الأحد - 25 أيلول 2022
بيروت 30 °

إعلان

هل تنبأ مسلسل "سيمبسون" بوفاة الملكة إليزابيث سنة 2022؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
الصورتان المتناقلتان بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
الصورتان المتناقلتان بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
A+ A-
"هذا الكرتون غريب"، على ما يكتب مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي تداولوا صورتين بمزاعم انهما من مسلسل "عائلة سيمبسون"، ودليل على "تنبوئه بوفاة الملكة اليزابيث سنة 2022". غير أنّ هذا الادعاء غير صحيح. في الواقع، الصورة الكرتونية المتناقلة للملكة الزابيث الثانية وهي ممدّدة في تابوت مركّبة، وليست من المسلسل. FactCheck# 
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: منذ ايام قليلة، تكثف التشارك في صور مزعومة من مسلسل سيمبسون. وفي احداها، تظهر الملكة اليزابيث ممددة في تابوت وقد كتب بجانبه تاريخا ولادتها ووفاتها. وقد أرفقت بالمزاعم الآتية (من دون تدخل او تصحيح): "ضجة في اخر الساعات حول كرتون The Simpsons حيث تنبأ عام 2014 بوفاة الملكة إليزابيث عام 2022" (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...). 
 
 
 
التدقيق: 
جاء هذا المنشور في وقت ودّعت المملكة المتحدة الملكة اليزابيث الثانية في جنازة مهيبة، الاثنين 19 ايلول 2022، بعد وفاتها في 8 ايلول 2022. وقد انتهت الجنازة بدقيقتي صمت في كاتدرائية ويستمنستر، بحضور مئات قادة دول العالم في مراسم ترقى إلى مستوى شعبيتها العالمية، على ما أوردت وكالة فرانس برس. 

وقد وصل النعش في مسيرة ومشى وراءه نجلها الملك تشارلز البالغ 73 عاما وأبناء الملكة الآخرون آن واندرو وادوارد ووريث العرش وليام الذي بات أمير ويلز والأمير هاري باللباس المني نظرا إلى انسحابه من نشاطات العائلة الملكية في 2020. وانضمت إليهم داخل الكاتدرائية قرينة الملك كاميلا وزوجة وليام أميرة ويلز كايت وميغن زوجة الأمر هاري. وقد مشى الأمير جورج (9 أعوام) والأميرة شارلوت (7 اعوام)، طفلا الأمير وليام، وراء نعش الملكة لدى دخوله الكاتدرائية.

وبعد حداد وطني امتد 10 أيام تخللته مراسم تكريم وطقوس تعود لمئات السنين، شارك ألفا مدعو  في المراسم الدينية، بينهم الرئيس الأميركي جو بايدن وامبراطور اليابان ناروهيتو والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين. 
 
ووريت الملكة الثرى مساء الاثنين في مراسم عائلية في ضريح جورج الخامس المحاذي لكنيسة قصر ويندسور، حيث عاشت في السنوات الأخيرة.
 
- حقيقة المنشور -
ولكن هل تنبأ مسلسل سيمبسون بالفعل بوفاة الملكة اليزابيث سنة 2022، كما يتم زعمه؟ 
 
كلا. 
 
التدقيق في الصورة الأولى يبيّن أنها تعود الى الحلقة الرابعة بعنوان The Regina Monologues في الموسم 15 من مسلسل سيمبسون، والتي عرضت في تشرين الثاني 2003، وفقا لما توصلنا اليه خيوط (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا).
 
وفي ملخص الحلقة، "بعدما وجد بارت الف دولار، استطاعت ليزا أن تقنعه بأخذ العائلة في إجازة إلى إنكلترا بدلاً من إنفاقها على نفسه. ومع ذلك، يدمر هوميروس العطلة من خلال تحطيم سيارة ميني كوبر البريطانية المستأجرة بعد اصطدامها بالعربة الملكية التي كانت المكلة فيها. فتتم محاكمته" (هنا، هنا، هنا...). 
 
 
و"خلال جلسة المحاكمة، يتّهم هوميروس الملكة بأنها محتالة... وتحكم عليه الملكة الغاضبة بالسجن في برج لندن، وبإعدامه بقطع رأسه ووضعه على رمح. وبمحاولته الهروب عبر ممر سري، يصل إلى حجرة نوم الملكة، التي تصدر عفواً عنه وتسمح له بمغادرة إنكلترا بعد الاعتذار..." (هنا).
 
وفي التفاصيل المتداولة عن هذه الحلقة، لا اشارة الى "وفاة الملكة". وهذا يعني ان تنبوء الحلقة بوفاة الملكة اليزابيث سنة 2022، مختلق. 
 
ولكن ماذا عن صورة "الملكة ممددة في تابوت"، والتي يتم تداولها كدليل على تنبوء المسلسل بوفاتها سنة 2022؟  
 
في الواقع، يحذّر مستخدمون لوسائل التواصل من ان هذه الصورة "زائفة"، "غير حقيقية"، "معدّلة بواسطة الفوتوشوب". وقد صدقوا بالفعل. 
 
بالتركيز على مشاهد من الحلقة الرابعة، يمكن مشاهدة الملكة، بالثياب ذاتها التي نراها في الصورة المتناقلة، مع التفاصيل عينها، وذلك بعدما اصطدم هوميروس بعربتها (هنا، التوقيت 1.15). وعلى الارجح، تم استخدام لقطة شاشة للملكة من هذه الحلقة، لادخال تعديل عليها، عبر اغماض عينيها، وقلب الصورة، لتبدو الملكة ممددة ومائتة. 
 
 
 
واليكم مقارنة بين الصورة المتناقلة (ادناه الى اليمين) ولقطة شاشة من الحلقة (الى اليسار) قلبناها من أجلكم. 
 
 
وقد ذكّرت صورة الملكة ممددة في تابوت، عديدين بصورة مماثلة للرئيس الاميركي السابق دونالد ترامب سبق ان انتشرت بمزاعم أن "مسلسل سيمبسون تنبأ في إحدى حلقاته بإصابة ترامب بكورونا ووفاته". وقد نشر قسم "النهار تتحقق" مقالة تدقيق (هنا) حولها في 6 تشرين الاول 2020 بيّنت ان صورة ترامب لا تعود الى المسلسل، وقد تمّت فبركتها. 
 
وبالمقارنة بين صورة الملكة المعدّلة اعلاه (الى اليمين ادناه)، وصورة ترامب المفبركة ايضا (الى اليسار)، نجد التفاصيل ذاتها فيهما. وهذا التماثل في تفاصيل الصورتين يعني ان الصورة المركبة لترامب استُخدمت في عملية تركيب صورة الملكة. 
 
 
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان مسلسل "سيمبسون" الاميركي تنبأ بوفاة الملكة اليزابيث الثانية سنة 2022. في الواقع، الصورة الكرتونية المتناقلة للملكة اليزابيث وهي ممددة في تابوت، مركّبة وليست من المسلسل.   
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم