الخميس - 07 تموز 2022
بيروت 25 °

إعلان

"فيديو مقتل العالم الإيراني داخل سيّارته"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
صورة وزعها الموقع الرسمي للمرشد الأعلى الإيراني في 27 ت2 2020 ، ويظهر فيها العالم النووي الايراني محسن فخري زاده خلال لقاء مع المرشد الأعلى (غير مرئي) في طهران في 23 ك2  2019 (أ ف ب).
صورة وزعها الموقع الرسمي للمرشد الأعلى الإيراني في 27 ت2 2020 ، ويظهر فيها العالم النووي الايراني محسن فخري زاده خلال لقاء مع المرشد الأعلى (غير مرئي) في طهران في 23 ك2 2019 (أ ف ب).
A+ A-
حذار. الفيديو يتضمن مشاهد قاسية. 
 
 بعنوان: "فيديو مقتل العالم النووي الإيراني"، يتناقل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يتضمن مشاهد مروعة لثلاثة أشخاص غرقوا في الدماء في سيارة، بمزاعم انه يظهر لحظة اغتيال العالم النووي الايراني محسن فخري زاده بالقرب من طهران الجمعة 27 تشرين الثاني 2020. غير أن هذه المزاعم لا صحة لها. المقطع المصوّر التقط في أنطاليا بتركيا، في 25 تشرين الثاني 2020، ويتعلق بمقتل ثلاثة رجال. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: 31 ثانية من المشاهد المروعة. ثلاثة رجال غرقوا في دماءهم في سيارة بيضاء، على ما يبدو، بينما تحلّق حولهم أشخاص وهم يصورون عبر هواتفهم. هذا "فيديو لحظة اغتيال العالم الايراني"، وفقا للمزاعم المرفقة في حسابات وصفحات (مثل هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، وهنا...)، وايضا "فيديو لمشاهد اولية من عملية الاغتيال ولحظات احتضار العالم محسن فخري". 
---
 
التدقيق: 
بدأ انتشار هذا المقطع المصوّر في 27 تشرين الثاني 2020، بالتزامن مع اغتيال العالم النووي الايراني البارز محسن فخري زاده في مدينة أبسرد بمقاطعة دماوند شرق طهران. ووفقا لما أوردت وكالتا أنباء "تسنيم" و"فارس" الإيرانيتان، فإن "إرهابيين أقدموا على تفجير سيارة قبل إطلاق النار على سيارة" فخري زاده. 
 
- حقيقة الفيديو -

غير أن الفيديو المتناقل لا علاقة له باغتيال فخري زاده، وفقا لما يبينه التدقيق. 
 
*ملاحظة أولى: السيارة في الفيديو المتناقل بيضاء اللون (ادناه الى اليمين)، بينما سيارة فخري زاده سوداء، وفقا لصورة وزعها التلفزيون الايراني (الى اليسار).
 
 
 
*ملاحظة ثانية: الكلام الذي يُسمع في الفيديو المتناقل هو باللغة التركية. وهذا الامر نبه اليه مستخدمون لوسائل التواصل. 
 
نواصل البحث باستخدام كلمات مفاتيح بالتركية، مثل قتلى في سيارة، تركيا... وتقود الخيوط الى حسابات نشرت الفيديو الاصلي (هنا) في 25 تشرين الثاني 2020، مع شرح أنه التقط في منطقة كيبيز Kepez في أنطاليا، بتركيا، وان "شجارا بين ثلاثة رجال حول الديون، وفقا لما تردد، تحول شجارا" كانت نتيجته أن "أحد الرجال الثلاثة انهى حياته برصاصة من المسدس ذاته الذي اطلق منه النار على رفيقيه في السيارة".  
 
 
في واقع الامر، أوردت مواقع اخبارية تركية عدة (مثل هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...)، في 25 تشرين الثاني، وقائع تلك الحادثة، مع صور عدة من موقع حصولها. وتشاهد في عدد منها سيارة جيب أبيض كان يستقله الرجال الثلاثة.
 
وفي التفاصيل ان الحادثة حصلت في شارع شاهين بيه في حي كيبيز، منطقة إسنتبي (في أنطاليا)، قرابة الساعة 12:00 ظهرًا، وأن "مصطفى تيبي (48 عامًا) كان  يجري أعمالا تجارية مع نهاد طاشاردي (38 عاما) ومحمد أتيس (48 عاما)، في سيارة جيب فاخرة... 
 
ووفقا للتقارير الاعلامية التركية، فقد تحوّل جدل حول الديون، وفقا للمزاعم، بين الرجال الثلاثة شجارا لدى وصولهم إلى اشارة السير عند مفترق طرق في فارساك. وخلال المشادة، أطلق نهاد طاشاردي، الذي كان يجلس في المقعد الخلفي للجيب، النار على السائق مصطفى تيبي، ومحمد أتيش بمسدسه.
 
وفور سماع إطلاق النار، تم الاتصال بقوى الامن التي حضرت الى المكان وباشرت التحقيقات. 
 
 
 
النتيجة: اذاً، المزاعم ان الفيديو يظهر "لحظة اغتيال فخري زاده" مزاعم خاطئة. المقطع المصوّر التقط في أنطاليا بتركيا، في 25 تشرين الثاني 2020، ويتعلق بمقتل ثلاثة رجال في سيارة جيب بيضاء. 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم