الإثنين - 18 كانون الثاني 2021
بيروت 15 °

إعلان

هل سمّت منظمة الصحّة السلالة الجديدة من كورونا "كوفيد-20"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
رجل امن يمشي في أحد الشوارع في مومباي بالهند (13 ك2 2021، أ ف ب).
رجل امن يمشي في أحد الشوارع في مومباي بالهند (13 ك2 2021، أ ف ب).
A+ A-
يتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي تعبير "كوفيد- 20" بكونه التعبير الجديد الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية، وفقا للمزاعم، على السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد الشديدة العدوى، والتي تم اكتشافها في بريطانيا في كانون الاول 2020. غير أن هذه المزاعم خاطئة. منظمة الصحة العالمية لم تسمّ هذه السلالة الجديدة من كورونا "كوفيد- 20"، وتسميتها العلمية المعلنة هي SARS-CoV-2 VOC 202012/01، او في أو سي-202012/01، وفقاً لما تحدّد المنظمة في موقعها الالكتروني. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: تضج حسابات وصفحات، خصوصا عربية (مثل هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...) بتعبير "كوفيد 20". و"كوفيد ٢٠ الجديد الخطير المتحور بات منتشرا" في بلدان عربية، وفقا للمزاعم. كذلك، نشرت مواقع (هنا) تقارير ان "الصحة العالمية اعلنت ان كوفيد 20 منتشر في عشرات البلدان". 
 


 
التدقيق:
يبين البحث ان استخدام هذه التسمية "كوفيد 20" انتشر في وسائل التواصل الاجتماعي ابتداء من منتصف كانون الاول 2020، بالتزامن مع اعلان بريطانيا، في 20 كانون الاول 2020، "انتشار سلالة جديدة من كورونا بشكل كبير وبوتيرة سريعة في لندن وجنوب شرق إنكلترا"، وان "سرعة انتشارها أقوى "بنسبة 70%" من السلالة السابقة، وانها "خرجت عن نطاق السيطرة"، الامر الذي دفع دولا الى وقف الرحلات مع بريطانيا.  
 
 
- حقيقة كوفيد -20 -
الا ان منظمة الصحة العالمية لم تسمّ هذه السلالة الجديدة الشديدة العدوى من كورونا "كوفيد-20" كما يتم زعمه. 
 
في الشرح، يُعرَف الفيروس باسم فيروس المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة كورونا 2 (سارز كوف 2). ويسمى المرض الناتج منه مرض فيروس كورونا 2019 "كوفيد 19". في آذار 2020، أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها صنفت مرض فيروس كورونا 2019 "كوفيد 19" كجائحة.
 
وحتى اليوم، انبثقت من فيروس سارز كوف 2 المسبب لكوفيد 19 سلالتان جديدتان مثيرتان للقلق. الأولى اكتشفها العلماء في المملكة المتحدة ولها 23 طفرة. وقد حدثت العديد من هذه الطفرات في بروتين S ذي الشكل الشوكي، والذي يعتمد عليه الفيروس ليلتصق بأسطح الخلايا البشرية. وقد ارتبطت هذه السلالة بشكل وثيق بمناطق بريطانية تشهد تزايدًا في معدلات الإصابة بفيروس كوفيد 19. وتشير الأبحاث الأولية إلى أن هذه السلالة تنتشر بسهولة أكبر بين الناس، وفقا لما يشرح موقع مايو كلينيك
 
السلالة الأخرى اكتشفها الخبراء في جنوب إفريقيا. ولها طفرات عدة في بروتين S. وتشير الأبحاث الأولية الى أن هذه السلالة المتحولة مرتبطة بزيادة كمية الفيروس في الجسم (الحِمل الفيروسي)، الأمر الذي يسهّل انتشارها بين الناس. 
 
بمراجعة موقع منظمة الصحة العالمية عن سلالات كوفيد- 19، يتبين أن "التسمية المعتمدة للسلالة الجديدة من كوفيد- 19، والتي ابلغت عنها بريطانيا المنظمة في 14 كانون الأول 2020، هي SARS-CoV-2 VOC 202012/01 (في أو سي-202012/01)، وفقا لما اشارت اليه المملكة المتحدة".
 
VOC هو اختصار لـ Variant of Concern أو التحور المثير للاهتمام. 
 
 
وذكرت منظمة الصحة أنه في 18 كانون الاول 2020، أعلنت السلطات في جنوب إفريقيا اكتشاف سلالة جديدة من كوفيد- 19 تنتشر بسرعة في ثلاث مقاطعات. وقد سمتها 501Y.V2 (أو 501.في2). 
 
في موقع منظمة الصحة العالمية، لا ذكر اطلاقا لتسمية كوفيد- 20، بالعربية أو الانكليزية. 
 
وقد نفت المنظمة إطلاق اسم "كوفيد-20" على السلالة المتحوّرة. وقال مصدر منظمة الصحّة لمكتب وكالة فرانس برس في القاهرة: "لا يوجد ما يسمّى بكوفيد-20، بل سلالات جديدة، أي متغيّرة، من كوفيد-19".
 
-انتشار في 50 بلدا- 
في 13 كانون الثاني 2020، اعلنت منظمة الصحة العالمية أن السلالة المتحوّرة لكورونا المستجد التي تم اكتشافها للمرة الأولى في بريطانيا باتت منتشرة الآن في 50 بلدا، فيما تم العثور على سلالة مماثلة تم تحديدها في جنوب إفريقيا في 20 بلدا (وكالة فرانس برس). 
 
وأشارت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أيضًا إلى أنّ "نوعًا آخر مثيرًا للقلق" لفيروس كورونا المستجدّ رصد في اليابان قد يؤثر على الاستجابة المناعية ويحتاج إلى مزيد من التحقيق. 
 
وأوضحت أنه "كلما زاد انتشار فيروس سارس- كوف-2، زادت فرص تحوّره. المستويات العالية للانتقال تعني أننا يجب أن نتوقع ظهور مزيد من السلالات".
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم