الأحد - 16 أيار 2021
بيروت 24 °

إعلان

"صور كارثيّة من مستشفيات لبنان"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
الصورتان المتناقلتان بمزاعم خاطئة (فيسبوك).
الصورتان المتناقلتان بمزاعم خاطئة (فيسبوك).
A+ A-
يتناقل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي صورتين بمزاعم أنها "صور مأسوية من مستشفيات لبنان"، وتحديدا "من مستشفى بشامون"، مع ارتفاع الاصابات بفيروس كورونا المستجد أخيرا في لبنان، ومواجهة المستشفيات فيه عجزا في تأمين أسرة للمصابين بكورونا. غير أن هذه المزاعم لا صحة لها. الصور انتشرت في آذار 2020، وقد التقطت يومذاك في أحد مستشفيات مدريد في إسبانيا. FactCheck#
 
"النهار" دققت من أجلكم 
 
الوقائع: أشخاص تمددوا أرضاً، بينما جلس آخرون على كراس في قاعة، بينما وقفت عاملة صحية ارتدت ألبسة واقية، في المكان. منذ ساعات قليلة، تكثف التشارك في الصورتين في صفحات وحسابات (مثل هنا، هنا، هنا، هنا...)، وايضا عبر الواتساب، بمزاعم انها "صور كارثية من مستشفى بشامون"، و"مرضى كورونا
في ممرات مستشفى بشامون... لا أسرّة"، و"لبنان ليس بخير".
 
كذلك، نشرتهما مواقع اخبارية (هنا، هنا...)، بمزاعم انها "مشاهد مؤلمة من مستشفيات لبنان". 
 
 
 
التدقيق:
يتزامن انتشار هاتين الصورتين في وقت يسجل لبنان ارتفاعا كبيرا في الاصابات بكورونا، وايضا بالوفيات به. السبت 16 كانون الثاني 2021، أعلنت وزراة الصحة العامة في لبنان تسجيل 5872 إصابة جديدة بفيروس كورونا و41 وفاة، بينما تم تسجيل 6154 إصابة و44 وفاة الجمعة 15 منه، بما شكل أرقاما صادمة.  
 
- حقيقة الصورتين -
غير أن الصورتين المتناقلتين لا علاقة لهما بلبنان. 
 
البحث العكسي عنهما، بواسطة غوغل، يقود الى مواقع اخبارية، لاسيما اسبانية (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...) نشرتهما في آذار 2020، مع شرح انهما التقطتا في أحد مستشفيات مدريد في إسبانيا، مع ارتفاع الاصابات بكورونا في البلاد.
 
ووفقا لموقع El Pais الاسباني، فإن الصورتين التقطتا في مستشفى 12 أكتوبر في مدريد Hospital 12 de Octubre de Madrid، الاثنين 23 آذار 2020.  
 
 
 
النتيجة: اذاً لا صحة للمزاعم ان الصورتين المتناقلتين التقطتا في مستشفى بشامون في لبنان. الصورتان التقطتا في احد مستشفيات مدريد في إسبانيا، في آذار 2020. 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم