الأحد - 20 حزيران 2021
بيروت 23 °

إعلان

بمَ يتميز الأكل الحدسي عن الحميات الغذائية الأخرى؟

المصدر: النهار
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-

 لا يمكن تصنيف الأكل الحدسي ضمن نوع من الحميات الغذائية المعروفة، بل يدخل ضمن أسلوب حياة، يقوم على تناول الطعام والاستمتاع به بدلاً من التركيز على الوزن والوحدات الحرارية. هذا النمط الغذائي يعلم الفرد كيفية التواصل مع إشارات الجسم كالجوع والشبع. نشأت هذه الفكرة عام 1995 مع اختصاصيي التغذية: ايفلين تريبيول وايليس ريش. وقد عرفوه على أنّه عملية دينامكية تدمج التناغم بين العقل والجسم والطعام. وتتميز بأنها تستغرق وقتًا طويلاً.

انطلاقًا من هذا الموضوع، شرحت اختصاصية التغذية داليا حرب الشروط الأساسية لهذه الفكرة الغذائية، إضافة إلى مقارنة مع الحميات الغذائية الأخرى.

أولاً - ممَّ يتألف الأكل الحدسي؟

 
  • 1-إن احتساب السعرات الحرارية غير موجود، ولا اتباع نمط تنظيمي للوجبات أو قياس للمقادير، إنما التركيز على إشارات الجسم الداخلية والحدس مثل الجوع، الشبع والرضا عن النفس. ويقدم الأكل الحدسي إذنًا غير مشروط عند تناول الطعام، وهذا لا يعني استهلاك الأكل بتهوّر.
  • 2-إن فكرة الأكل الحدسي الأساسية هي تناول الطعام عند الجوع والتوقف عند الشبع.
  • 3-الأكل الحدسي يستوجب الوثوق بجسمك والتمييز بين الجوع العاطفي والجسدي أو الحقيقي أو  البيولوجي
  • 4- يستخدم الأكل الحدسي التغذية لربط الجسم عقلياً بالطعام وبطريقة لطيفة والاستمتاع بالأكل  دون  قيود.
  •  
  • كيف نميز بين هذه الأنواع من الجوع؟

  • أ‌-الجوع الجسدي يعرف بالحقيقي البيولوجي:

    يشعرك بالرضا عند تناول الطعام، ومن مؤشراته: التعب والخمول ووجع الرأس والدوار والمعدة المتذمرة.

  • ب‌- الجوع العاطفي:

    تتعدد أسبابه منها يرتبط بالوحدة والضغط النفسي والتوتر والحزن والملل والفراغ. إذ تسبب هذه المشاعر الرغبة الشديدة في تناول الطعام الذي يحتوي على السكريات، أي المأكولات غير الصحية، التي تُشعر لاحقًا الفرد بتأنيب الضمير والندم.

      ثانياً- ما هي مبادئ الأكل الحدسي؟

ذكرت حرب مجموعة من المبادئ يجب التقيد بها عند اتباع هذا النظام الغذائي، وهي:

  • _ رفض عقلية الحميات الغذائية الصارمة.
  • _ احترام إشارات الجوع وتناول الطعام بحرية عند الجوع الجسدي.
  • _ صنع السلام مع الطعام من خلال أكل ما يحلو لك مع عدم التهور.
  • _ عدم اتباع مقيدات وشروط غذائية.
  • _ الشعور بالرضا والسعادة وليس بتأنيب الضمير والشعور بالذنب.
  • _ استخدام حواسك للشعور بالرضا في الطعام.
  • _ التعامل مع العواطف من دون استخدام الطعام، وتغذية جسمك عند الجوع البيولوجي.
  • _ الاستماع الى جسدك والاستجابة الى ذكاءالعقل.
  • _ ممارسة الرياضة من اجل اكتساب قوة الجسم والتمتع بصحة جيدة في المستقبل. 

 وعليه، إن عملية  اتباع هذه  الخطوات  في الأكل الحدسي تأخذ وقتاً طويلاً وتحتاج الى الالتزام والمثابرة لتحقيق نتائج طويلة الأمد.

 

ثالثاً- مقارنة مع الحميات الغذائية الأخرى

 

من وجهة نظر حرب إنّ اتباع الحميات الغذائية الصارمة أو ما يعرف بالدايت، غير مجدٍ أو نافع في المدى البعيد وعلى صحة الانسان النفسية. لذا، من المفضل اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وفق احتياجات كل شخص ونمط حياته ووضعه الصحي. إضافة إلى عدم حرمان نفسه من المأكولات المفضلة لديه لكن تناولها باعتدال.

إلى جانب ذلك، يمكن بناء علاقة صحية مع الطعام وجسمنا، من خلال اتباع هذه النصائح:

  • _ التوقف عن مقارنة انفسنا بالآخرين، لكل شخص احتياجات صحية مختلفة.
  • _ إيجاد طريقة لتغذية جسمنا والاستمتاع بالطعام في الوقت نفسه.
  • _ تجنب التحدث عن الحميات الغذائية، واذا حدث اعتمد على مصادر علمية موثوق بها او على اختصاصيي التغدية.
  • _ عدم استخدام الطعام كمكافأة او عقابمثلاً: عندما نخسر كيلوغراماً واحداً نكافأ انفسنا بوجبة غير صحية، بينما يمكننا  تحويل هذه الوجبة الى أخرى صحية من خلال المكونات وطريقة الطهي. 

  

وبالتالي، وعند اتباع هذه الخطوات، يحقق الفرد توازناً في حياته اليومية ويخفف من المشاكل الصحية المزمنة.

 

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم