الخميس - 15 نيسان 2021
بيروت 21 °

إعلان

فنزويلا: مادورو يوقف المحادثات مع المعارضة بعد العقوبات الأميركية

المصدر: "أ ف ب"
فنزويلا: مادورو يوقف المحادثات مع المعارضة بعد العقوبات الأميركية
فنزويلا: مادورو يوقف المحادثات مع المعارضة بعد العقوبات الأميركية
A+ A-

ألغى الرئيس الفنزويلي نيكولاس #مادورو، أمس الأربعاء، سفر ممثّليه الذين كان مفترضاً أن يتوجهوا إلى باربادوس ليتحاوروا مع وفد المعارضة يومي الخميس والجمعة، وذلك في خطوة احتجاجية على العقوبات الأميركية الجديدة.

وجاء في بيان رسمي: "رغم وجود وفد المعارضة في بربادوس من اجل جلسة المحادثات المقررة لهذا الأسبوع، إلّا أنّ مادورو قرر عدم إرسال الوفد الفنزويلي بسبب العدوان الخطير والوحشي المرتكب بشكل متكرر من جانب إدارة ترامب ضد #فنزويلا".

وكانت #كراكاس اتهمت، الثلثاء، #واشنطن بممارسة "إرهاب اقتصادي" والسعي إلى قطع حوار الحكومة الفنزويلية مع المعارضة، وذلك غداة تجميد كامل لأصول حكومة مادورو في الولايات المتحدة.

وقالت الخارجيّة الفنزويلية في بيان إنّ كراكاس "تندّد أمام المجتمع الدولي باعتداء جديد وخطر من جانب إدارة الرئيس دونالد #ترامب عبر قرارات تعسّفية تعكس إرهاباً اقتصادياً بحقّ الشعب الفنزويلي".

وبعد اتّصالات تمهيديّة بين الحكومة والمعارضة الفنزويليّتين، واجتماع أوّل منتصف أيّار الماضي في #أوسلو، استؤنفت المحادثات بينهما في 8  تمّوز الماضي.

من جهته، أورد البيت الأبيض في بيان أنّه "ينبغي وضع حدّ لديكتاتورية مادورو، لضمان مستقبل مستقر وديموقراطي ومزدهر لفنزويلا"، مضيفاً أنّه "كلّ الخيارات مطروحة كما أوضحت إدارة ترامب. إنّ الولايات المتحدة ستستخدم كلّ الوسائل المتاحة لوضع حدّ لهيمنة مادورو على فنزويلا، ودعم حصول الشعب الفنزويلي على المساعدة الانسانية وضمان حصول انتقال ديموقراطي في فنزويلا".

كما دعا وزير الدفاع الفنزويلي الجنرال فلاديمير بادرينو إلى معاقبة كل من يؤيّد داخل فنزويلا فرض عقوبات أميركية على كراكاس.

وكتب الوزير عبر "تويتر": "كفى افلاتا من العقاب!"، وذلك بعد يومين من اعلان واشنطن تجميدها كل أصول الحكومة الفنزويلية في الولايات المتحدة، مضيفاً أنّ "اولئك الذين بدأوا "لعبة" المطالبة بعقوبات ضد الأمّة مع غاياتٍ سياسية بائسة، يجب ان يُعاقَبوا بالقانون".

وأضاف بادرينو أنّ القوات المسلحة وهي الداعم الرئيسي للرئيس الفنزويلي الاشتراكي نيكولاس مادورو "تُطالِب بالعدالة"، من دون أن يسمّي بالتحديد الجهة المقصودة بكلامه.

وكان زعيم المعارضة الفنزويلية خوان #غوايدو، رحّب الثلثاء، بتجميد الولايات المتحدة لأصول حكومة مادورو. وكتب عبر "تويتر" أنّ الخطوة الأميركية هدفها "حماية الفنزويليين"، متّهماً من جديد مادورو باغتصاب السلطة.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم