الأربعاء - 28 تشرين الأول 2020
بيروت 26 °

إعلان

أرشيف "النهار" - الورشة المصرية المسرحية النافذة...

المصدر: أرشيف "النهار"
Bookmark
أرشيف "النهار" - الورشة المصرية المسرحية النافذة...
أرشيف "النهار" - الورشة المصرية المسرحية النافذة...
A+ A-
شعرت عند انتهاء الحديث مع المسرحي المصري حسن الجريتلي بأن الكلام لم يصل الى انقطاعه الطبيعي. ورأيت في تجربة فرقة "الورشة" المصرية التي تستمر في عرض "غزير الليل" في مسرح المدينة (حتى 26 آذار)، رأيت بابا يطل بجرأة طليعية على منطق خاص في طرح بناء عرض عربي حديث، ويقوم بعمله دون قطيعة مع الجمهور العريض، جمهور كل هذه المسرحيات والافلام التي في معظمها مصرية والتي تعرض علينا بهذا الكم الاستهلاكي المزمن، وكأن في آفاق تجربة الورشة الرغبة القوية في الوصول الى عرض لا يزال فجا في "غزير الليل"، ولا يزال بدائيا في الاستعانة بالمخزون الاحتفالي الشعبي المتوافر بين يديه في المجتمع الريفي المصري. وانما وبرغم العجلة في توظيف العناصر الفولكلورية البلدية، يحمل الاشارات والعلامات لاحتفال هو في صميم البحث عن مسرح عربي طليعي راهن.  كنت احب ان اكتب مجموعة مقالات عن هذا العرض الذي يضاف الى زائري بيروت من كبار المسرح العربي، من عرض يتعامل مع التراث كأنه يستولده طبيعته الشعبية ويتعامل مع المسرح كأنه يتصادم واياه حيث مفاصل ايقاعاته، والذي في نهاية الامر، اي في اخر اعماله، في "غزير الليل" يقدم عملا مسرحيا نعرف انه ناقص وذو فجوات ومبرمج على موجات الحال التراثية الشعبية المصرية. ولكنه في الوقت عينه متين وجريء وانما انيق كذلك وجذاب ومحترف الغوايات السهلة، وجدير بان يحضره جمهورنا، وضروري حضوره من قبل المسرحيين الشباب. ن. خ. - 2 - نزيه خاطر - والآن عندما تحضرون لعمل ما هو دور كل واحد من فرقة "الورشة"؟ ما هو دور المؤلف؟ او المخرج؟ او الممثل ومصمم الديكور، الاضاءة، الازياء؟ حسن الجريتلي - ما الذي جعلك تطرح علي هذا السؤال؟ ما شاهدته في عرض "غزير الليل"، ام ما جرى بيننا من احاديث حتى الآن؟ نزيه خاطر - هل الجميع يتشارك مع الجميع؟ او لكل فرد من الفرقة دوره؟ حسن الجريتلي - خل بالك من كل اجاباتي، هي وصف لواقع لا لنوايا. ما حصل في "داير داير" او في "غزير الليل" كتنفيذ لنظرية او لتخطيط مسبق.  وكيف نفسر وجود مرجعية تراثية لمعظم المشاهد في "غزير الليل". - نشتغل في "الورشة" بطريقة جماعية فيها مسؤولية فردية عالية للغاية ولكن ليست فيها ملكية فردية.  لنأخذ مثلاً دور المؤلف، وهما اثنان في "غزير الليل"، خالد جويلي ونجيب جويلي. - الاعمال تخلق نجيب وخالد، وقبل ذلك تتشكل على مستوى السيناريو مع كل من خالد ونجيب وانما كذلك معي ومع هدى عيسى. وللعمل صعوباته طبعاً، ولكل فكرته غير انه صحيح كذلك ان لا احد منا يتمادى في الدفاع عن فكرته ضد افكار الآخرين.  العمل يتم اذن على اساس التوافق في الرأي او في التخيل او... - الصعوبات كانت حتى الآن عادية، وانما لا يجب التخفيف من اثرها علينا. كانت صعوبات كاملة غير انها لم تتخذ شكل الصراعات التي كي تحل تفرض على المتصارعين الوصول الى قواسم مشتركة. اي اننا في "الورشة" والكلام صحيح اجمالاً، لم نشتغل ابداً على فكرة القاسم المشترك، وانما اشتغلنا دائماً على فكرة اعلى مستوى من الاداء.  مع...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول