الإثنين - 28 أيلول 2020
بيروت 27 °

استياء صيداوي من مقاصد صيدا... إلغاء عطلة الجمعة في إحدى مدارسها

المصدر: " ا ف ب"
أحمد منتش
استياء صيداوي من مقاصد صيدا... إلغاء عطلة الجمعة في إحدى مدارسها
استياء صيداوي من مقاصد صيدا... إلغاء عطلة الجمعة في إحدى مدارسها
A+ A-

أثار قرار المجلس الإداري في جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا إلغاء عطلة الجمعة في ثانوية حسام الدين الحريري في محلة الشرحبيل قرب صيدا وفتح المدرسة للدراسة بدلاً من يوم السبت خلافاً لما جرت عليه العادة في مدارس المقاصد، استياءً في بعض الأوساط الصيداوية والمقاصدية وخصوصاً لدى الفاعليات الدينية والجماعة الإسلامية.

وبعد الضجة التي أثارها البعض في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حول قرار التدريس يوم الجمعة بدلاً من يوم السبت وحول الوضع المالي الصعب في الجمعية، وبعضها وصل إلى حد التهجم والتشهير بالمجلس الإداري لجمعية المقاصد، عقد رئيسها يوسف النقيب مؤتمراً صحافياً في مقر الجمعية بحضور أعضاء المجلس الإداري وعدد من رؤساء الجمعية السابقين.\r\n

بداية استعرض أمين عام الجمعية رغيد مكاوي لعدد من مشاريع المقاصد التي تعمل الجمعية على إطلاقها وما توفره من فرص عمل لأبناء المدينة.\r\n

وقال: "المقاصد للجميع" و"الكل للمقاصد" مستعرضاً بعض ما قام به المجلس الإداري الحالي منذ تسلمه مهامه قبل خمس سنوات على صعيد الجمعية من مشاريع وبرامج وأعمال تربوية واستثمارية لزيادة مداخيل المقاصد ومعلوماتية وغيرها. \r\n

وأوضح في موضوع العطلة الأسبوعية: إن القرار اتخذ بالتعطيل يومي السبت والأحد في مدرسة واحدة من مدارس المقاصد هي ثانوية حسام الدين الحريري وأضاف: "بعد دراسة طويلة لموضوع العطلة الأسبوعية وبعد الاطلاع على مواقف جميع الأطراف الفعالة في صيدا وبعد دراسة مصلحة المقاصد بالدرجة الأولى والأخيرة اتخذ القرار بالإجماع في المجلس الإداري ونزولاً عند رأي مجموعة من مشايخنا الكرام وعلى رأسهم سماحة المفتي الشيخ سليم سوسان، وبعد مراجعة من عدد من فاعليات صيدا الإسلامية مشكورة في المدينة، أخذنا قراراً نستطيع القول أن له علاقة بالواقع المادي للمقاصد. فثانوية حسام الدين الحريري فيها أكثر من خمسة وأربعين بالمائة من طلابها هم من خارج صيدا من الإقليم والجنوب وهؤلاء تلامذة أهاليهم موظفون، يعطلون يومي السبت والأحد، طالبوا بأن تكون العطلة الأسبوعية في ثانوية الحسام أيضاً يومي السبت والأحد، وبناء عليه قام الأهالي باستفتاء بينهم فكانت النتيجة أن 93% من الأهالي مؤيدون لهذا الموضوع. ولكن هذا لن يشمل وقت صلاة الجمعة." \r\n

وأوضح النقيب "إن سبب اعتماد هذا الخيار بالنسبة لثانوية الحسام له علاقة بالأزمة المالية، لأننا بوضع معين بحاجة لأن يكون للجمعية مدخول ما يشكل مبلغا بين 500 و750 مليون ليرة ونحن بحاجة ماسة له. ولأن التعطيل يومي السبت والأحد سيشجع أهالي كثر يربطون بهذا الأمر تسجيل أبنائهم في ثانوية حسام الدين الحريري وينتظرون القرار وإلا سيذهبون إلى مدارس أخرى. ولذلك فإن القرار سيقتصر فقط على ثانوية الحسام ولن يشمل باقي مدارس المقاصد ولا دوام مكاتب الجمعية. \r\n

وعما إذا كان بالإمكان التراجع عن القرار في حال تأمن الوفر المالي للجمعية قال النقيب: "ربما إذا زال السبب الذي لأجله اتخذ القرار، وعندما يكون وضعنا المالي سليماً يمكن العودة عنه. وأذكّر بأن هناك 32 مدرسة مقاصد في لبنان اصبحت تدرس يوم الجمعة، بينما في صيدا مدرسة واحدة وبصورة اضطرارية تلجأ إلى هذا الأمر، وهذا الكلام قلته للمفتين والمشايخ الكرام إننا مضطرون لأن نمشي بهذا الموضوع. \r\n

ورداً على سؤال حول تعليقه على المواقف المعترضة على القرار وما يتم تناقله بين الحين والآخر عن المقاصد عبر وسائل تواصل اجتماعي قال النقيب: "عندما يأتينا شيء من سماحة المفتي الشيخ سليم سوسان الذي نكن له كل احترام وتقدير ننظر إليه بعين الوعي والمحبة، وكذلك عندما يأتينا شيء من الأخوة في الجماعة الإسلامية وهي جهة لها دورها الفاعل في صيدا، لكن عندما يأتينا كلام بحق المجلس الإداري للجمعية كالذي يصلنا من البعض في وسائل التواصل الاجتماعي، فإنني أوجه تحذيراً شديد اللهجة إلى كل من يحاول التطاول والافتراء على المقاصد والجمعية بشكل مباشر وغير مباشر وسوف ندّعي عليه أمام القضاء المختص ونحن نعلم من هم. ومن كان لديه شيء على المقاصد والمجلس الإداري ورئيسه عليه أن يذهب إلى القضاء ويدّعي علينا. \r\n

المفتي سوسان \r\n

ووجه مفتي صيدا الشيخ سليم سوسان رسالة إلى "جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في صيدا وقال: حفاظاً على رسالة المقاصد الإسلامية في صيدا وتنشئة جيل يحمل القيم الإسلامية والوطنية والإنسانية، وأمام الحوار الحاصل بعدم التعطيل يوم الجمعة في مدرسة حسام الدين الحريري التابعة للجمعية وبالتشاور مع علماء صيدا، وبعد مراجعتي بهذا الأمر من كثير من المواطنين الصيداويين الحريصين على المقاصد ورسالتها، وباسمي الشخصي وباسم تراث وتاريخ هذه المؤسسة التي لعبت دوراً أساسياً في تاريخ صيدا وتراثها، فإننا نهيب بالسادة الأخوة في المجلس الإداري للمقاصد العودة عن هذا القرار، وتثبيت التعطيل يوم الجمعة لمؤسساتنا وخصوصاً الإسلامية منها وفي مقدمتها المقاصد الإسلامية، فالتعطيل يوم الجمعة هو مسار تاريخي وديني ووطني لدار الفتوى في الجمهورية اللبنانية ودار الإفتاء في صيدا وأقضيتها.\r\n