الأربعاء - 12 أيار 2021
بيروت 24 °

إعلان

"صور أوليّة لترامب داخل ردهة العناية الفائقة"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: "النهار"
الصورة المتلاعب بها المتناقلة مع الشرح الخاطئ المرفق بها (فيسبوك).
الصورة المتلاعب بها المتناقلة مع الشرح الخاطئ المرفق بها (فيسبوك).
A+ A-
يتناقل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي صورة مزعومة للرئيس ترامب "من داخل ردهة العناية الفائقة"، وفقا للمزاعم. غير أن هذا الادعاء لا صحة له. الصورة تم التلاعب بها عبر إضافة "رأس ترامب" إليها. كذلك، لم يتم ادخال ترامب العناية المركزة أو وصله بجهاز للتنفس الاصطناعي، بتأكيد من الفريق الطبي الذي يتابع وضعه الصحي. FactCheck#
 
"النهار" دققت من أجلكم 
 
الوقائع: منذ يومين، تكثف تناقل المنشور، لا سيما في الفيسبوك (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...)، وايضا يوتيوب (هنا). صورة يظهر فيها رجل ممدد في سرير مستشفى، بمزاعم انه ترامب، وقد وضع له انبوب للتنفس الاصطناعي. وقد أرفقت الصورة بالمزاعم الآتية (من دون تدخل): "#عاجل الصور الاولية للرئيس ترامب داخل ردهة فائقة العناية وهو يرقد تحت التنفس الاصطناعي". 
 
 
 
التدقيق: 
-يتزامن انتشار الصورة والمنشور المرفق مع إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ليل الخميس- الجمعة 1 تشرين الاول 2020 و2 منه، إصابته وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا المستجد، بعد خضوعهما لفحوص أعطت نتيجة إيجابية، وأنهما سيخضعان للحجر الصحي. 
وقد أعقب إعلانه هذا مغادرته البيت الأبيض، مساء الجمعة 2 منه، من دون أيّ مساعدة، بكمامة على الوجه، إلى مستشفى "وولتر ريد" العسكري في ضاحية واشنطن لتلقّي العلاج. 
وقد غرد الرئيس ترامب، مرارا، من داخل المستشفى، مطمئنا الى ان أنه يشعر بتحسن كبير. 
 
-هل الصورة المتناقلة له التقطت له بالفعل من داخل غرفة العناية الفائقة في المستشفى، وفقا للمزاعم؟ 
 
كلا، الصورة تم التلاعب بها. 
 
ويقود البحث العكسي عنها، بواسطة غوغل، الى موقع shutterstock، وهو مزوّد أميركي للصور الفوتوغرافية، الذي ينشر الصورة الأصلية (هناويتيح تحميلها. 
 
 
وقد أرفقها بالشرح الآتي: "تنبيب رجل بالغ أبيض في غيبوبة، موصولا بجهاز للتنفس الاصطناعي، في قسم العناية المركزة. المريض في حالة حرجة". الصورة ينشرها حساب كيريل ليس Kiryl Lis في الموقع. 
 
الصورة الاصلية التي تنشرها ايضا مواقع اخبارية عدة (مثل هنا، هنا، هنا...)، تُظهر بوضوح ان الرجل المريض في السرير ليس الرئيس ترامب، مع أن ملامح وجهه غير ظاهرة.
واليكم مقارنة بين الصورتين المتلاعب بها (ادناه الى اليمين)، والاصلية (الى اليسار). 
 

-من داخل المستشفى-
في واقع الامر، أمكن مشاهدة ترامب خلال وجوده في المستشفى في صورة نشرتها ابنته إيفانكا في 4 تشرين الاول في حسابها في تويتر. وقالت في تغريدة: "لا شيء يستطيع إيقافه عن العمل للشعب الأميركي. إنه لا يلين!".
 
وبدا ترامب في الصورة وهو يراجع ملفات كانت موضوعة على طاولة في إحدى غرف الاجتماعات بالمستشفى. وظهر في الصورة وحده في الغرفة، بلا مساعدين.
 كذلك، نشر ترامب مقاطع فيديو عدة في حسابه في تويتر في 3 و4 منه، خلال وجوده في المستشفى. وطمأن الى انه يشعر "بتحسن كبير". 
 
-هل أُدخل الرئيس ترامب العناية المركزة أو تم وصله بجهاز للتنفس الاصطناعي؟ 
كلا، الرئيس ترامب "كان يتنفس جيدا من دون مساعدة، ولم يتلق دعما بالأكسجين في المستشفى"، بتأكيد الفريق الطبي المتابع لحالة الرئيس الأميركي، السبت 3 تشرين الاول 2020، قائلا إنه وضعه كان "جيد جدا".  
 
وقد استمر الوضع الصحي للرئيس الأميركي في "التحسن"، على ما أعلن الفريق الطبي الاحد 4 منه، و"نأمل أن يتمكن من الخروج من المستشفى الاثنين، ويواصل علاجه في البيت الأبيض". 
 
ليل الاحد الاثنين، ألقى ترامب التحية على أنصاره خارج مستشفى وولتر ريد، بعدما غادره لفترة وجيزة في جولة داخل موكبه قال إنها "زيارة مفاجئة".
 
النتيجة: المزاعم ان الصورة تظهر ترامب "من داخل ردهة العناية المركزة في المستشفى"، مزاعم لا صحة لها. الصورة تم التلاعب بها عبر اضافة "رأس ترامب" الى الصورة الاصلية. كذلك ليس صحيحا انه تم وصله بجهاز للتنفس الاصطناعي.  

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم