الثلاثاء - 19 كانون الثاني 2021
بيروت 13 °

إعلان

ما صحّة المنشور عن "المتحدّث باسم السفارة الأميركيّة في بيروت"؟ FactCheck#

المصدر: النهار
العلم اللبناني مرفوعا في مرفأ بيروت (نبيل اسماعيل، النهار).
العلم اللبناني مرفوعا في مرفأ بيروت (نبيل اسماعيل، النهار).
A+ A-
يتناقل مستخدمون لوسائل الاعلام منشوراً يزعم ان "متحدثا باسم السفارة الأميركية في بيروت نقل عن السفيرة الأميركية إن أموال البطريركية المارونية والقوات اللبنانية ما زالت في السفارة ومؤمنة، وتقدّر بـ17 مليار دولار، وستُنقل إلى مكان أمين في اميركا". غير أن هذه المزاعم "كاذبة"، بتأكيد من السفارة الأميركية في بيروت، وحزب "القوات اللبنانية" لـ"النهار"
 
"النهار" سألت من أجلكم 
 
الوقائع: منذ ساعات قليلة، بدأ التشارك في المنشور في الفيسبوك (مثل هنا، هنا...)، وأيضا تويتر(مثل هنا...). وجاء في حرفيته (من دون تدخل أو تصحيح): "نقلا عن متحدث باسم السفارة الأمريكية في بيروت لبنان وعن لسان السفيرة الأمريكية Shea في بيروت بأن أموال البطريركية المسيحية المارونية اللبنانية ومعهم أموال القوات اللبنانية ما زالت في السفارة الأمريكية ومؤمنة التي تقدر بـ17 مليار دولار أمريكي سوف تنقل وتحول إلى مكان الأمان في الولايات المتحدة الأمريكية لسبب سوء الأوضاع الأمنية في لبنان وإمكانية إقفال السفارة الأمريكية في بيروت قريبا". 
 
 
التدقيق: 
ردا على استيضاح "النهار"، أكد المتحدث باسم السفارة الاميركية في بيروت كايسي بونفيلد ان المنشور "كاذب. ببساطة، انها معلومات محض مضللة". 
 
كذلك، أكد رئيس جهاز الإعلام والتواصل في حزب "القوات اللبنانية" شارل جبور لـ"النهار" ان هذا المنشور كاذب جملة وتفصيلا. وسيدّعي حزب القوات على كل من يظهر فاعلا او مشاركا في نشر هذا المنشور التضليلي وتعميمه". 
 
وردا على سؤال عن أموال حزب "القوات اللبنانية"، قال إن "الحزب يتعامل معها في شكل عادي، من خلال المصارف اللبنانية، وايضا من خلال المؤسسات التابعة له".  
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم