الإثنين - 17 أيار 2021
بيروت 23 °

إعلان

بعد انقطاع طويل وعقب زيارة باريس... الحريري يلتقي عون في بعبدا اليوم

المصدر: "النهار"
الرئيسان عون والحريري.
الرئيسان عون والحريري.
A+ A-
في خطوة سياسية لافتة على طريق حلحلة الأزمة الحكومية، وبعد العشاء الذي جمع الرئيسين سعد الحريري وإيمانويل ماكرون، مساء الأربعاء خلال زيارته باريس، يتوجّه الحريري اليوم إلى قصر بعبدا للقاء رئيس الجمهورية ميشال عون، بعد انقطاع بينهما استمر منذ 23 كانون الأول الماضي.

وأمس، أفاد مصدر في قصر الرئاسة الفرنسية، الإليزيه، قناة "سكاي نيوز عربية"، أنّ "الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لن يزور لبنان ما لم تتقدّم الأمور في البلاد ويتم تشكيل حكومة".

وتناول لقاء الحريري- ماكرون، الذي دام ساعتين، آخر التطورات الإقليمية ومساعي الرئيس الحريري لترميم علاقات لبنان العربية وحشد الدعم له في مواجهة الأزمات التي يواجهها، إضافة إلى جهود فرنسا ورئيسها لتحضير الدعم الدولي للبنان فور تشكيل حكومة قادرة على القيام بالإصلاحات اللازمة لوقف الانهيار الاقتصادي وإعادة إعمار ما تدمّر في بيروت جرّاء انفجار المرفأ في آب الماضي.

كما بحث الرئيسان الحريري وماكرون في الصعوبات اللبنانية الداخلية التي تعترض تشكيل الحكومة وفي السبل الممكنة لتذليلها.

ووفق المعطيات التي أفاد بها مراسل "النهار" في باريس، لا يبدو أنّه تم التوصل إلى نقطة توازن داخلي في لبنان تؤدي الى تنسيق بين الأطراف لتشكيل الحكومة ولكن الرئيس ماكرون لا يزال يبذل محاولاته الحثيثة من اجل تغيير يجدد الالتزام السياسي لتعزيز الاستقرار المالي والاقتصادي والامني للبنان.


وبدا واضحاً وفق هذه المعطيات أنّ باريس منزعجة مما آلت ليه مبادرتها ومن معطليها فيما الوضع آخذ بالتردي في كل المجالات السياسية والاقتصادية والمالية والأمنية والاجتماعية والصحية والجمود سيد الموقف، إذ إنّ اللقاءات بين المسؤولين اللبنانيين معدومة تماماً ولا تتقدم عملية تشكيل الحكومة بل إنّ الاجواء التصعيدية تؤخرها. وتحمل باريس القوى السياسية مسؤولية هذا التاخير وعدم حصول اي تقدم في المسار الحكومي وفق المبادرة التي وضعها ماكرون خلال زيارتين للبنان.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم