الخميس - 09 شباط 2023
بيروت 10 °

إعلان

"صور لحطام طائرة وزير الداخليّة الأوكراني"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
صورتان متناقلتان بمزاعم خاطئة (فايسبوك وتويتر).
صورتان متناقلتان بمزاعم خاطئة (فايسبوك وتويتر).
A+ A-
حطام لطائرة. صور يتناقلها مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي بمزاعم انها تظهر "طائرة وزير الداخلية الأوكراني دنيس موناستيرسكي بعد تحطمها" في منطقة كييف الاربعاء 18 كانون الثاني 2023، الامر الذي اسفر عن مقتله وعدد آخر من الاشخاص. غير أن هذا الزعم غير صحيح. في الواقع، هذه الصور لها سياق مختلف تماما، وإحداها ترجع الى عام 2015. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
ما القصة؟ 
تزامن انتشار هذه الصور مع اعلان مصرع وزير الداخلية الأوكراني دنيس موناستيرسكي و13 شخصا آخرين من جرّاء تحطّم مروحية قرب روضة أطفال صباح الأربعاء 18 كانون الثاني 2023 في منطقة كييف، في مأساة "مروّعة" وقعت أثناء توجهه إلى خطوط القتال الأمامية في خضم الحرب مع روسيا.
 
وأوضح جهاز الطوارئ عبر تلغرام أنه "أصيب مبنى روضة الأطفال، ثم امتد الحريق عبر نوافذ مبنى مكون من أربعة عشر طابقًا وإلى ثلاث سيارات"، مضيفًا أن تسعة أشخاص كانوا على متن المروحية، بينهم الوزير دنيس موناستيرسكي ونائبه.

ووفق أحدث حصيلة للجهاز بعد الظهر، لقي 14 شخصا بينهم طفل حتفهم، فيما نقل 25 جريحًا في المستشفى، بينهم 11 طفلاً (هنا).
 
- حقيقة الصور -
غير ان هذه الصور المتناقلة لا علاقة لها بكل هذا، وفقا لما يتوصل اليه تقصي حقيقتها. 
 
* الصورة 1- 
 
 
 
تنشرها حسابات (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...) بعنوان: "أوكرانيا- مقتل وزير الداخلية في حادث تحطم مروحية...". غير ان البحث العكسي عنها يقود الى مصدرها الاصلي، وكالة رويترز، التي نشرتها في 2 آب 2015 (هنا)، مع شرح انها تظهر "طيارا يقف قرب طائرة هليكوبتر Mi-28N لفريق بيركوتي (النسور الذهبية) مشتعلة، بعد هبوط صعب، خلال مسابقة الطيران العسكري "Aviadarts" في ميدان دوبروفيشي في جوار ريازان بروسيا، في 2 آب 2015".
 
واضافت الوكالة: "بدأت الطائرة الانخفاض بسبب تعطل المروحة الخلفية وتحطمت، مما أسفر عن مقتل أحد الطيارين، وفقًا لمصور من رويترز وممثلين رسميين للمسابقة. ويذكر ان مسابقة الطيران جزء من دورة الالعاب العسكرية الدولية التي تقام فى روسيا من 1 آب الى 15 منه، بمشاركة 17 دولة، وفقا للمنظمين".
 
تصوير: ماكسيم شيميتوف Maxim Shemetov/ رويترز. 

* الصورة 2- 
 
 
تتناقلها حسابات (هنا...)، بعنوان: "مصرع وزير الداخلية الأوكراني بحادث تحطم طائرة". لكن البحث يبين، على غرار السابقة، ان هذا الزعم غير صحيح. فهي تعود الى 15 كانون الثاني 2023، وتظهر "حطام طائرة ATR72 تابعة لشركة ييتي ايرلاينز، والتي كانت تقل 68 راكبا و4 من أفراد الطاقم، في بوخارا بالنيبال"، وفقا لما أوردت معها وكالة EPA، ناشرتها.   
 
 
 
وكتبت الوكالة مع الصورة: "فرق إنقاذ تعمل قرب الحطام في موقع تحطم طائرة من طراز ATR72 تابعة لشركة ييتي إيرلاينز في بوخارا وسط النيبال، في 15 كانون الثاني 2023. وقد تحطمت الطائرة في ممر ضيق خلال محاولتها الهبوط في مطار بوخارا الدولي...".
 
تصوير: كريشنا ماني بارال KRISHNA MANI BARAL. 
 
مساء الاثنين 16 كانون الثاني 2023، علّق عناصر الانقاذ النيباليون عمليات البحث الليلية عن ثلاثة مفقودين في حطام الطائرة التي سقطت في واد عمقه 300 متر بين مطار بوخارا القديم الذي بني العام 1958، والمطار الدولي الجديد الذي افتتح في الأول من كانون الثاني الجاري، ويشكل مدخلا لهواة النزهات الجبلية من العالم بأسره، وفقا لما أوردت وكالة فرانس برس (هنا). 
 
وقد أعلنت السلطات عثورها على 69 جثة حتى الآن، فيما يجري تشريح 24 جثة.
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم