الخميس - 17 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

"وفاة تاجر أردني بكورونا بعدما عفا عن مدينين بداية رمضان"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
هالة حمصي
هالة حمصي
لقطة شاشة لرجل الاعمال الاردني عبدالله العمري خلال حديثه الى برنامج "صوت المملكة" (15 كانون الاول 2019، يوتيوب).
لقطة شاشة لرجل الاعمال الاردني عبدالله العمري خلال حديثه الى برنامج "صوت المملكة" (15 كانون الاول 2019، يوتيوب).
A+ A-
يتناقل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا لرجل الاعمال الاردني  عبدالله العمري، بمزاعم انه "توفي من جراء اصابته بفيروس كورونا المستجد، بعدما عفا عن كل المديونين له في شهر رمضان المبارك". صحيح ان العمري توفي في 18 نيسان 2021، لكن سبب وفاته ليس اصابته بكورونا، كما يتم زعمه، بل "تعرضه لجلطة دماغية أودت بحياته"، بتأكيد من نجله حكم العمري لـ"النهار". اما مسامحته ديون متعثرين تقدّر بـ93 ألف دينار، فتعود الى عام 2019، وليس الى "يومين قبل وفاته، او مع بداية شهر رمضان"، كما يتم زعمه خطأ. FactCheck#
 
"النّهار" سألت ودقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: منذ ايام، تضج وسائل التواصل الاجتماعي بخبر وفاة رجل الاعمال الاردني عبدالله العمري "أبو الحكم"، مرفقا بمقطع مصوّر له وهو يتكلم على اعفائه متعثرين مديونين له، لانه "آثرت أن أتاجر مع رب العالمين"، على قوله. وبينما نعته صفحات وحسابات، فقد ادعى عدد منها، الى جانب مواقع اخبارية، ان "العمري توفي متاثراً بكورونا بعد أن عفا عن كل المديونين له" (هنا، هنا، هنا، هنا...)، بينما ادعت اخرى ان "التاجر الاردني عفا عن المدينين لوجه الله مع بداية رمضان، وطلب التجاره مع الله وقد توفي رحمه الله في هذا الشهر الفضيل" (هنا، هنا، هنا، هنا...)، وايضا "هذا ما فعله قبل يومين من رحيله" (هنا).  
 
 
 
التدقيق: 
في 18 نيسان 2021، نعت صفحة لجان مؤازرة مرشح الوطن السيد عبدالله العمري ابو الحكم، في الفايسبوك، رجل الاعمال الاردني عبدالله العمري (ابو الحكم)، "فقيد اربد وأحد رموزها"، معلنة انه سيتم "تشييع جثمانه من مسجد الهاشمي- اربد ظهر هذا اليوم، الى المقبرة الاسلامية الرمثا". 
 
 
 
كذلك، نعته "قناة المملكة" (هنا، هنا، هنا، هنا)، في اليوم ذاته، عبر منشور جاء فيه: "آثرت أن أتاجر مع رب العالمين". وفاة التاجر عبدالله العمري، الذي كان من المبادرين بالعفو عن المتعثرين نهاية العام 2019. واستضاف برنامج "صوت المملكة" المرحوم العمري، وأعلن خلاله أنه سامح بديون على متعثرين تقدر بـ 93 ألف دينار". 
 
 وقد ارفقت القناة منشورها بمقطع مصور لجزء من تلك المقابلة مع العمري. 
 
 
وفي هذا الجزء، يقول العمري: "استاذ عامر، أنا من خلال صوت المملكة، المبلغ أنا بحاجته أقلك مش بحاجته والله بحاجته، بس أنا آثرت أتاجر مع رب العالمين، ووضع السوق ووضع الناس ما بيعلم فيه إلا رب العالمين. وكل واحد إله شيك وإله كمبيالة موجود عند أبو الحكم العمري في شارع الهاشمي، يتفضل لعندي ويستلم شكه وكمبيالته ويمزع الشك بإيده وانا مسامحو لوجه الله تعالى. إذا إحنا ما وقفنا مع بعضنا البعض...". 
 
