الأحد - 05 كانون الأول 2021
بيروت 19 °

إعلان

"طابور المرشّحين لرئاسة ليبيا"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
الصورة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
الصورة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
A+ A-
صف طويل جدا من الاشخاص. صورة يتناقلها مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي، بمزاعم انها تظهر "طابور المرشحين لرئاسة ليبيا، امام مقر مفوضية الانتخابات الليبية". غير ان هذا الادعاء لا صحة له. الصورة قديمة ولا علاقة لها بليبيا، اذ تظهر في الواقع طلابا جامعيين مبتدئين اصطفوا خارج معرض للوظائف في مدينة تشنغتشو بمقاطعة خنان الصينية، في 15 شباط 2014. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: تنتشر الصورة في صفحات وحسابات، لا سيما ليبية، في الفايسبوك (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...)، وتويتر (هنا، هنا، هنا، هنا...). وقد أرفقت بالمزاعم الآتية (من دون تدخل او تصحيح): "المترشحين للرئاسة في ليبيا"، وايضا "طابور المترشحين للرئاسة قدام مفوضية الانتخابات الليبية". 
 
 
 
 
التدقيق: 
يتزامن انتشار هذه الصورة مع اعلان المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا، الاثنين 22 تشرين الثاني 2021، إغلاق باب الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في 24 كانون الاول 2021.
 
وقد أعلن عماد السائح، رئيس المفوضية، الثلثاء 23 منه، أن العدد النهائي للمرشحين للانتخابات الرئاسية بلغ 98، بينهم امرأتان. وقال خلال مؤتمر صحافي في مقر المفوضية بالعاصمة طرابلس، إن "منظومة تسجيل المترشحين سجلت يوم أمس، عدد 98 مرشحاً ومرشحة، استوفوا الوثائق والمستندات التي اشترطتها لائحة تسجيل المرشحين لانتخاب رئيس الدولة".

وأضاف: "عقب عملية التحقق من صحة بيانات المترشحين بإحالتها على جهات الاختصاص، سيتم نشر القائمة الأولية، لإتاحة الفرصة أمام ذوي المصلحة للطعن في ما ورد من أسماء، طبقاً للائحة الصادرة عن المجلس الأعلى للقضاء".

وستُنشر القائمة النهائية للمرشحين بعد 12 يوماً، بعد انتهاء عمليات التدقيق والطعون والنظر فيها، وفقا لما اوردت وكالة فرانس برس.
 
 
- حقيقة الصورة -
لكن الصورة المتناقلة لا علاقة لها بليبيا او بالمرشحين للرئاسة فيها، وفقا لما يبينه تقصي حقيقتها.
 
فالبحث العكسي عنها، بواسطة مختلف محركات البحث، يضعنا امام مواقع اخبارية اجنبية نشرتها (هنا، هنا، هنا...)، مع شرح انها تظهر "طلابا جامعيين مبتدئين يصطفون خارج معرض للوظائف في مدينة تشنغتشو بمقاطعة خنان في الصين، في 15 شباط 2014"، ذاكرة ان الصورة مصدرها وكالة "رويترز".
 
وبالفعل، يبيّن التعمق في البحث، باستخدام كلمات مفاتيح بالانكليزية، ان وكالة "رويترز" نشرت الصورة، في 29 نيسان 2014 (هنا، هنا)، ضمن تقرير عن "الإعفاءات الضريبية في الصين لخلق فرص عمل". وقد أرفقتها بالشرح ذاته اعلاه. 
 
 
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان الصورة تظهر "طابور المرشحين للرئاسة الليبية". فالصورة قديمة ولا علاقة لها بليبيا، اذ تظهر في الواقع طلابا جامعيين مبتدئين اصطفوا خارج معرض للوظائف في مدينة تشنغتشو بمقاطعة خنان، في 15 شباط 2014. 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم