن زبيب وياسر ضاهر آلية عسكرية عند طريق ثكنة افيفيم، ‏وقتل وجرح من فيها".‏ واثر هذه العملية، قصفت القوات الاسرائيلية اطراف بلدتي مارون الراس ويارون الحدوديتين.

وقال الاعلام الحربي لـ"حزب الله" أن الآلية العسكرية الإسرائيلية التي تم استهدافها عند طريق "ثكنة افيفيم"، هي عربة مدرعة من طراز wolf، إنتاج شركة "رافاييل للصناعات العسكرية الإسرائيلية"، كما أنها متعددة الاستخدامات وتتسع لثمانية جنود.


[[embed source=vod id=6088 url=https://www.annahar.com/]]

وتابع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري تطورات الأوضاع في الجنوب، وأجرى اتصالين هاتفيين بكل من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ومستشار الرئيس الفرنسي إيمانويل بون طالبا تدخل الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والمجتمع الدولي في مواجهة تطور الاوضاع على الحدود الجنوبية.

وكان الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله خلال افتتاح المجلس العاشورائي المركزي للحزب في الرويس أنه "لا شك منذ ليل الأحد الماضي لبنان يعيش في مرحلة جديدة وأوضاع خاصة وكذلك العدو الاسرائيلي وحالة الترقب في كل المنطقة وقلت أن الرد سيكون في لبنان وليس في مزارع شبعا وهذا الأمر لا يحتمل تحليلاً".

وأشار الى أن "رد المقاومة سيكون من لبنان وليس شرطاً من مزارع شبعا"، مضيفاً: "يجب أن تشعر إسرائيل بأن الأجواء اللبنانية ليست مفتوحة أمام طائراتها المسيرة". وقال: "الرد على الاعتداء الإسرائيلي أمر محسوم".

وأكد أن "المقاومة تختار الظرف والزمان والمكان لاستهداف المسيّرات الإسرائيلية في أجواء لبنان".

وأشار الجيش اللبناني الى أن قوات الإحتلال الإسرائيلي استهدفت خراج بلدات مارون الراس، عيترون ويارون بأكثر من 40 قذيفة صاروخية عنقودية وحارقة، مما أدى إلى إندلاع حرائق في احراج البلدات التي تعرضت للقصف، وما يزال القصف مستمراً حتى الساعة.

ولاحقاً، صرح متحدث باسم الجيش الإسرائيلي لـ"رويترز" بأن "الأعمال القتالية الحالية مع "حزب الله" انتهت فيما يبدو لكن القوات الإسرائيلية لا تزال في حالة تأهب".

وحضرت سيارة اطفاء تابعة لاتحاد بلديات بنت جبيل، ويواكبها الجيش لاطفاء الحرائق في مكان العملية في خراج بلد مارون الراس،  واحتشد مواطنون في المكان ملتقطين الصور.

ودعت "اليونيفيل" جميع الأطراف المعنيين إلى "ضبط النفس". وقال المتحدث باسم اليونيفيل في لبنان أندريا تينيتي إن قائد قوة الأمم المتحدة المؤقتة "الجنرال ستيفان ديل كول على تواصل مع جميع الأطراف، داعياً إياهم لممارسة أقصى درجات ضبط النفس ووقف كافة النشاطات التي تهدد وقف الأعمال العدائية".


اعلنت الخارجية الفرنسية انها "تتابع بقلق تبادل إطلاق النار على جانبي الخط الأزرق بين لبنان واسرائيل".\r\n

ودعت كل الأطراف إلى اتخاذ أقصى درجات ضبط النفس والعمل من أجل حلّ سريع للتوترات الحالية.\r\n

الكلمات الدالة