- مغالطات - 
لكن اعلان وفاة تاجر الاجهزة الكهربائية في اربد عبدالله العمري واكبته معلومات مغلوطة، لا سيما عن سبب وفاته، وايضا عن التاريخ المتعلق باعفائه ديون المتعثرين. 
 
فالعمري لم يقضِ بسبب اصابته بفيروس كورونا المستجد، كما يتم زعمه، بل بسبب "اصابته بجلطة دماغية اودت بحياته"، على ما يفيد نجل الفقيد حكم العمري "النهار".
 
ويقول: "في 9 آذار 2021، ادخلنا والدي مستشفى الملك عبدالله المؤسس، اثر اصابته بكورونا. وقد غادره في 20 آذار، وكان تعافى تماما من كورونا. وفي 7 نيسان، أصيب بجلطة دماغية، وساءت حاله، وتوفي على اثرها في 18 نيسان".
 
ويضيف: "كان والدي شفي من كورونا، وقد اجرينا له الفحوص اللازمة، مرتين، والتي أكدت انه لم يعد مصابا بالفيروس. سبب الوفاة هي الجلطة الدماغية التي تعرض لها، ورحمه الله وتقبله في هذا الشهر الفضيل". 
 
- "العافي عن الناس" -
كذلك، لا صحة للمزاعم ان العمري عفا عن ديون متعثرين مديونين له "خلال شهر رمضان" الجاري، او "قبل يومين من وفاته". 
 
فالبحث يبيّن ان المبادرة الكريمة التي أقدم عليها العمري، عبر اعفائه مقترضين منه، ضجّت في كانون الاول 2019، خصوصا في الاردن، ولاقت رواجا وشكرا على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
وقد نشر موقع "الدستور" مقابلة مع العمري، في 12 كانون الاول 2019، بعنوان "تاجر في اربد يسامح مقترضيه بـ90 ألف دينار". وقال فيها العمري إنه "قام بالمسامحة بهذه المبالغ للتيسير على المواطنين والشعور معهم في ظل الظروف المعيشية الصعبة وأنه يسامح بهذه المبالغ لوجه الله تعالى معربا عن أمله في أن تكون السنة المقبلة تحمل كل الخير على مختلف الأصعدة". 
 

وقد عُرِف العمري بصاحب مبادرة "سامح تؤجر". وكتب يومذاك في صفحته في الفايسبوك، وفقا للدستور: "أنا عبد الله العمري أبو الحكم، صاحب محلات العمري للأجهزة الكهربائية يوجد لدي كمبيالات وشيكات بمبلغ 90 ألف دينار ويوجد قضايا في المحكمة. وأعلن للجميع أنني تنازلت عنها لوجه الله رغم حاجتي الماسة في الوقت الحالي، إلا أنني احتسبهم لوجه الله تعالى" (وهنا ايضا).

 
وفي 15 كانون الاول 2019، نشرت "قناة المملكة"، المقابلة مع العمري و"اعفائه عن 65 متعثرا ماليا لم يتمكنوا من تسديد المبالغ المالية المترتبة عليهم والبالغة 93 الف دينار". وهنا المقابلة كاملة معه، ضمن برنامج "صوت المملكة". ونشاهد فيها الجزء الذي نشرته القناة أخيرا في المنشور عن وفاة العمري.  
 
 
 
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان رجل الاعمال الاردني عبدالله العمري "توفي بسبب كورونا"، وانه "سامح المقترضين منه مع بداية شهر رمضان، أو قبل يومين من وفاته". فالعمري توفي في 18 نيسان 2021، بسبب "تعرضه لجلطة دماغية أودت بحياته"، بتأكيد من نجله حكم العمري لـ"النهار". اما مسامحته ديون متعثرين تقدّر بـ93 ألف دينار، فتعود الى عام 2019. 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم