الإثنين - 21 حزيران 2021
بيروت 25 °

إعلان

سوريا "تشجّع وسائل الركوب التقليديّة بعربات الجر"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
الصورة المزوّرة المتناقلة.
الصورة المزوّرة المتناقلة.
A+ A-
يتناقل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي، لا سيما عبر الواتساب، صورة لقرار مزعوم ان وزارة النقل السورية أصدرته أخيرا، وأنها تدعو فيه "مديريات النقل في دمشق والمحافظات الى تقديم كل الدعم للشركات التي تعتمد وسائل النقل غير التقليدية". غير ان هذه "الصورة مزوّرة"، بتأكيد من وزارة النقل السورية لـ"النهار". FactCheck#
 
"النّهار" سألت ودقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: التشارك في الصورة تكثف أخيرا، عبر صفحات في الفايسبوك، وايضا عبر الواتساب. القرار المزعوم يحمل اسم وزارة النقل السورية، مكتب الوزير، الرقم 344/ت38، و"التصنيف: هام وعاجل". وجاء فيه (من دون تدخل): "الى مديريات النقل في دمشق والمحافظات. نظراً للحاجة الملحة لتوفير وسائل النقل البديلة للمواطنين، يطلب اليكم ما يلي: تقديم كل الدعم المتاح للشركات والمؤسسات الفردية التي تعتمد وسائل النقل غير التقليدية كالسيارات الكهربائية والهجينة بالإضافة لوسائل الركوب التقليدية بعربات الجر بالدواب والاسراع باصدار رخص السير لها وتشجيع المواطنين على تأسيس هذا النوع من الشركات لمحاربة تبعات وذيول قانون قيصر". 
 
وقد ذيّل القرار المزعوم بتوقيع وزير النقل زهير خزيم، التاريخ 5 نيسان 2021. 
 
 
التدقيق: 
يتزامن انتشار هذا القرار المزعوم مع أزمة مواصلات تشهدها سوريا ومع ارتفاع سعر الوقود فيها (هنا، هنا...). 
 
غير ان أي قرار مماثل لا أثر له في موقع وزارة النقل السورية (هنا ايضا ولا في صفحتها في الفايسبوك، او في حسابها في التلغرام.     
 
 وتؤكد وزارة النقل السورية لـ"النهار" ان "هذه الصورة مزورة". وتفيد ان هذه الصورة "تصبّ في سلسلة كتب مزورة عدة" انتشرت اخيرا في وسائل التواصل، وذلك "من أجل تشويه صورة الدولة السورية والإساءة لمؤسسات الدولة واضعافها"، وايضا "للسخرية واللهو". 
 
وتنبه الوزارة الى ان "كلّ ما هو رسمي يصدر عنها أصولًا (في موقعها وحساباتها في وسائل التواصل)، او في وكالة الانباء السورية سانا، والاعلام الرسمي". 
 
 
هذه "الصورة المزوّرة"، وغيرها، ينبّه اليها بدوره رئيس شعبة التحقيقات الصحافية في صحيفة الجماهير الرسمية مراسل موقع شام تايمز بمدينة حلب، الصحافي أنطوان بصمه جي، عبر صفحته في الفايسبوك. وقد حصل على تأكيد لزيفها بعد "تواصله مع المكتب الصحافي التابع لمحافظة حلب، وتم نفي القرار جملة وتفصيلاً بالإضافة إلى وجود قرارات اخرى تم نفيها"، على قوله لـ"النهار".
 
وقد ارفق هذه الصورة المزورة وغيرها من الكتب الزائفة، بتعليق: "كتب مزورة تتداولها بعض صفحات هدفها التشويه المتعمد والممنهج. ويضاف إلى سلسلة ما تم نشره سابقاً من إساءات بحق عدد من مؤسسات ووزارات الدولة". 
 
 
 
 
 
- "نقل الركاب على الدواب"؟-
ومن مجموعة الصور المزورة التي تحذر منها وزارة النقل السورية، وتلقتها منها "النهار"، وثيقة نُسبت الى أمانة السجل التجاري في محافظة اللاذقية بعنوان "شهادة تسجيل شركة"، بمزاعم انها "تخوّلها نقل الركاب على الدواب والعربات في محافظة اللاذقية". إلا أن هذا الادعاء غير صحيح، والوثيقة مركبّة، وفقا لما توصل اليه أخيرا زملاؤنا المدققون في وكالة فرانس برس
 
وأكدت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك السورية، وهي الجهة المعنيّة بإعطاء تراخيص للشركات، أن الوثيقة "سجّل مزوّر"، وذلك في منشور على صفحتها الرسميّة على موقع فيسبوك.
 

النتيجة: اذاً، لا صحة لصورة القرار المتناقل، والمنسوب لوزارة النقل السورية. "هذه الصورة مزوّرة"، بتأكيد من وزارة النقل السورية لـ"النهار". 
 
 
 
 
 
 
 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم