الأربعاء - 23 أيلول 2020
بيروت 30 °

أحداثها عن الحرب... اللبنانية ديما عبدالله تفوز بجائزة فرنسيّة عريقة عن روايتها الأولى

أحداثها عن الحرب... اللبنانية ديما عبدالله تفوز بجائزة فرنسيّة عريقة عن روايتها الأولى
أحداثها عن الحرب... اللبنانية ديما عبدالله تفوز بجائزة فرنسيّة عريقة عن روايتها الأولى
A+ A-

فازت الروائية اللبنانية ديما عبد الله بجائزة "أنفواييه بار لا بوست" التي تكافئ عن الرواية الأولى، عن قصتها "موفيز ايرب" التي تروي أحداثا خلال الحرب الأهلية وقصة رائعة بين فتاة صغيرة ووالدها.

وصدرت هذه الرواية التي نشرتها دار "سابين ويسبيسر" في المكتبات الخميس. وسيتم منح الجائزة التي تبلغ قيمتها 2500 أورو لديما عبدالله (43 عاما) في 8 أيلول خلال احتفال في متحف "لا بوست".\r\n

تبدأ أحداث الرواية في العام 1983 عندما وصلت الحرب الأهلية التي مزقت لبنان إلى ذروتها. وبينما تسقط القنابل بلا هوادة على بيروت، لا تخشى الراوية الشابة شيئا، وهي متأكدة من أنها ستكون في مأمن من كل شيء بفضل "عملاقها" أي والدها، هذا المثقف الذي لا ينتمي إلى أي فصيل أو حزب، والذي نقل إلى ابنته حبه للنبات...\r\n

ديما عبدالله، عالمة الآثار المتخصصة في أواخر العصور القديمة، هي ابنة الشاعر محمد عبد الله والروائية هدى بركات.\r\n

والعام الماضي، مُنحت هذه الجائزة للفرنسية آن بولي عن رواية "أفان كو جوبلي" التي حصلت أيضا على جائزة "ليفر أنتر".

الكلمات الدالة