الإثنين - 14 حزيران 2021
بيروت 28 °

إعلان

"هذا مصيف بالصين"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
الصورة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
الصورة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
A+ A-
يتناقل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي صورة لشاطئ مزدحم بالناس، بمزاعم انها تظهر "مصيفاً في الصين". غير ان هذا الادعاء غير صحيح. الصورة تظهر حشودا ضخمة من المؤمنين الكاثوليك خيّموا على شاطئ كوباكابانا في ريو دي جانيرو بالبرازيل، في 27 تموز 2013، خلال مشاركتهم، مع البابا فرنسيس، في اليوم العالمي الـ28 للشبيبة. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: التشارك في الصورة تكثف أخيرا، عبر صفحات وحسابات، في الفايسبوك (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...) وتويتر (هنا، هنا، هنا، هنا...). وقد أرفقت بالمزاعم الآتية (من دون تدخل أو تصحيح): "تصدكون هذا مصيف بالصين!!! يعني اذا ابنك ضاع روح خلف غيره"، وايضا "هل تصدقون أنه هذا مصيف بالصين"، و"مصيف بالصين/معقول؟؟"... 
 
كذلك، تنشر حسابات أجنبية الصورة بالمزاعم ذاتها بالانكليزية (هنا، هنا، هنا، هنا...).
 
 
 
 
 
التدقيق: 
يبيّن البحث عن الصورة انه سبق ان نُشرت في وسائل التواصل الاجتماعي، بالمزاعم ذاتها بالعربية، عام 2014 (هنا، هنا، هنا، هنا...)، وعام 2015 (هنا...)، قبل ان يتجدد التشارك فيها أخيرا.
 
كذلك، انتشرت بالمزاعم عينها، بالانكليزية، عام 2018 (هنا، هنا...)، وايضا الفرنسية عام 2019 (هنا).
 
 
- حقيقة الصورة - 
لكن المزاعم المرفقة بالصورة، لا صحة لها. 
 
فالبحث العكسي عنها، بواسطة مختلف محركات البحث، يقودنا الى خيوط (مثل هنا)، توصلنا الى مصدرها الأصلي، وكالة "رويترز" التي نشرتها في 27 تموز 2013، مع الشرح الآتي: "مؤمنون كاثوليك خيّموا على شاطئ كوباكابانا للمشاركة في أمسية صلاة طوال الليل قبل أن يحتفل البابا فرنسيس بقداس للمشاركين في اليوم العالمي للشبيبة World Youth Day، في ريو دي جانيرو، في 27 تموز 2013".
 
تصوير: سيرجيو مورايس Sergio Moraes/ رويترز. 
 
 
اذاً، مناسبة الصورة: اليوم العالمي الـ28 للشبيبة الذي نُظِّم من 22 تموز 2013 الى 29 منه، في ريو دي جانيرو في البرازيل، بشعار: "اذهبوا وتلمذوا جميع الامم" (هنا، هنا ايضا). 
 
ووفقا لبرنامج وزعه الفاتيكان لنشاطات ذلك اليوم، فقد شارك البابا فرنسيس الشبيبة في أمسية صلاة ليلية، مساء السبت 27 تموز 2013. وتحدث امام مليوني شخص حوّلوا شاطىء كوباكابانا مخيما ضخما من اجل تمضية الليلة للصلاة. ودعا الشباب الكاثوليك الى اتباع خطى يسوع المسيح من خلال الانخراط في القضايا الاجتماعية والسياسية من اجل "تغيير العالم" وفقا لتقرير لوكالة "فرانس برس" (هنا كلمة البابا فرنسيس). 
 
وكتبت الوكالة أن شاطىء كوباكابانا كان في وسط الليل أشبه بمخيم شاسع للاجئين. فقد غصّ بالحجاج، فاضطر آلاف آخرون الى النوم على قارعة الطرق والارصفة جنبا الى جنب في صفوف متراصة. وامتلأت حتى شرفة بار يعتبر من اشهر اماكن البغاء في كوباكابانا الحي البوهيمي والسيئ السمعة ليلا.

وفي اليوم التالي، في 28 تموز 2021، اختتم البابا فرنسيس اليوم العالمي للشبيبة بقداس على شاطئ كوباكابانا، شارك فيه حشد هائل تجمع على شاطىء كوباكابانا البرازيلي ناهز ثلاثة ملايين شخص (هنا، هنا ايضا). وتقدمت الحضور رئيسة البرازيل ديلما روسيف، ورئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز، ورئيس بوليفيا إيفو موراليس وعدد من نواب رؤساء الدول في أميركا اللاتينية.
 
 
في عظته، طلب البابا فرنسيس من الشبان الكاثوليك اعلان ايمانهم "من دون خوف"، مؤكدا لهم ان "الانجيل هو للجميع". وخاطبهم قائلا: "كان من الجميل جدا أن نشارك معا في اليوم العالمي للشبيبة، ونعيش الإيمان مع الشبان والشابات الآتين من مختلف أنحاء العالم"، مضيفا "أن الرب يدعونا اليوم إلى تقاسم هذه الخبرة مع الآخرين ونقلها إليهم".
 
واكد انه "لا توجد أي حدود أمام دعوة المسيح. إن الرب يدعونا كلنا. الإنجيل هو للكل وليس للبعض. ليس موجها فقط إلى الأشخاص القريبين منا والمستعدين للإصغاء إلى الكلمة وقبولها. إنه موجه للجميع حتى للأشخاص البعيدين الذين يبدون غير مبالين بالبشارة".
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان الصورة تظهر "مصيفا في الصين". الصورة تعود الى 27 تموز 2013، وتظهر حشودا ضخمة من المؤمنين الكاثوليك خيّموا على شاطئ كوباكابانا في ريو دي جانيرو بالبرازيل، خلال مشاركتهم، مع البابا فرنسيس، في اليوم العالمي الـ28 للشبيبة.
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم