الثلاثاء - 22 أيلول 2020
بيروت 30 °

هل اشترت أنقرة "أس-400" لإسقاط المقاتلات الأميركيّة؟

المصدر: " ا ف ب"
جورج عيسى
Bookmark
A+ A-
لكن ثمّة حجّة أخرى تعبّر عن تناقض أكبر مع الأميركيين، ينقلها دانفورث عن كلام إردوغان بمناسبة مرور الذكرى الثالثة على الانقلاب: "على الرغم من مواثيقنا السياسية والعسكرية مع الحلف الغربي، الواقع هو أننا مرة جديدة نواجه التهديدات الكبرى منهم". في هذه الحجّة أو التفسير، عوضاً عن أن يكون الغرب في موقع إثارة "الإحباط" في نفوس المسؤولين الأتراك، يسعى هذا التحالف إلى ضرب أو "تدمير" تركيا. ويضيف دانفورث أنّه من هذا المنظار، لم يشترِ إردوغان أس-400 لأنه لم يحصل على الباتريوت بل لأنه يريد نظاماً يمكن أن يسقط المقاتلات الأميركية التي كادت أن تقتله ليلة الانقلاب.شبح الانقلاب مخيّم\r\nلا تزال تركيا إلى اليوم تعيش على وقع تداعيات محاولة الانقلاب في تموز 2016 والذي أودى بحياة 250 شخصاً. اتهمت تركيا حليف إردوغان السابق وخصمه الحالي الداعية فتح الله غولن بالوقوف خلف الانقلاب، اتهام يرفضه الأخير بشدة. وترفض الولايات المتحدة تسليم الداعية (77 عاماً) الذين يقطن في ولاية بنسلفانيا منذ سنة 1999 بناء على كون الأدلة التي تقدّمها تركيا غير كافية كما تقول. \r\nفي ذلك الوقت، ذكر مسؤول عسكري لوكالة "رويترز" إنّ مقاتلتي أف-16 ضايقتا طائرة إردوغان حين كان عائداً إلى اسطنبول من عطلة في مرمريس. وأضاف: "لماذا لم تطلقا النار يبقى لغزاً". \r\nربما عاد ذلك إلى إطفاء...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة