الإثنين - 15 آب 2022
بيروت 31 °

إعلان

هل طردت روسيا منظمة الصحة العالميّة من أراضيها؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
الخبر الكاذب المتناقل (تويتر).
الخبر الكاذب المتناقل (تويتر).
A+ A-
يدّعي الخبر أنّ "روسيا طردت منظمة الصحة العالمية من أراضيها، وأغلقت مكاتبها في موسكو". منذ أشهر قليلة، ينتشر في وسائل التواصل الاجتماعي، ليتجدد تداوله كل فترة. غير أنّ هذا الخبر غير صحيح، بتأكيد من منظمة الصحة العالمية. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: الخبر ينتشر في حسابات وصفحات، عربية وأجنبية، منذ أيار الماضي (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...). وجاء فيه (من دون تدخل): "روسيا تطرد منظمة الصحة العالمية وتغلق مكاتبها في موسكو". 
 
 
 
 
التدقيق: 
غير ان هذا الخبر مختلق، وفقا لما يتوصل اليه تقصي حقيقته. 
 
فالبحث عنه، باستخدام كلمات مفاتيح بالانكليزية والعربية والروسية، يوصل الى نتيجة واحدة: لا أثر له في مواقع ووكالات اخبارية، وايضا في موقع منظمة الصحة العالمية. وهذا يعني بالتالي انه غير صحيح. 
 
في الواقع، يتبيّن ان انتشار هذا الخبر المختلق أعقب تقارير على "وثيقة حصلت عليها وكالة رويترز، في 5 ايار 2022، واظهرت أن الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية ستبحث في إصدار قرار ضد روسيا يتضمن احتمال إغلاق مكتب إقليمي رئيسي في موسكو".
 
وقد علّق سيرغي فيرشينين، نائب وزير الخارجية الروسي على التقارير الإعلامية التي تفيد بأن منظمة الصحة تعتزم النظر في إغلاق مكتبها التمثيلي في موسكو، قائلا: "دعونا لا نعلق على كل الشائعات. أعتقد أن التعاون مع روسيا كان ولا يزال يمثل قيمة كبيرة لمنظمة الصحة العالمية".
 
وفي 2 تموز 2022، أكدت منظمة الصحة العالمية أن مكتبها في روسيا لا يزال يواصل عمله، لافتة إلى التزام المنظمة بمبادئها الأساسية وأهمها "الإنسانية والحياد".

وقالت رئيسة مكتب منظمة الصحة العالمية في روسيا ميليتا فوغنوفيتش، لوكالة "سبوتنيك"، إن "مكتب منظمة الصحة العالمية في روسيا يعمل على أساس الاتفاق المبرم بين روسيا الاتحادية ومنظمة الصحة العالمية". وأضافت: "يواصل المكتب العمل والتعاون بشأن جميع المواضيع التي تم الاتفاق عليها بشكل مشترك"، مشددة على التزام منظمة الصحة العالمية بمبادئ "الإنسانية والحياد".
 
- نفي من منظمة الصحة -
بعد تجدّد انتشار الخبر عن "طرد روسيا منظمة الصحة من أراضيها" أخيرا، خصوصا في حسابات أجنبية، أكد المتحدث باسم المنظمة بهانو بهاتناغار لوكالتي "رويترز" و"اسوشيتد برس" أن "هذه المزاعم كاذبة."
 
وقال: "تواصل منظمة الصحة العالمية العمل في الاتحاد الروسي، من خلال مكتبها القطري ومكتبها للأمراض غير المعدية". 
 
وبالنسبة الى اقتراح دول أوروبية أعضاء على المنظمة النظر في نقل مكتب منظمة الصحة العالمية الأوروبي للوقاية من الأمراض غير المعدية ومكافحتها من موسكو، وهو موقف أعلنته صراحة أوكرانيا، أوضح بهاتناغار أن "هذا الأمر لا يزال قيد التشاور". 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم