الإثنين - 04 تموز 2022
بيروت 30 °

إعلان

صورة لـ"سفن ترفع علم روسيا تنقل الحبوب الأوكرانيّة إلى سوريا"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
الصورة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
الصورة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
A+ A-
تنتشر في وسائل التواصل الاجتماعي صورة بمزاعم انها تظهر "سفناً ترفع علم روسيا تنقل الحبوب الأوكرانية إلى سوريا"، والتي أعلنت شركة ماكسار الأميركية للتصوير بالأقمار الاصطناعية، في 16 حزيران 2022، رصدها. غير أنّ هذا الادعاء خاطئ. فالصورة قديمة، بحيث تعود الى 13 آذار 2017، وتظهر سفينة شحن في سانتوس بالبرازيل. FactCheck#  
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: تظهر الصورة عمالا على سفينة، على ما يبدو،  توزعوا حول حمولة كبيرة من الحبوب. منذ ايام قليلة، تكثّف التشارك فيها عبر صفحات وحسابات، لا سيما اخبارية، وايضا في مواقع (مثل هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...)، مرفقة بالمزاعم الآتية (من دون تدخل او تصحيح): "ماكسار: سفن ترفع علم روسيا تنقل الحبوب الأوكرانية إلى سوريا". 
 
 
التدقيق: 
تزامن انتشار هذه الصورة مع اعلان شركة ماكسار الأميركية للتصوير بالأقمار الاصطناعية، في 16 حزيران 2022، أن سفنا ترفع علم روسيا حملت حبوبا أوكرانية تم حصادها في الموسم الماضي ونقلتها إلى سوريا خلال الشهرين الماضيين.

وأظهرت صور ماكسار رسو سفينتي نقل بضائع سائبة ترفعان العلم الروسي في ميناء سيفاستوبول الذي تسيطر عليه روسيا في شبه جزيرة القرم في أيار وتحميلهما بالحبوب، على حد قول الشركة.

وأضافت ماكسار أنه بعد أيام، جمعت أقمارها صورا للسفينتين وهما راسيتان في سوريا وقد فُتحت أبوابهما مع اصطفاف شاحنات كبيرة استعدادا لنقل الحبوب، وفقا لما أوردت وكالة رويترز. 
 
صورتان نشرتهما ماكسار في 16 حزيران 2022، لسفينيتن في سيفاستوبول (الى اليسار) وسوريا (الى اليمين).
وسوريا وروسيا حليفتان تربطهما ببعضهما علاقات وثيقة. وقالت الشركة إن صورة أخرى في حزيران أظهرت سفينة مختلفة يتم تحميلها بالحبوب في سيفاستوبول.

وتتهم أوكرانيا روسيا بسرقة الحبوب من الأراضي التي احتلتها القوات الروسية منذ بدء غزوها في أواخر شباط. وتنذر الحرب بإحداث نقص حاد في الغذاء إذ تمثل صادرات روسيا وأوكرانيا من القمح نحو 29 بالمئة من الصادرات العالمية.
 
- حقيقة الصورة -
غير أن الصورة المتناقلة لا علاقة لها بكل هذه التطورات، وفقا لما يتوصل اليه تقصي حقيقتها. 
 
فالبحث العكسي عنها يقودنا الى خيوط (مثل هنا) توصلنا الى مصدرها الاصلي، وكالة رويترز، التي التقطتها في 13 آذار 2017، ونشرتها في 14 منه (هنا)، مع شرح انها تظهر "موظفين يعملون في سفينة الشحن كيبروس لاند Kypros Land التي تحمّل فول الصويا إلى الصين في محطة تيبلام Tiplam في سانتوس بالبرازيل. 
 
تصوير: باولو ويتاكر Paulo Whitaker. 
 
 
- "سرقة" الحبوب الاوكرانية -
أوكرانيا واحدة من أكبر مصدري الحبوب في العالم. وتتهم الدول الغربية روسيا بالتسبب بخطر مجاعة عالمي بإغلاقها موانئ أوكرانيا على البحر الأسود، وفقا لوكالة رويترز. 

وفي الثامن من حزيران الجاري، قال نائب رئيس اتحاد المنتجين الزراعيين الأوكرانيين دنيس مارتشوك إن روسيا سرقت نحو 600 ألف طن من الحبوب من مناطق أوكرانية محتلة وصدرت بعض هذه الكميات.

النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان الصورة المتناقلة تظهر "سفناً ترفع علم روسيا تنقل الحبوب الأوكرانية إلى سوريا"، والتي أعلنت شركة ماكسار الأميركية للتصوير بالأقمار الاصطناعية، في 16 حزيران 2022، رصدها. في الواقع، الصورة قديمة، بحيث تعود الى 13 آذار 2017، وتظهر سفينة شحن في سانتوس بالبرازيل.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم