الأربعاء - 23 أيلول 2020
بيروت 30 °

ماي في آخر جلسة برلمانية... مغالبة الدموع وسط تصفيق حارّ

المصدر: " ا ف ب"
ماي في آخر جلسة برلمانية... مغالبة الدموع وسط تصفيق حارّ
ماي في آخر جلسة برلمانية... مغالبة الدموع وسط تصفيق حارّ
A+ A-

 وقف النواب البريطانيون وصفقوا بحفاوة بالغة لرئيسة الوزراء المنتهية ولايتها تيريزا #ماي أثناء خروجها من قاعة مجلس العموم بعد آخر ظهور لها في البرلمان بوصفها زعيمة للبلاد اليوم.

وبدا أنّ ماي (62 عاما) كانت تغالب دموعها أثناء خروجها من القاعة، بينما توقّفت لتصافح رئيس البرلمان جون بيركو قبل مغادرة المجلس. وتسلّم ماي السلطة رسمياً إلى خليفتها #بوريس_جونسون.\r\n

وقالت ماي للنواب مع انتهاء آخر جلساتها الأسبوعية للردّ على الأسئلة في البرلمان: "في وقت لاحق اليوم سأعود إلى المقاعد الخلفية وستكون هذه هي المرة الأولى لي منذ 21 عاما، لذا سيكون ذلك تغييراً كبيراً".\r\n

كما وصفت العلاقة بين النواب وأعضاء الدوائر الانتخابية التي يمثلونها بأنّها "حجر الأساس لديمقراطيتنا البرلمانية". وقالت بصوت مرتجف في نهاية كلمتها: "واجب خدمة الناخبين سيظل أعظم دافع لي".

وشهدت الجلسة التي استغرقت ساعة، وتابعها زوجها فيليب من شرفة الجمهور بالبرلمان، إشادات أطلقها نواب من أطياف سياسية مختلفة بالفترة التي قضتها ماي في الخدمة العامة وبروح الواجب لديها، رغم إعرابهم عن اختلافهم مع الكثير من سياساتها.

وأظهرت لقطات تلفزيونية من طائرة هليكوبتر تحلّق فوق المبنى موظفي البرلمان وهم يصطفون في ساحته ويصفقون ويلتقطون الصور بهواتفهم أثناء خروجها لاستقلال سيارتها للعودة إلى مقر رئاسة الحكومة في داوننج ستريت للمرة الأخيرة.\r\n

وتولت ماي رئاسة الوزراء بعد الاستفتاء الذي أجري في عام 2016 بشأن الخروج من #الاتحاد_الأوروبي، وتترك منصبها الآن بعد ما يزيد قليلا عن ثلاثة أعوام بعد إخفاقها في إتمام عملية الخروج ورفض البرلمان المنقسم بشدة الاتفاق الذي توصلت إليه مع الاتحاد الأوروبي لإكمال العملية ثلاث مرات.

ووجّهت ماي  كلمات لاذعة لزعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين عندما اقترحت عليه أن يحذو حذوها ويترك منصبه.

وقالت: "بوسعي أن أنهي الحديث بقول: لقد تقبّلت بصفتي زعيمة حزب الأمر عندما انتهى وقتي... ربما حان الوقت الآن لأن تفعل الشيء نفسه"، وهو ما أثار صيحات استحسان عالية من نواب حزب المحافظين وهتافات تطالبها بقول "المزيد".

الكلمات الدالة