الإثنين - 21 أيلول 2020
بيروت 26 °

سيريل لانسلين يبتكر منحوتةً قائمةً على مفهوم النصف... والسر في الكافيار!

المصدر: النهار
سيريل لانسلين.
سيريل لانسلين.
A+ A-
تحلّت علامة La Prairie بالجرأة لتعزيز نظام العناية بالبشرة مع خلاصة الكافيار منذ أكثر من 30 عاماً. ومن رحم هذه الجرأة، ولد مستحضر ثوري هو كونسيلر Skin Caviar Liquid Lift في العام 2012.

صَمّمت La Prairie أول سيروم يتحدّى الجاذبية، Skin Caviar Liquid Lift، على سبيل الاحتفاء بحبيبات الكافيار الشهيرة لمجموعة Skin Caviar. والآن تُعيد La Prairie ابتكار كونسيلر Skin Caviar Liquid Lift الذي يجمع مكوّنَي الكافيار الأقوى في تاريخ العلامة الفاخرة، ولأول مرّة في سيروم واحد لم يسبق له مثيل.

الكافيار منتج طبيعي استثنائي قادر على دعم الحياة، وعلى حدّ اكتشاف العملاء في La Prairie، فهو يغذّي البشرة ويمدّها بالفوائد. تُستخلَص المكوّنات الثمينة من الكافيار لابتكار تركيبات Skin Caviar الخاصة بعلامة La Prairie. 

صمّم العلماء في La Prairie مادة Caviar Premier كبصمة محاكاة للتركيبة الكيميائية للكافيار الطبيعي، مما يشكّل إنجازاً في الأبحاث حول الكافيار. ولابتكار Caviar Premier، يستخدم الفريق العلمي لدى علامة La Prairie مزيجاً من الجزيئات الحيوية، بما فيها دهون، وبروتينات، وببتيدات، ودنا (حمض نووي)، وكربوهيدرات ولبناتها الأساسية، مثل الأحماض الأمينية، والنوكليوتيدات والسكر. وتندمج هذه المكوّنات مع ببتيد كافيار جديد محاكى حيوياً صُمم استناداً إلى تسلسل الحمض الأميني لبروتين كافيار محدّد. 

كذلك، طوّر علماء "لابريري"  Caviar Absolute، وهو شكل عالي التركيز من الكافيار يستحصل عليه بواسطة عملية استخراج دقيقة لعزل المكوّنَين الأكثر وفرةً في الكافيار وهما زيوت الكافيار وبروتينات الكافيار. تشمل العملية الدقيقة خطوات الضغط والطرد المركزي على درجة حرارة الغرفة لضمان تكامل الجزيئات الهشّة.

يأتي هذان المكوّنان الرئيسيان من الكافيار (Caviar Premier الذي يشدّ البشرة لمنحها مظهراً رائعاً، وCaviar Absolute الذي يعيد إلى البشرة حجمها بشكل ملحوظ) في توليفة فعّالة لابتكار سيروم يتحدّى الجاذبية. يساعد كونسيلر Skin Caviar Liquid Lift على شدّ البشرة، وتجديد التناغم بين عناصرها وإعادة تحديد ثناياها بشكل ملحوظ.

وقد تمّ تعزيز التركيبة بمكوّنات مُهدّئة بالمركّب الخلوي الحصري لعلامة La Prairie. يستعين المركّب الخلوي الحصري لعلامة La Prairie بأعمال بول نيهانس الريادية في مجال تجديد شباب البشرة ليعيد إحياء الخلايا التي ينبع منها الجمال ويمدّها بالطاقة. وهو يستهدف الخلايا الأساسية ومكوّنات المصفوفة خارج الخلية للحصول على بشرة نضرة واستعادة تألّق الشباب.

"ترمز الدائرة إلى الكمال والنقاوة وهي بالطبع تحاكي شكل الكرة الأرضية التي نعيش عليها. ويمثّل هذا الشكل التواصل بين الطبيعة والتكنولوجيا". ولهذا المشروع المخصّص لعلامة La Prairie (استعارة إبداعية للزمان والحياة)، ابتكر الفنّان الفرنسي سيريل لانسلين منحوتةً قائمةً على مفهوم النصف: انغماس في حجم مجسّد في نصفين، مواد صلبة وفراغات ترسم حدود الفضاء ومفاهيمه.

الكلمات الدالة