الأحد - 25 أيلول 2022
بيروت 27 °

إعلان

صورة لـ"رجل دين باكستاني اعتُقل بسبب أدائه صلاة استسقاء أدت إلى فيضانات"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: خدمة تقصي صحة الأخبار- أ ف ب
الصورة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة.
الصورة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة.
A+ A-
في ظلّ التداعيات الكارثيّة للفيضانات العارمة التي ضربت باكستان خلال الأسابيع الماضية، ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة قيل إنها تظهر اعتقال السلطات الباكستانية لرجل دين لأنّه أدّى صلاة استسقاء "تسبّبت بوقوع الفيضانات". إلا أنّ الصورة في الحقيقة تعود لاعتقال رجل دينٍ بتهمة الاعتداء الجنسي على أحد طلاّبه العام الماضي في باكستان.
 
يظهر في الصورة رجل مسن بلحية طويلة مكبل اليدين يمسكه رجل بزي عسكري.
 

 
وعلّق ناشرو الصورة بالقول "السلطات الباكستانية تأمر بالقبض على الشيخ الذي صلى صلاة استسقاء (صلاة يؤديها المسلمون طلبا للمطر) وتسببت صلاته بحسب المدعي العام بكوارث طبيعية نتيجة الأمطار التي حصلت عقب الصلاة". 

ومن المرجح أن تكون هذه الصورة ظهرت بشكل ساخر بداية الأمر، لكنّ بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي أعادوا نشرها على محمل الجدّ، وحصدت مئات المشاركات من صفحات عدّة.  

فيضانات كارثية في باكستان
ويأتي تداول هذه المنشورات بعد الفيضانات الكارثيّة التي ضربت باكستان منذ شهر حزيران.

وأودت الفيضانات بحياة 1400 شخص، وغمرت المياه ثلث مساحة باكستان، وأدت إلى تدمير منازل ومؤسسات تجارية وطرق وجسور وأتلفت محاصيل زراعية.

وتقدّر الحكومة الباكستانية الاحتياجات بما لا يقل عن عشرة مليارات دولار لإصلاح أو إعادة إعمار البنى التحتية المتضررة أو المدمرة، وهو مبلغ لا يمكن لباكستان جمعه وحدها في وقت تواجه أعباء ديون طائلة.

صورة من العام الماضي
إلا أنّ الصورة المتداولة ليست لرجل دينٍ باكستانيّ اعتقل بسبب أدائه صلاة الاستسقاء. 

فقد أرشد البحث أنّ الصورة منشورة على عدة مواقع محلية باكستانية في شهر حزيران من العام الماضي، ما ينفي علاقتها بالفيضانات الأخيرة. 
 
 
وبحسب المواقع الناشرة لها، تعود الصورة لرجل دين باكستاني يدعى عزيز الرحمن اعتقلته السلطات الباكستانية بتهمة الاعتداء الجنسي على أحد تلامذته.

خدمة تقصّي صحّة الأخبار باللغة العربيّة، وكالة فرانس برس
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم