الأربعاء - 30 تشرين الثاني 2022
بيروت 18 °

إعلان

"سيّدة غاضبة تصفع ماكرون في الشارع"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
لقطتا شاشة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (يوتيوب).
لقطتا شاشة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (يوتيوب).
A+ A-
صفعة على وجه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون. فيديو يتناقله مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي، بمزاعم انه يظهر "سيدة غاضبة صفعت ماكرون في الشارع اخيرا". غير أنّ هذه الادعاء غير صحيح. هذا الفيديو قديم، بحيث يعود إلى 8 حزيران 2021. ومن وجّه اليه الصفعة يومذاك، رجل وليس امرأة. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: التشارك في الفيديو تكثف، في الساعات الماضية، عبر صفحات وحسابات، عربية واجنبية ومواقع اخبارية (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...) مرفقا بالمزاعم الآتية (من دون تدخل او تصحيح): "أظهر مقطع فيديو لحظة تعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لصفعة على وجهه من سيدة، في ثاني هجوم من نوعه يتعرض له بعد صفعة مماثلة في العام الماضي"، وايضا "ماكرون يتلقى صفعة جديدة".
 
 
 
التدقيق: 
غير ان هذه  المزاعم مضللة، غير صحيحة، وفقا لما يتوصل اليه تقصي حقيقتها. 
 
فالبحث عن الفيديو يضعنا امام مواقع وحسابات، لا سيما اخبارية فرنسية، نشرت هذه المشاهد، ولكن من زاوية مختلفة، في 8 حزيران 2021، مع شرح ان "ماكرون تعرض لصفعة من رجل خلال تنقله في تان ليرميتاج (دروم) ظهر الثلثاء 8 حزيران 2021. وقد تم اعتقال شخصين" (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...). 
 
 
وفي هذه المقاطع المصورة من زاوية مختلفة، نشاهد ماكرون بالثياب ذاتها التي بدا فيها في الفيديو المتناقل. وكذلك، نشاهد الرجل نفسه صافعه، بالقميص الأخضر ذاته.
 
وفي التفاصيل، وجّه يومذاك رجل كان يقف ضمن حشد الى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون صفعة على الوجه، خلال قيام الاخير بجولة في جنوب البلاد. وقالت قناة "بي.إف.إم" التلفزيونية وإذاعة "آر.إم.سي" إن الحاشية الأمنية المرافقة لماكرون تدخلت بسرعة وطرحت الرجل أرضا وأبعدت ماكرون عنه. وألقت الشرطة القبض على شخصين على صلة بالحادثة.
 
وقال رئيس الوزراء جان كاستكس إن الواقعة إهانة للديموقراطية، وفقا لما أوردت تقارير اعلامية (هنا، هنا، هنا، هنا...). 
 
وقد وقع الحادث خلال زيارة ماكرون لمنطقة دروم في جنوب شرق البلاد، حيث التقى رواد مطاعم وطلابا، وتحدث عن كيفية عودة الحياة إلى طبيعتها بعد جائحة كوفيد-19.
 
ومد الرئيس يده لمصافحة رجل يرتدي قميصا أخضر ونظارة وكمامة. لكن الرجل هتف "تسقط الماكرونية" (او بالفرنسية A bas la macronie، وهذا ما يسمع في أول الفيديو المتناقل). ثم وجه إلى ماكرون صفعة على الوجه.
 
وتدخل أفراد الأمن المرافقون لماكرون حيث تعامل اثنان منهم مع الرجل وأبعد آخر ماكرون. لكن ماكرون ظل بالقرب من الحشد للحظات، وبدا أنه يتحدث الى شخص على الجانب الآخر من الحاجز. 
 
وخلال استجوابه، قال صافع ماكرون، داميان تاريل (28 عاما) إنّه "تصرّف بالفطرة ومن دون تفكير للتعبير عن عدم رضاه". وقد قضت محكمة فرنسية بسجنه مدة سنة ونصف السنة، منها 14 شهرا مع وقف التنفيذ.
 
من جهته، قلّل ماكرون من أهمية الاعتداء ووصفه بأنه "حدث منعزل"، متعهدا مواصلة مقابلة الناخبين على الرغم من المخاوف التي تحيط بسلامته الشخصية.
 
 
ما حقيقة "إطلاق صافع ماكرون بعد إقناع النيابة بأنّ الرئيس الفرنسي يستحق الصفعة؟" FactCheck#
 
صفعة ماكرون تثير انقساماً... مؤشر خطير يسبق الانتخابات؟
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان الفيديو المتناقل يظهر "سيدة غاضبة صفعت ماكرون على وجهه في الشارع" اخيرا. في الواقع، هذا الفيديو قديم، بحيث يعود إلى 8 حزيران 2021. ومن وجّه اليه الصفعة يومذاك، رجل وليس امرأة. 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم