الخميس - 09 شباط 2023
بيروت 8 °

إعلان

"فجأة خرج الحليب إلى الأسواق في تونس"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: خدمة تقصي صحة الأخبار- ا ف ب
الصورة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
الصورة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
A+ A-
في ظلّ تواصل أزمة نقص الحليب التي تشهدها تونس، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة ادّعى ناشروها أنّها لشاحنات محمّلة بالحليب خرجت من "مخازن المحتكرين" إلى الأسواق. إلا أنّ الصورة في الحقيقة تظهر شاحنات تركية على الحدود مع بلغاريا قبل أشهر.
 
تظهر في الصورة عشرات الشاحنات المصطفّة على طريقٍ، وجاء في التعليق المرفق بها "فجأة خرج الحليب إلى السوق… المحتكرين أخرجوا السلعة كيلا تفسد…".
 
 
أزمة الحليب في تونس
حظيت الصورة بآلاف المشاركات من صفحات عدّة في مواقع التواصل في ظلّ أزمة نقص في الحليب تشهدها تونس منذ تشرين الأول الماضي، وتأكيد الرئيس قيس سعيّد أنّ سبب الأزمة هو المضاربة والاحتكار.

ويتطلّب تزويد السوق التونسية يوميّاً بمليون و800 ألف لتر، غير أن الإنتاج المحليّ لا يوفر سوى مليون و200 ألف لتر. يُضاف إلى ذلك نفاد المخزون الاستراتيجي في بلد يناهز عدد سكّانه 12 مليون نسمة.

صورة من تركيا
إلا أنّ الصورة لا علاقة لها بكلّ ذلك.

فقد أرشد البحث إليها منشورة في مواقع إخباريّة تركيّة عدّة في أيّار 2022، إلى جانب صورٍ تظهر مزيداً من الشاحنات في الطابور نفسه.
 
 
 
وقد جاء في التعليق المرفق بها أنّها تظهر شاحنات لنقل البضائع متّجهة من تركيا إلى بلغاريا.

وشكّلت هذه الشاحنات المحمّلة بالمنتجات التركيّة والمتوجّهة نحو الأسواق الأوروبيّة طابوراً امتدّ على 22 كيلومتراً، وذلك بفعل الزيادة الكبيرة في الصادرات التركيّة، إثر الغزو الروسيّ لأوكرانيا، وعدم استعداد السلطات الحدوديّة البلغاريّة لاستقبال هذا الكمّ من المركبات.

خدمة تقصّي صحّة الأخبار باللغة العربيّة، وكالة فرانس برس
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم