الأربعاء - 20 كانون الثاني 2021
بيروت 14 °

إعلان

وباء كورونا "الخدعة الكبرى" و"المؤامرة" والتنبؤات: توب 10 فايك نيوز العالم 2020

المصدر: النهار
لقطات شاشة من المنشورات الخاطئة المتناقلة (فيسبوك وتويتر).
لقطات شاشة من المنشورات الخاطئة المتناقلة (فيسبوك وتويتر).
A+ A-
لم تهدأ نظريات المؤامرة طوال سنة 2020. فقد شغل وباء فيروس كورونا المستجد العالم، ومعه انتعشت المنشورات الزائفة والفيديوات والصور المضللة التي زرعت الشكوك حول حقيقته ومصدره وأسباب انتشاره، وأنه "خدعة كبرى"، وسوّقت لعلاجات غريبة عجيبة لا فائدة منها، وصولا الى التحذير من لقاحات ضدّ كوفيد-19. ومن البداية، لاحقت بيل غيتس، مؤسس شركة مايكروسوفت، سهام متهمين له بـ"تدبير المؤامرة للقضاء على البشر".  
 
وفي خضم معركة شرسة ضد الأخبار الكاذبة سنة 2020 بطعم الوباء الفتاك، ازدحمت العناوين الكبيرة. كلا، بيل غيتس ليس وراء تفشي وباء كورونا، وليس صحيحا أنه "يريد زرع شريحة في البشر". ولم تعترف واشنطن بتصنيع الفيروس، ولم يمارس "المصاب الأول بكورونا الجنس مع الخفافيش".
 
وهناك ايضا خرافات حول علاجات للفيروس بواسطة الموز، والثوم، والعرق، واليانسون... ولا تجربوا "حبس النفس" أو "استنشاق الهواء الساخن"... والى جانب "توقعات" و"تنبؤات" عثر عليها مستخدمون في مسلسلات وكتب، وأحدها "وهمي"، استحوذت النظريات حول أخطار لقاحات كوفيد- 19 على انتشار واسع. وللسائلين، كلا، "لن تغيّر الحمض النووي للبشر ولن تتلاعب بها"، ولا تحتوي على "جنين ذكر تم اجهاضه"، ولا تسبب "العقم للنساء..."، وفقا لما أكد الخبراء. 
 
ومع أن وباء كورونا احتل المرتبة الأولى في بورصة الأخبار الكاذبة، الا انه بقي متسع لأخرى. "هذا القطار الثعباني الطائر" ليس من اليابان، واليمن لم يلزم الرجال بالزواج من امرأة ثانية، و"المرأة الأميركية الثرية" لم تتزوج حمارا، والأرض لم تشهد ثلاثة ايام ظلام، كما تخوف كثيرون. كذلك، هذه الصورة لم تظهر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون مسجى بعد وفاته، ومسلسل سيمبسون لم يتنبأ بوفاة دونالد ترامب... 
 
 وهنا توب 10 فايك نيوز من العالم في سنة 2020، ضجّت بها منصات التواصل الاجتماعي، لا سيما في العالم العربي: 
 
1هل صحيح أنّ لقاح كورونا "يغيّر الحمض النووي البشري"؟
المزاعم أنّ اللقاحات الجديدة mRna (الحمض النووي الريبوزي المرسال) ضد فيروس كورونا "ستعدل البشر وراثيًا"، شغلت مستخدمين كثيرين لوسائل التواصل الاجتماعي. غير هذه المنشورات لا صحة لها، وهذه اللقاحات الأولى من نوعها "لن تغيّر الحمض النووي للبشر ولن تتلاعب بها"، على ما يؤكد خبراء في هذا المجال. 
 
 
كلا، العملتان الورقيتان اللتان تم تناقلهما بمزاعم أن "دولة الأرجنتين تُكرم الأسطورة الكروية مارادونا بطبع صورته على عملة من فئة 10 بيزو"، عملتان غير حقيقيتين، وهما تصميم يتداوله مشجعون لمارادونا في وسائل التواصل الاجتماعي، منذ أعوام عدة، في إطار حملة لطبع صورته على عملة ورقية من فئة 10 بيزو. 
 
 
3- "اليمن يلزم الرجال بالزواج من امرأة ثانية"؟
بالطبع لا. الوثيقة التي انشغل بها مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي، وتحمل توقيع "وزير الأوقاف والارشاد اليمني أحمد عطية"، وتزعم ان "وزارة الأوقاف اليمنية قررت إلزام الرجل أن يتزوج بما لا يقل عن امرأتين..."، وثيقة قديمة ومزوّرة. وسبق أن انتشرت كخدعة ابتداء من عام 2016 بمزاعم أنها صدرت في العراق واريتريا، وايضا السودان والسعودية. كذلك، أعلن عطية انه لم يصدر قرارا مماثلا، وأن الوثيقة "مزورة ومدبلجة فوتوشوب". 
 
 
 
4"الأرض تشهد ثلاثة أيّام ظلام في كانون الأول وفقاً للناسا"؟
كلا. فالخبر المنسوب الى الناسا أنها أعلنت أن "الأرض ستشهد ثلاثة ايام ظلام في كانون الاول"، خبر مختلق مصدره الموقع الساخر Huzlers الذي فبركه ونشره العام 2014، بعنوان: "ناسا تؤكد أن الأرض ستشهد 6 أيام من الظلام الكامل في كانون الاول 2014". 
 
وقد اضطرت صفحة ناسا الأرض Nasa Earth في الفيسبوك الى التأكيد في منشور في 30 تشرين الاول 2014، أن هذه المزاعم "كاذبة تماما".
 
 
في المزاعم ان الصورتين التقطتا خلال "فياضانات السودان". وكان التشارك فيهما على نطاق واسع. غير أن لا علاقة لهما بالفيضانات الأخيرة في السودان. ويبيّن البحث أن الأولى ترجع الى عام 2007، وقد التقطت في هايتي. اما الثانية، فتعود الى عام 2013، وقد التقطت في الهند. 
 
 
كلا، لم يتنبأ. الكتاب المزعوم "لأبي علي الدبيزي، ت 565 هجرية"، اي في القرن الثاني عشر والذي "يتنبأ"، وفقا للمزاعم، باجتياح فيروس كورونا المستجد العالم، كتاب وهمي، "لا وجود له"، وفقا لما أعلنه "مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية" بهذا الشأن. وبالتالي كل المزاعم المتناقلة عنه كاذبة، و"النبوءة" المتناقلة مفبركة. 
 
 
بالطبع لا. ما ضجّت به مختلف منصات التواصل الاجتماعي من فيديو يظهر غيوماً في السماء في شكل يد ضخمة بمزاعم أنّها "معجزة في السعودية، ظهور يد في السماء"، كان عملا فنيا خياليا أنجزه الفنان البرازيلي جيسن كارلوس Jessen Carlos، ولا علاقة له بمعجزة أو بظهور عجائبي ليد في السماء في السعودية، أو ليد يسوع المسيح في السماء. 
 
 
الصورة التي تداولها مستخدمون كثر لوسائل التواصل الاجتماعي وتظهر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون مسجى، و"أنباء شبه مؤكدة عن وفاته، واستعدادات لتسليم أخته كيم يو جونغ السلطة"، وفقا للمزاعم المرفقة بها، كانت صورة مركبة، بحيث تم وضع وجه الزعيم كيم محل وجه والده الراحل كيم جونغ ايل، فيما كان مسجى في بيونغ يانغ، في 20 كانون الاول 2011.
 
 
 
المشاهد أُرفقت بمزاعم انها تظهر "افتتاح أول صالة قمار مختلطة في السعودية". غير أن هذا الادعاء خاطئ تماما، والمشاهد تتعلق بـ"بطولة شتاء الرياض للبلوت Baloot التي نظمها الاتحاد السعودي للرياضة الإلكترونية والذهنية في واجهة الرياض (13- 20 شباط 2020)، بإشراف الهيئة العامة للترفيه، وشاركت فيها نساء للمرة الاولى"، وفقا لوسائل اعلام سعودية. بموجب التدقيق، يتبين ايضا ان التقرير المصوّر الذي نشرته قناة الاخبارية تمّ التلاعب به، ليصبح في نسخته المتناقلة.
 
  
 
10- بيل غيتس وراء تفشّي فيروس كورونا المستجدّ؟
منشورات كثيرة بالاجنبية، وايضا بالعربية، عن الملياردير الأميركي ومؤسس شركة ميكروسوفت، بيل غيتس ضجت بها وسائل التواصل الاجتماعي. ومنها انه "تبرّع بـ10 ملايين دولار فقط لمكافحة فيروس كورونا المستجدّ"، وانه "يقف مع مؤسسته وراء انتشار فيروس كورونا في ووهان"، وأنه حتّى "تنبأ" قبل نحو عامين بتفشي وباء كورونا، مع "محاكاة تقول بأن 33 مليوناً سيموتون في الاشهر الستة الاولى"... غير ان البحث يبيّن ان الاتهامات التي تساق ضد غيتس ومؤسسته في موضوع تفشي فيروس كورونا المستجد، خاطئة.
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم