الإثنين - 30 كانون الثاني 2023
بيروت 15 °

إعلان

"ضجّة بسبب بايدن... ولكن ما هذا"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
بايدن يثبت ملصق التصويت على قميص حفيدته ناتالي بعدما أدليا بصوتيهما خلال التصويت المبكر للانتخابات النصفية الاميركية لعام 2022، في مركز اقتراع في ويلمنغتون بديلاوير السبت 29 تشرين الاول 2022 (أ ب).
بايدن يثبت ملصق التصويت على قميص حفيدته ناتالي بعدما أدليا بصوتيهما خلال التصويت المبكر للانتخابات النصفية الاميركية لعام 2022، في مركز اقتراع في ويلمنغتون بديلاوير السبت 29 تشرين الاول 2022 (أ ب).
A+ A-
"ما هذا؟" يتساءل مستخدمون كثر لوسائل التواصل الاجتماعي نشروا فيديو قصيرا يظهر فيه الرئيس الأميركي جو بايدن "يلمس صدر حفيدته ويقبّلها"، وفقاً للمزاعم. غير أنّ هذا الادعاء غير صحيح. فالمقطع المتناقل تمّ تحريره في شكل أخرجه من سياقه الحقيقي. فهو مجتزأ من مشاهد أطول تظهر بوضوح بايدن وهو يثبّت ملصقاً على قميص حفيدته، بعدما قامت بالمثل معه خلال تصويتهما في انتخابات التجديد النصفي الأميركية. والفيديو يعود إلى 29 تشرين الأول 2022. FactCheck# 
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
ما القصة؟ 
ضجة حول مقطع فيديو سريع جدا. 5 ثوان فقط يظهر فيها الرئيس الاميركي جو بايدن واقفا قرب شابة، مقبلا اياها، وهو يضع يده على صدرها اعلى جهة اليسار. وقد تمّ تكرار المشهد ذاته مرتين في المقطع، وبسرعة. ولكن "ما هذا؟" What is this، تساءل مستخدمون (هنا، هنا)، بينما كتب بعضهم (هنا): "من هذه الفتاة (القاصر) التي يلمس بايدن صدرها ويقبلها؟"، وايضا "هذا هو بايدن يلمس صدر حفيدته خلال تقبيلها"، و"بالتأكيد هذا ليس طبيعيا" (هنا، هنا). وقد حصدت هذه المشاهد تفاعلا كبيرا بين المشاهدين، ومئات المشاركات والتعليقات. 
 
 
 
 
- حقيقة المقطع -
غير ان هذه المزاعم غير صحيحة، وفقاً لما يتوصل اليه تقصي حقيقتها. 
 
في الواقع، يقودنا البحث، باستخدام كلمات مفاتيح بالانكليزية، مثل Biden وGranddaughter، الى المقطع منشورا ضمن مشاهد أطول عرضتها مواقع اخبارية اميركية عدة (هنا، هنا، هنا) في 30 تشرين الاول 2022، مع شرح انه يظهر "الرئيس بايدن يدلي بصوته، برفقة حفيدته ناتالي البالغة 18 عاما، في انتخابات التجديد النصفي في مركز اقتراع مبكر في ويلمنغتون بديلاوير، السبت 29 تشرين الاول 2022"، وفقا لما أوردت وكالة "اسوشيتد برس" و"ان بي سي نيوز".
 
 
 
 
وتبيّن المشاهد بوضوح، في فيديو "اسوشيتد برس" اعلاه (التوقيت  0.14)، ان حفيدة بايدن ثبتت أولا ملصق التصويت على سترته، وربتت عليه مرتين، بعد اقتراعهما، ليعمد من بعدها بايدن الى استمهالها "انتظري انتظري..."، وهو يحمل ملصق تصويت مماثل بيده. فسألها عن الجهة التي تريد ان يثبته عليها. واجابته: هذه الجهة (اليسرى). وثبت الملصق على قميصها في المكان الذي اشارت اليه بيدها. وانتهى الامر بقبلة سريعة على الخد. 
 
ونعثر على هذا المشهد في صورة ثابتة نشرتها وكالة اسوشيتد برس (هنا)، اضافة الى مزيد من الصور لبايدن وحفيدته ناتالي يومذاك (هنا، هنا، هنا...)، مع شرح: "الرئيس بايدن يضع ملصق "لقد صوتت" على حفيدته ناتالي بايدن، بعدما أدليا بصوتيهما خلال التصويت المبكر للانتخابات النصفية الاميركية لعام 2022، في مركز اقتراع في ويلمنغتون بديلاوير السبت 29 تشرين الاول 2022". 
 
 
 
 
وفقا لتقارير اعلامية، كانت المرة الاولى التي تصوت فيها ناتالي، حفيدة بايدن (هنا، هنا). 
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان الفيديو المتناقل يظهر الرئيس بايدن "يلمس صدر حفيدته ويقبّلها". في الواقع، هذا المقطع أخرج من سياقه الحقيقي، بحيث تمّ تحريره في شكل شوّه حقيقة ما حصل. فهو مجتزأ من مشاهد أطول تظهر بوضوح بايدن وهو يثبّت ملصقاً على قميص حفيدته، بعدما قامت بالمثل معه خلال تصويتهما في انتخابات التجديد النصفي الاميركية. والفيديو يعود إلى 29 تشرين الأول 2022. 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم