الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

"مشاهد لجنازة مستشارة الأسد لونا الشبل"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
هالة حمصي
هالة حمصي
لقطة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (اكس).
لقطة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (اكس).
A+ A-
المتداول: فيديو يظهر، وفقاً للمزاعم، "جنازة لونا الشبل، المستشارة الخاصة لرئيس الجمهورية السوري بشار الأسد"، السبت 6 تموز 2024، بعد إعلان وفاتها الجمعة 5 منه، اثر تعرضها لحادث سير.  
 
الا أنّ هذا الزعم غير صحيح. 
 
الحقيقة: الفيديو قديم، اذ يعود الى 6 آب 2020. ويظهر وداع الشهيدة اللبنانية المسعفة في فوج إطفاء بيروت سحر فارس في مسقط رأسها القاع، بعد مقتلها في انفجار مرفأ بيروت في 4 منه. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
ما القصة؟ 
المشاهد تظهر أشخاصا تحلقوا حول نعش أبيض رفعته الايدي عاليا، بينما نثرت عليه الورود. وقد تكثّف التشارك في الفيديو أخيرا عبر حسابات ارفقته بالمزاعم الآتية (من دون تدخل): "جنازة لونا الشبل".
 
 
 
 
- تشييع الشبل -
تزامن تداول الفيديو مع تشييع عدد قليل من السوريين جثمان لونا الشبل، المستشارة الخاصة لرئيس الجمهورية السوري بشار الأسد، في جنازة هادئة بعد ظهر السبت 6 تموز 2024، شارك فيها مقربون منها، ودفنت في مقبرة الدحداح بدمشق، لا في السويداء مسقط رأسها، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان (هنا، هنا، هنا، هنا...).
 
وبث موقع "تلفزيون سوريا" المعارض الذي يبث من الخارج لقطات لتشييع الشبل، وقال إنه تم "في غياب شبه تام لأي جهة رسمية". 
 
وكانت الرئاسة السورية أعلنت، الجمعة 5 منه، وفاة الشبل بعد أيام من إعلان تعرضها لحادث سير أثار جدلا وتكهنات حول أسبابه. ونعت الرئاسة في بيان "المستشارة لونا الشبل التي توفيت اليوم إثر تعرضها لحادث سير أليم".
 
وقالت إن الشبل "عملت خلال السنوات الماضية مديرة للمكتب السياسي والإعلامي في رئاسة الجمهورية ثم مستشارة خاصة في الرئاسة" (هنا، هنا). 
 
- حقيقة الفيديو - 
الا ان المقطع المتناقل لا علاقة له بكل هذا، وفقا لما يتوصل اليه تقصي حقيقته. 
 
فالبحث عنه، بتجزئته الى مشاهد ثابتة (Invid)، يضعنا امام قناة
Social Media News في يوتيوب، التي نشرته ضمن فيديو أطول (2.49 دقيقتان) في 6 آب 2020 (هنا)، بعنوان: "وداع مؤثر... ببدلة الفرح، خطيب المسعفة سحر فارس، ضحية انفجار بيروت، يودعها في بلدة القاع اللبنانية". 
 
 
 
كذلك نشرته مواقع وحسابات اخبارية في التاريخ ذاته (هنا، هنا) بعنوان: وداع عروس لبنان سحر فارس في مسقط رأسها القاع". 
 
 
 
 
في ذلك اليوم، ودّعت بلدة القاع ابنتها الشهيدة المسعفة في فوج إطفاء بيروت سحر جورج فارس، التي كانت  سقطت من جراء انفجار المرفأ في 4 آب 2020، واقيم لها استقبال حاشد في بلدتها، حيث نثر الأرز والورود على النعش، وفقا لتقرير لـ"النهار" (هنا). 
 
كذلك استوقف الموكب على مفرق بلدة رأس بعلبك وعزفت له موسيقى كشاف الجراح نشيد الموت.
 
وأقيمت لفارس جنازة في كنيسة مار جرجس بالقاع، ترأسه راعي أبرشية بعلبك الهرمل للروم الملكيين الكاثوليك المطران الياس رحال، يعاونه لفيف من الكهنة. وحضر ممثل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع النائب أنطوان حبشي.

بعد الانجيل، كانت كلمة للمطران رحال قال فيها إن "الموت بهذه الطريقة جريمة نستنكرها ونطالب بتحقيق شفاف ومحاسبة كل من هو مسؤول عن هذه الجريمة، ولن نسامح ولن نغفر هذا التسيب وهذا الإهمال"، خاتما أن "لبنان يجب أن يكون وطنا للجميع وليس مزارع للمسؤولين".

وأطلق رئيس البلدية بشير مطر اسم الشهيدة سحر على الملعب البلدي في القاع ثم رفع النعش على الأكف واخترق شوارع البلدة حتى مثواها الأخير في مدافن البلدة (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا).
 
الى جانب فارس، تم وداع في ذلك اليوم اربعة شهداء آخرين من أبناء بلدات الزاوية في قضاء زغرتا، سقطوا في انفجار المرفأ في بيروت. 
 
في 4 آب 2020، دوى انفجار ضخم في بيروت أدى إلى تدمير أحياء بأكملها في العاصمة اللبنانية، وأسفر عن مقتل أكثر من 220 شخصا، واصابة أكثر من 6500 آخرين، وفاقم الانهيار الاقتصادي في البلاد (هنا، هنا، هنا، هنا). 
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان الفيديو المتناقل يظهر "جنازة لونا الشبل، المستشارة الخاصة لرئيس الجمهورية السوري بشار الأسد"، السبت 6 تموز 2024. في الواقع، الفيديو قديم، اذ يعود الى 6 آب 2020. ويظهر وداع الشهيدة اللبنانية المسعفة في فوج إطفاء بيروت سحر فارس في مسقط رأسها القاع، بعد مقتلها في انفجار مرفأ بيروت في 4 منه. 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم